البورصة الكويتية في ارتفاع بفعل عقود حكومية طال انتظارها

البورصة الكويتية في ارتفاع بفعل عقود حكومية طال انتظارها
2.5 5

نشر 12 شباط/فبراير 2014 - 10:44 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الأسواق الخليجية تعيش حالة من التباين
الأسواق الخليجية تعيش حالة من التباين
تابعنا >
Click here to add عامر خان as an alert
عامر خان
،
Click here to add أبوظبي as an alert
أبوظبي
،
Click here to add مجلس as an alert
مجلس
،
Click here to add دبي as an alert
دبي
،
Click here to add مسقط as an alert
مسقط

واصلت بورصة دبي مكاسبها أمس بعد جلسة متقلبة مع محاولتها اختراق مستوى المقاومة النفسي المهم عند 4000 نقطة الذي استطاعت تجاوزه بقوة، بينما تباينت الأسواق الخليجية الأخرى، حيث ارتفعت السوق الكويتية مدعومة بعقود حكومية جديدة طال انتظارها، فيما تراجعت أبوظبي والبحرين ومسقط نتيجة عمليات جني الأرباح وغياب محفزات جديدة وكانت الدوحة مغلقة أمس احتفالا باليوم الرياضي.

ففي دبي صعد مؤشر سوق دبي 1 في المائة مسجلا أعلى مستوى إغلاق في خمس سنوات عند 4065 نقطة بعدما تعافى من خسائر أثناء الجلسة بلغت نحو 1 في المائة؛ وذلك في دلالة على أن المشترين لا يزالون مستعدين للشراء عند أي ضعف في السوق.

وقال عامر خان رئيس إدارة الأصول لدى "شعاع" لإدارة الأصول: "التوقعات للأرباح التي لم نرها حتى الآن مرتفعة وفي ضوء وضع الأسواق الناشئة هناك بعض الاهتمام بالأسواق المرتبطة بالدولار مثل الإمارات من دول تتعرض عملاتها لضغوط."

وقادت أسهم الشركات المتوسطة المكاسب في دبي مع صعود سهم "دريك آند سكل" للمقاولات 3.5 في المائة بعدما أعلنت الشركة أن وحدة تابعة لها فازت بعقد قيمته 375 مليون درهم (102 مليون دولار) من "نخيل للتطوير العقاري". وجاء ذلك في أعقاب فوز "دريك آند سكل" بسلسلة عقود أخيرا.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 بالمائة متراجعا من أعلى مستوياته في 66 شهرا. وارتفع مؤشر سوق الكويت 0.2 بالمائة لتصل مكاسبه منذ بداية العام إلى 4.1 في المائة. وتحسنت المعنويات نسبيا بعدما وافقت الحكومة على عروض بقيمة 12 مليار دولار لتطويرات رئيسة في مصفاتين للنفط في إطار خطة تنمية كبرى في البلاد طال انتظارها.

وتضررت السوق العام الماضي مع تجدد الإحباط من وتيرة تنفيذ المشروعات والاستثمارات التي تأخر معظمها بسبب توترات سياسية بين مجلس الوزراء والبرلمان إضافة إلى عوائق بيروقراطية. ولهذا فإن أي تقدم في المشروعات الكبرى للبنية التحتية ينظر إليه على أنه أمر مشجع.

وفي البحرين تراجع مؤشر السوق بنسبة 0.11 في المائة بعد سلسلة من الارتفاعات على مدار أربع جلسات ليغلق عند 1312.97 نقطة بضغط من تراجع قطاعي الخدمات والمالي وسط توقعات باستمرار عمليات جني الأرباح حتى يستطيع السوق مواصلة الارتفاع.

وفي مسقط تراجع المؤشر العام لسوق مسقط أمس لينهي هو الآخر ارتفاعات استمرت لأربع جلسات متتالية مغلقاً عند 7143.28 نقطة بانخفاض 0.23 في المائة على خلفية عمليات لجني الأرباح. هذا في الوقت الذي كانت فيه البورصة القطرية مغلقة بمناسبة الاحتفال باليوم الرياضي.

إعلان

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar