البنك الدولي يمول مشروعا لتوليد الكهرباء بالطاقة النظيفة في مصر

البنك الدولي يمول مشروعا لتوليد الكهرباء بالطاقة النظيفة في مصر
2.5 5

نشر 07 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 - 07:06 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
المشروع من شأنه أن يعزز الاستثمارات العامة فى مجال الطاقة فى هذه المرحلة الدقيقة التى تمر بها مصر فضلا عن أنه يساهم بصورة فعالة فى دعم التنمية الاقتصادية وتلبية احتياجات المواطنين وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم
المشروع من شأنه أن يعزز الاستثمارات العامة فى مجال الطاقة فى هذه المرحلة الدقيقة التى تمر بها مصر فضلا عن أنه يساهم بصورة فعالة فى دعم التنمية الاقتصادية وتلبية احتياجات المواطنين وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم
تابعنا >
Click here to add الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي as an alert
،
Click here to add بهاء الدين as an alert
بهاء الدين
،
Click here to add لانجر as an alert
لانجر
،
Click here to add البنك الدولي as an alert
البنك الدولي
،
Click here to add نائب البنك الدولي as an alert
،
Click here to add زياد بهاء الدين as an alert

وقع نائب رئيس الوزراء ووزير التعاون الدولى الدكتور زياد بهاء الدين عقدا مع البنك الدولى للبدء فى مشروع محطة جنوب حلوان لتوليد الطاقة الكهربائية باستخدام الغاز النظيف.

وأكد د. زياد بهاء الدين أن المشروع من شأنه أن يعزز الاستثمارات العامة فى مجال الطاقة فى هذه المرحلة الدقيقة التى تمر بها مصر فضلا عن أنه يساهم بصورة فعالة فى دعم التنمية الاقتصادية وتلبية احتياجات المواطنين وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم.

ومن جانبها أوضحت نائب رئيس البنك الدولى انجر اندرسون أن المشروع من شأنه أن يساهم بمقدار 10% من توليد الطاقة الكهربائية المستهدفة بحلول عام 2018 وهو مايمثل أهمية كبيرة لمصر بالإضافة إلى خلق أكثر من 4000 فرصة عمل، ويأتى هذا المشروع كجزء من برنامج أكثر شمولاً يستهدف تقديم الدعم لمصر لمواجهة تحديات الطاقة.

وقد شارك البنك الدولي في التكلفة الإجمالية للمشروع بقرابة نصف مليار دولار، فضلاً عن مساهمات عدة من بعض الشركاء الإقليميين ومنها بنك التنمية الإسلامي وبنك الكويت للتنمية الاقتصادية العربية والصندوق العربي للتنمية الإقتصادية والإجتماعية.

وأوضح وزير التعاون الدولى أن البنك الدولى يشارك فى عدد من المشاريع المتعلقة بالبنية التحتية، وبرامج الحماية الاجتماعية التى تساعد الحكومة لمصلحة الفقراء.

وأضاف بهاء الدين أن حجم المعونة الأمريكية فى المجال الاقتصادى هو ٢٥٠ مليون دولار، ولم تخفض ولكن أصبح هناك ضوابط لصرفها، مؤكدا أن مصر ليست فى موقف ضعف، وأنه فى حالة تعارض المعونة مع طموح ورغبات الشعب المصرى سوف يتم الاستغناء عنها، ولكن فى حالة عدم تعارضها سيتم الاستفادة منها.

وأشار إلى أن الحكومة الحالية مسئولة عن الاصلاح الاقتصادى،وهناك تفرقة بين حالتين، الأولى تتعلق بالإجراءات العادلة وتوفير السلع، وهناك زيادة الانفاق الاستثمارى، كما تعتقد الحكومة أن من واجبها وضع السياسات للتغير الجذرى فى المجتمع.

وأكد بهاء الدين أن الأموال التى تلقتها مصر من دول الخليج كمساعدات جزء منها ودائع وبعضها سلع واستخدمت فى تمويل بناء مشروعات.

Copyright © CNBC Arabia

اضف تعليق جديد

 avatar