تراجع استهلاك سورية من البنزين 21% خلال الربع الأول

تراجع استهلاك سورية من البنزين 21% خلال الربع الأول
2.5 5

نشر 16 نيسان/إبريل 2014 - 08:52 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
لفتت
لفتت "محروقات" إلى أن الإجراءات التي تقوم بها "وزارة النفط" في ضبط استهلاك المشتقات النفطية، أدت إلى اختفاء أزمات المازوت والغاز والبنزين

أظهرت بيانات صادرة عن الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية "محروقات "، أن استهلاك البنزين في سورية انخفض من 367 مليون لتر خلال الربع الاول من 2013، إلى 286 مليون لتر خلال نفس الفترة من العام الحالي، بنسبة انخفاض وصلت إلى 21% وبكمية 80 مليون لتر.‏

وبحسب صحيفة "الثورة" المحلية، أشارت الشركة إلى أنها لاحظت اختفاء الأزمة المتعلقة بالبنزين، رغم أن كثيراً من المناطق التي يصلها البنزين خلال الربع الاول من العام الحالي لم يكن يصلها خلال الربع الأول من العام الماضي.

كما أفادت الشركة أن استهلاك المازوت انخفض بنسبة 22.8% خلال الربع الأول من 2014، مقارنة مع نفس الفترة من 2013، إذ انخفض استهلاك هذه المادة من 775 مليون لتر خلال الربع الاول من 2013، الى 598 مليون لتر خلال الفترة ذاتها من العام الحالي، وبفارق 176 مليون لتر.

في حين بيّنت الشركة أن استهلاك مادة الغاز المنزلي خلال الربع الأول ازداد بنسبة 11%، إذ ارتفع من 803 آلاف طن خلال الربع الأول 2013 الى 9 آلاف طن خلال الفترة ذاتها من 2014، مشيرةً إلى أن هذا مؤشر على زيادة الحركة وعودة كثير من المطاعم والمنشآت لتقديم خدماتها للمواطنين.‏

ولفتت "محروقات" إلى أن الإجراءات التي تقوم بها "وزارة النفط" في ضبط استهلاك المشتقات النفطية، أدت إلى اختفاء أزمات المازوت والغاز والبنزين، إذ ساهم بذلك تعاون بعض الجهات ذات الشأن مع الوزارة، بالإضافة لانخفاض التهريب الى دول الجوار بسبب الظروف الأمنية.‏

وكانت عدة محطات وقود في دمشق وريفها أغلقت أبوابها خلال تشرين الثاني الماضي، معلنة عدم توفر مادة البنزين ومنذرة بأزمة جديدة في المادة، وظهر ذلك جليا في الازدحامات التي حدثت على بعض المحطات التي يتوفر فيها البنزين في دمشق.

يذكر أن "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" كانت قد أصدرت خلال العام الماضي قراراً برفع سعر ليتر البنزين إلى 100 ليرة سورية بعدما كان 80 ليرة، وبمقدار زيادة 20 ليرة.

إعلان

جميع الحقوق محفوظة © 2014 - 2013 www.baladnaonline.net

اضف تعليق جديد

 avatar