البحرين تجتذب 27 اتفاقية ومذكرة تفاهم مع الهند

البحرين تجتذب 27 اتفاقية ومذكرة تفاهم مع الهند
2.5 5

نشر 23 شباط/فبراير 2014 - 09:12 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تعتبر الهند أكبر شريك تجاري لدول مجلس التعاون الخليجي
تعتبر الهند أكبر شريك تجاري لدول مجلس التعاون الخليجي
تابعنا >
Click here to add بومباي as an alert
بومباي
،
Click here to add اﻻتحاد الصناعات الهندية as an alert
،
Click here to add مجلس التعاون لدول الخليج as an alert
،
Click here to add حمد بن عيسى الـ خليفة as an alert
،
Click here to add حسن فخرو as an alert
حسن فخرو
،
Click here to add حيدر أباد as an alert
حيدر أباد
،
Click here to add مومباي as an alert
مومباي
،
Click here to add نيو دلهي as an alert
نيو دلهي
،
Click here to add في البحرين as an alert
في البحرين

أعلنت سبع شركات هندية تعمل في مجال الكيماويات والخدمات المالية وتقنية المعلومات والقطاع الصحي عن إبرامها صفقات مع شركات من القطاع الخاص البحريني خلال زيارة وفد رفيع المستوى من مملكة البحرين قام بتنسيقها وزارة الصناعة والتجارة ومجلس التنمية الاقتصادية في البحرين.

واشتملت على عقد عدد من الاجتماعات في مدينتي نيودلهي ومومباي. وتم توقيع 27 مذكرة تفاهم بين عدد من المؤسسات المهمة في كل من الهند والبحرين، وتؤكد هذه الاتفاقيات التي أسفرت عنها الاجتماعات المشتركة عن العلاقة القوية بين البلدين في مختلف المجالات.

وكانت زيارة الوفد الاقتصادي هذه إلى الهند ضمن برنامج الزيارة الرسمية للملك حمد بن عيسى آل خليفة، والتي قام بها إلى جمهورية الهند.

وجاء الإعلان عن الصفقات التجارية بين الشركات بعد الأخبار التي صدرت أخيرا حول قرار اتحاد الصناعات الهندية، عن افتتاح مكتب له في مملكة البحرين هو الأول في منطقة الشرق الأوسط، مما يؤكد على التعاون الوثيق بين البلدين.

وأعلن بنك البحرين الكويت عن حصوله على تصريح افتتاح رابع فروعه في جمهورية الهند وذلك في العاصمة نيودلهي لينضم لفروع البنك الأخرى في الهند في كل من بومباي، وحيدر آباد.

وفي هذا الصدد، قال كمال بن أحمد، وزير المواصلات القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية في البحرين: «تؤكد هذه الصفقات على الروابط القوية والمتنامية التي نشهدها بين السوق الهندية والبحرينية والسوق الخليجية بأكملها، فمع توسع الشركات الهندية ونموها، تتطلع إلى توسيع وجودها في الأسواق الدولية، وبالمثل بالنسبة إلى الكثير من الشركات البحرينية».

وأضاف: «تؤكد هذه الاتفاقيات على خلق المزيد من الفرص في ظل توسع ونمو اقتصادنا والذي نسعى إلى توطيد وتعزيز العلاقات الاقتصادية المشجعة على هذا التوسع بينهما بشكل أكبر تماشيا مع توجيهات جلالة الملك، بالإضافة إلى أن الموقع الجغرافي المتميز والروابط الثقافية والاقتصادية العميقة تعزز من الشراكة القوية بين الهند ودول مجلس التعاون الخليجي».

تعليقا على هذا الإعلان، قال سعادة الدكتور حسن فخرو، وزير الصناعة والتجارة في البحرين: «يجمع البحرين والهند تاريخ مشترك وعلاقات ثنائية راسخة تمكننا من العمل بشكل وثيق لمساعدة الشركات من كلا الجانبين للاستفادة من النمو السريع في الهند ودول مجلس التعاون الخليجي.

وتعتبر الهند بالفعل أكبر شريك تجاري لدول مجلس التعاون الخليجي، حيث شهدت التجارة غير النفطية للبحرين مع الهند نموا يصل إلى أكثر من 135 في المائة في الفترة ما بين 2006 و2011 لتصل إلى 882 مليون دولار في عام 2011.

ووصل إجمالي حجم التجارة الذي يشمل كلا من النفط والتجارة غير النفطية في عام 2011 إلى 2.5 مليار دولار، بزيادة أكثر من 280 في المائة وقدرت بنحو 666 مليون دولار أميركي عن عام 2006».

إن الهند أكبر شريك تجاري لدول الخليج حاليا والمتوقع وصول حجم التبادل التجاري بينها وبين منطقتها إلى 175 مليار دولار أميركي خلال 2013، كما يسمح لنا بتحقيق هدفنا لتعزيز وتقوية العلاقات التجارية مع الهند وفقا لتوجيهات جلالة الملك».

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar