أسانج السعودية "مجتهد" يغرّد عن خفايا المملكة

أسانج السعودية "مجتهد" يغرّد عن خفايا المملكة
2.5 5

نشر 15 تموز/يوليو 2012 - 12:45 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
صفحة المغرد السعودي مجتهد على موقع تويتر
صفحة المغرد السعودي مجتهد على موقع تويتر
تابعنا >
Click here to add بندر as an alert
بندر
،
Click here to add خالد تواجر as an alert
خالد تواجر
،
Click here to add saidWeb as an alert
saidWeb
،
Click here to add ساره as an alert
ساره
،
Click here to add تركي الفيصل as an alert
تركي الفيصل
،
Click here to add التغريد as an alert
التغريد

كشف "مجتهد" على حسابه على "تويتر" ان "رئيس جهاز الاستخبارات العامة السعودية مقرن بن عبد العزيز آل سعود مشغول بالنساء والخمور وقد ترك مهامه بالكامل لمدير مكتبه، ما تسبب بفشل ذريع للجهاز في مصر والعراق وايران وحتى في قضايا أسهل كقضية الاميرة سارة بنت طلال".

وكتب "مجتهد": "تتابع فشل جهاز الاستخبارات السعودي في مصر والعراق وإيران وقضايا أسهل مثل قضية سارة فطلب الملك مسائلة العاملين من وراء مقرن فتوصل للتالي: يجمع العاملون في الاستخبارات من مدنيين وعسكريين أن مقرن لا يعرف شيئا عن العمل في الاستخبارات وأنه مشغول بملاذ الحياة المحرمة من نساء وخمور، ويؤكدون أنه ترك الاستخبارات بالكامل لمدير مكتبه "الحواس" الذي كان معه في الإمارة وقد فوضه صلاحيات كاملة تتفوق على صلاحيات عبد العزيز بن بندر".

ويضيف "مجتهد" ان "عبد العزيز بن بندر على درجة لا بأس بها من المهنية لكنه لا يستطيع أن يخاطب الجهات الأخرى إلا من خلال "الحواس" وهو يترفع عن ذلك بصفته من آل سعود وبأن معد التقرير "تفاجأ بأن العاملين متضايقين من حرمانهم من العلاوات والانتدابات والنفع المادي الذي تعودوا عليه أيام نواف ولم يحملوا هم العمل نفسه..

ويقول العاملون في الاستخبارات أن تركي الفيصل كان مهنيا وجادا رغم سرقاته المالية ونواف كان يكرمنا ماديا أما مقرن فلا في العير ولا في النفير". ويتابع "مجتهد" بالقول: "الظريف أن مقرن يعيش عقدة نقص مع إخوانه بصفته يرى نفسه أقل منهم عنصريا من جهة أخواله ويتعامل معهم تعامل العبد مع السادة دون تكلف منه".

وفي قضية الاميرة سارة بنت طلال قال "مجتهد": "تصاعد اللغط داخل العائلة عن الأسباب التي أدت إلى العجز عن احتواء مشكلة مثل هذه ونهايتها بطريقة محرجة جدا، ويجمع معظم أطراف العائلة على تحميل الملك المسؤولية لأنه يستطيع بقرار واحد تجاوز جميع الأطراف التي عقدت القضية وتسببت في تشعبها بهذه الطريقة، ويعتقد هؤلاء أن السبب هو انصياع الملك المطلق لخالد التويجري الذي يحتفظ بعلاقات جيدة مع طلال ويحقق لطلال ما يريد باستخدام سلطة الملك أوتضليله".

إعلان

© Copyright tayyar.org

اضف تعليق جديد

 avatar