خليجيون يتهافتون على لندن لقضاء ليلة رأس السنة

خليجيون يتهافتون على لندن لقضاء ليلة رأس السنة
2.5 5

نشر 01 كانون الثاني/يناير 2014 - 05:00 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تعتبر مدينة لندن واحدة من الوجهات المفضلة للسياح والمتسوقين العرب، وكذلك لرجال الأعمال والمستثمرين العرب
تعتبر مدينة لندن واحدة من الوجهات المفضلة للسياح والمتسوقين العرب، وكذلك لرجال الأعمال والمستثمرين العرب
تابعنا >
Click here to add داود as an alert
داود
،
Click here to add لندن as an alert
لندن

تدفق السياح الخليجيون مبكراً على العاصمة البريطانية لندن من أجل قضاء ليلة رأس السنة، إلى جانب أعداد أخرى من السياح الوافدين من مختلف أنحاء العالم ليشهدوا دخول العام الجديد بالقرب من ساعة "بيغ بن" الشهيرة، فيما قال عاملون في القطاع الفندقي لــ"العربية.نت" إن أسعار الفنادق سجلت قفزة هائلة لليلة الأخيرة من العام 2013، وإن نسبة كبيرة من الحجوزات ذهبت لخليجيين.

ورصدت "العربية.نت" أسعاراً قياسية لقضاء ليلة رأس السنة في لندن، حيث تجاوز إيجار الغرفة المزدوجة العادية مستوى الـ1500 جنيه إسترليني (2200 دولار أميركي) في العديد من الفنادق، مثل "هيلتون بارك لين" و"إنتركونتنتال" و"فور سيزنز بارك لين"، وهي فنادق عادة ما تعج بالسياح ورجال الأعمال الخليجيين على مدار العام، وليس فقط في ليلة رأس السنة.

وبحسب ما أفاد أحد العاملين في هذه الفنادق، فإن هذه الأسعار لا تشمل حفلة رأس السنة التي تصل تكلفتها إلى ألف جنيه إسترليني (1600 دولار) للشخص الواحد مع العشاء.

ورغم الارتفاع الكبير في الأسعار، فإن موظفاً يعمل في أحد فنادق الخمس نجوم بوسط لندن قال لـ"العربية.نت" إن نسبة الأشغال في ليلة رأس السنة بلغت الـ100% في العديد من الفنادق، وتجاوزت الـ90% في أغلب هذه الفنادق إن لم يكن فيها جميعاً.

ووضع موقع (Booking) العالمي المتخصص بحجوزات الفنادق إعلاناً يقول فيه إن يوم الـ31 من ديسمبر هو اليوم الأكثر ازدحاماً في فنادق لندن على مدار العام، مشيراً إلى أن 74% من فنادق لندن المدرجة فيه محجوزة ولم تعد قادرة على استيعاب أي ضيوف جدد.

ويُظهر الموقع 404 فنادق فقط في لندن يتوفر فيها غرف شاغرة، من أصل 1622 فندقاً، فيما يوجد أكثر من 1200 فندق في العاصمة لندن وصلت نسبة الإشغال فيها مستوى الـ100% على الرغم من ارتفاع أسعارها.

وأبلغ أحد العاملين في فندق بوسط لندن "العربية.نت" أن بعض الفنادق رفعت أسعارها لليلة رأس السنة بنسب وصلت إلى 300% وأكثر من ذلك، مع الارتفاع الكبير في الطلب، فيما شمل الارتفاع أيضاً الفنادق الصغيرة التي لا تقيم حفلات لليلة رأس السنة، حيث يسكنها من يتمكن من الحصول على حجز للحفل دون المبيت في الفنادق الأخرى.

وتعتبر مدينة لندن واحدة من الوجهات المفضلة للسياح والمتسوقين العرب، وكذلك لرجال الأعمال والمستثمرين العرب.

وقال ديفيد موس، مدير عام شركة "ريتشارد جلدنج" في وسط العاصمة لــ"العربية.نت" إن "العرب يحبون لندن، ولندن تحبهم وتقدم لهم الكثير من الخدمات التي لا يجدونها في أي مكان آخر". وأضاف أن "أعداداً كبيرة من العرب وصلت إلى لندن مؤخراً لقضاء عطلة عيد الميلاد ورأس السنة، والاستفادة أيضاً من موسم التنزيلات الذي تشهده الأسواق في مثل هذه الفترة من كل عام".

إعلان

© 2013 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar