رفع سعر البنزين يمهد الطريق لموجة غلاء في سوريا

رفع سعر البنزين يمهد الطريق لموجة غلاء في سوريا
2.5 5

نشر 06 تشرين الأول/أكتوبر 2013 - 09:06 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
ارتفاع أسعار المحروقات قد أثر كثيرا على المواطنين السوريين في السنوات الأخيرة، فالسوريون ألفوا الاصطفاف في طوابير طويلة بالشتاء الماضي من أجل الحصول على مادة المازوت المستخدمة في التدفئة، إضافة إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية
ارتفاع أسعار المحروقات قد أثر كثيرا على المواطنين السوريين في السنوات الأخيرة، فالسوريون ألفوا الاصطفاف في طوابير طويلة بالشتاء الماضي من أجل الحصول على مادة المازوت المستخدمة في التدفئة، إضافة إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية

أقر النظام السوري رفع أسعار البنزين من 80 إلى 100 ليرة، وهو ما سيؤدي إلى موجة غلاء في الأسعار بشكل عام، في الوقت الذي يعاني فيه السوريون بشكل عام من ارتفاع أسعار المحروقات، وهناك خشية بين السوريين من عدم حصولهم على المحروقات التي يحتاجونها هذا الشتاء.

وسيؤدي قرار زيادة سعر البنزين الذي اتخذه النظام السوري بلا شك إلى تفاقم معاناة المواطن، إذ يرى محللون اقتصاديون أن رفع سعر البنزين من ثمانين إلى مئة ليرة سورية سوف يتسبب في موجة غلاء في الأسعار المتفاقمة أصلا على خلفية الأحداث التي تشهدها البلاد.

وخلال فترة الثورة تراوح سعر صرف الليرة أمام الدولار ما بين 170-187 ليرة للدولار الواحد، فيما كان سعر الصرف قبل الثورة سبعة وأربعين ليرة للدولار الواحد. 

وأفادت مواقع إلكترونية شبه رسمية أن السلطات السورية ستكسب ما لا يقل عن 100 مليون ليرة يوميا جراء رفع أسعار البنزين، علما أن ارتفاع أسعار المحروقات قد أثر كثيرا على المواطنين السوريين في السنوات الأخيرة، فالسوريون ألفوا الاصطفاف في طوابير طويلة بالشتاء الماضي من أجل الحصول على مادة المازوت المستخدمة في التدفئة، إضافة إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

الغلاء والتضخم في العملة التي انخفضت كثيرا أمام الدولار يبقيان إضافة إلى الأزمة المشتعلة منذ أكثر من سنتين أبرز ما يتوجب على المواطن السوري التعامل معه قبل أي من طرفي النزاع؛ السلطة أو المعارضة.

© 2013 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar