مصدر: بومدين عبرت اسطنبول الى سوريا

مصدر: بومدين عبرت اسطنبول الى سوريا
2.5 5

نشر 11 كانون الثاني/يناير 2015 - 05:57 بتوقيت جرينتش

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
بومدين وكوليبالي
بومدين وكوليبالي

قال مصدر أمني تركي رفيع السبت إن، حياة بومدين التي يشتبه في انها شريكة الإسلاميين في هجمات باريس يعتقد أنها في سوريا بعد عبورها اسطنبول في الثاني من كانون الثاني/ يناير.

وأضاف المصدر، وفقا لوكالة "رويترز": "لم يكن هناك تحذير بشأنها من أجهزة الأمن الفرنسية أو الحكومة. بعد أن أبلغونا عنها حددنا مكان إشارة هاتفها المحمول في الثامن من يناير. نعتقد انها حاليا في سوريا."

واعلنت مصادر امنية، السبت، لوكالة الصحافة الفرنسية، انها كانت على الارجح في تركيا لدى وقوع اعتداءات باريس..

ويسعى محققون فرنسيون للتاكد ما اذا كانت عبرت من تركيا الى سوريا

في صورة تداولتها شبكات التواصل الاجتماعي بشكل مكثف، ترتدي حياة بومدين (26 سنة)، المطلوبة الاولى في فرنسا، نقابا اسود لا يظهر منه سوى عيناها وتمسك بقوس ونشاب.

لكن هذه المراة الشابة موجودة في تركيا “منذ بداية كانون الثاني/يناير”، بحسب ما افاد مصدر امني فرنسي.

وصورة حياة بومدين مع القوس والنشاب التي نشرتها اولا صحيفة لوموند، تختلف عن الصورة التي نشرتها الشرطة الفرنسية في الاعلان عن انها مطلوبة.

ففي الصورة الثانية تظهر أمرأة شابة سافرة شعرها كستنائي ووجه طفولي الملامح التقطت لها عندما استجوبتها الشرطة في 2010 بشان كوليبالي.

ويحذر الاعلان بانها شخص مطلوب للعدالة من انها قد تكون “مسلحة وخطرة”.

ويشتبه في ان حياة بومدين كانت شريكة لكوليبالي في قتل شرطية الخميس في مونروج، جنوب باريس.

جريمة القتل هذه وقعت في الوقت الذي كانت قوات الامن الفرنسية تطارد الاخوين سعيد وشريف كواشي بعد هجومهما على مجلة شارلي ابدو، وتبين انهما على اتصال بكوليبالي.

كما تشتبه الشرطة في انها متورطة في عملية احتجاز رهائن في سوبرماركت يهودي شرق باريس قام بها كوليبالي وقتل خلالها اربعة اشخاص.

وقبل قتلهم اعلن الاسلاميون الثلاثة بانهم نسقوا بين بعضهم البعض واكد الشقيقان كواشي انتماءهما الى تنظيم القاعدة في اليمن فيما اكد كوليبالي انتماءه الى تنظيم الدولة الاسلامية.

التقى اميدي كوليبالي (32 سنة) صاحب السوابق الذي سبق وادين بالانتماء الى التيار الاسلامي المتطرف، شريف كواشي في السجن حيث اعتنق التطرف.

وبرر كوليبالي المتحدر من اصول مالية عمله امام الرهائن الذين احتجزهم بانه انتقام من التدخل العسكري الفرنسي في مالي والقصف الغربي في سوريا، وذلك في حديث مسجل بثته اذاعة ار تي ال السبت.

وكشف مدعي عام باريس فرنسوا مولان مساء الجمعة عن علاقات “متواصلة ومكثفة” بين شريف كواشي واميدي كوليبالي من خلال رفيقتيهما.

وتعتقل الشرطة منذ الاربعاء الزانة حميد زوجة شريف كواشي التي قال المدعي انها “اجرت اكثر من 500 اتصال هاتفي خلال العام 2014 مع رفيقة كوليبالي”.

وعندما قررت حياة بومدين ارتداء النقاب ارغمت على التخلي عن وظيفتها كامينة صندوق، وفق ما اوردت صحيفة لو باريزيان السبت.

ورافقت حياة بومدين كوليبالي عندما زار جمال بغال، الداعية الاسلامي المتطرف في 2010 في مورات جنوب فرنسا حيث اودع قيد الاقامة الجبرية، في حين قالت للمحققين ان تلك الزيارة كانت “للقيام بنزهة ولتغيير المنظر”.

ولدت حياة بومدين من اب عامل توصيل في عائلة لها سبعة ابناء وتوفيت والدتها في 1994، وبما انه كان من الصعب على والدها العمل ورعاية الابناء الصغار السن وضعت حياة في المؤسسة الاجتماعية لمساعدة الاطفال مع اشقاء وشقيقات لها.

اضف تعليق جديد

 avatar