5.5 % نسبة ارتفاع الرواتب في دول مجلس التعاون عام 2014

5.5 % نسبة ارتفاع الرواتب في دول مجلس التعاون عام 2014
2.5 5

نشر 11 أيلول/سبتمبر 2013 - 06:03 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
قدّمت الشركات القائمة في الإمارات العربية المتحدة أدنى توقعات زيادة الرواتب لعام 2014، بنسبة 5%، مقارنة مع 5.1% العام الفائت، ما يدلّ على الاستقرار
قدّمت الشركات القائمة في الإمارات العربية المتحدة أدنى توقعات زيادة الرواتب لعام 2014، بنسبة 5%، مقارنة مع 5.1% العام الفائت، ما يدلّ على الاستقرار
تابعنا >

تتوقّع الشركات في أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي ارتفاع الرواتب بنسبة 5.5% عام 2014، وهي نسبة تتوافق مع توقّعات العامين 2013 و2012، بارتفاع الرواتب بنسبة 5.4%، ما يدلّ على الاستقرار الاقتصادي ومرونة بيئة العمل.

وتشكّل هذه أحدث الأرقام من أيون هيويت، الشركة العالمية في مجال استشارات الموارد البشرية التابعة لأيون للاستشارات، وصدرت عن المسح السنوي لزيادة الرواتب في الشرق الأوسط لعام 2013.

وفقاً للمعطيات التي وفّرتها أكثر من 500 مؤسسة من أنحاء المنطقة شاركت في المسح، من مختلف القطاعات، يقدّم التقرير لمحة فريدة عن اتّجاهات زيادة الرواتب، التي تسمح بدورها للمؤسسات بوضع المعايير لتوقّعاتها في السوق مما يسمح لها بالحفاظ على التنافسية.

ومن بين المؤسّسات المشاركة من دول مجلس التعاون الخليجي، قدّمت الشركات القائمة في المملكة العربية السعودية أعلى توقعات زيادة الرواتب لعام 2014، حيث بلغت 6%.

فارتفعت النسبة المتوقّعة للعام الفائت، وهي 5.8%، ارتفاعاً بسيطاً، وتأتي في وقت يشهد فيه اقتصاد المملكة النمو. ويتوقّع خبراء الاقتصاد أن يصل معدّل النمو إلى 5.3% لعام 2013.

وقدّمت الشركات القائمة في الإمارات العربية المتحدة أدنى توقعات زيادة الرواتب لعام 2014، بنسبة 5%، مقارنة مع 5.1% العام الفائت، ما يدلّ على الاستقرار.

أمّا الكويت، وعمان فتوقّعتا ارتفاع الرواتب بنسبة 5.6%، مثل توقّعات عام 2013، بينما توقّعت الشركات في البحرين زيادة الرواتب بنسبة 5.2%، مقارنةً مع 4.7% العام الفائت.

وصرّح روبرت ريختر، مدير مسح التعويضات في أيون هيويت الشرق الأوسط قائلاً: "مع أنّ ربط الأداء الفردي بالراتب طبيعي، ننصح أرباب العمل باستخدام دفعات العلاوة السنوية كالجزء الأكبر من مكافأة الموظّفين الذين يقدّمون الأداء العالي. وتأخذ زيادات الرواتب عادةً في عين الاعتبار عدداً من العوامل إلى جانب الأداء، ومنها التضخّم، والترقيات، والحاجة إلى الحرص على أن يبقى الموظّفون في الدرجة ذاتها ضمن نطاق راتب واحد".

وتُجري شركة أيون هيويت مسح زيادة الرواتب كل سنة في أنحاء العالم منذ 36 عاماً وأطلقته في الشرق الأوسط للمرة الأولى عام 2009.

ويشكّل هذا المسح جزءاً من دراسات تصدرها الشركة بعد بحوث معمقة وبالاعتماد على أدلة دقيقة، بما في ذلك قدرات Qudurat™، وأفضل ربّ عمل في الشرق الأوسط BEME، وقياس إجمالي التعويضات TCM™ ومؤشّر مخاطر الموارد البشرية.
            

إعلان

© Muscat Press and Publishing House SAOC 2013

اضف تعليق جديد

 avatar