السعودية الثانية عالمياً للدول المصدرة لتحويلات العمالة

السعودية الثانية عالمياً للدول المصدرة لتحويلات العمالة
2.5 5

نشر 31 تموز/يوليو 2013 - 08:39 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تحويلات العمالة الوافدة والمقاولين الأجانب العاملين في المملكة قد سجلت أعلى مستوى لها في تاريخها لتصل إلى 135.1 مليار ريال خلال عام 2012 مرتفعة بنسبة 11.5% عما كانت عليه خلال العام السابق
تحويلات العمالة الوافدة والمقاولين الأجانب العاملين في المملكة قد سجلت أعلى مستوى لها في تاريخها لتصل إلى 135.1 مليار ريال خلال عام 2012 مرتفعة بنسبة 11.5% عما كانت عليه خلال العام السابق
تابعنا >

قال المحلل والمستشار فادي بن عبدالله العجاجي إن السعودية تحتل المرتبة الثانية عالمياً من بين أكبر الدول المصدرة لتحويلات العمالة الوافدة خلال الفترة من عام 2002 إلى 2011.

وأشار العجاجي خلال تصريحات لقناة "العربية" إلى أن الدراسة التي نشرها عبر صحيفة "الرياض" تسلط الضوء على تحويلات العمالة الوافدة إلى الخارج والتي مثلت 14% من الإنفاق الحكومي.

وبيّن العجاجي أن بعض التحويلات لها تأثيرات إيجابية على الدول العربية، لكن رغم ذلك فإن 30% من التحويلات الخارجية تذهب إلى الهند.

من جهة متصلة، ذكر العجاجي في دراسته أن الولايات المتحدة في مقدمة الدول المصدرة لتحويلات العمالة الأجنبية بمتوسط بلغ 48 مليار دولار، وحلت المملكة في المرتبة الثانية بمتوسط تحويلات بلغ 19.5 مليار دولار (73 مليار ريال)، ثم سويسرا بنحو 17.2 مليار دولار، أما ألمانيا فجاءت في المرتبة الرابعة بنحو 14 مليار دولار، ثم الاتحاد السوفيتي بنحو 13.4 مليار دولار، ثم إسبانيا بنحو 10.3 مليارات دولار.

وأضاف العجاجي أن إجمالي تحويلات العمالة الأجنبية حول العالم ارتفع بنسبة 138.7% خلال الفترة من 2002 إلى 2011 ليصل إلى نحو 339.6 مليار دولار (1.3 تريليون ريال) في عام 2011.

وسجلت الولايات المتحدة الأميركية أعلى مستوى في حجم تحويلات العمالة الوافدة في عام 2011 بحوالي 51.6 مليار دولار، وجاءت بعدها سويسرا بمبلغ 30.8 مليار دولار، وحلت السعودية في المرتبة الثالثة عالمياً في تحويلات العمالة الأجنبية في عام 2011 بنحو 28.5 مليار دولار.

وخليجياً، أوضح العجاجي أن الكويت جاءت في المرتبة الثانية بعد المملكة في حجم تحويلات العمالة الأجنبية في عام 2011، حيث بلغت تحويلات العاملين في الكويت نحو 11.8 مليار دولار، وجاءت بعدها سلطنة عُمان بنحو 7.2 مليارات دولار، ثم البحرين بحوالي 2 مليار دولار. بينما لا تتوفر بيانات عن حجم تحويلات العمالة الوافدة في قطر والإمارات.

وكانت تحويلات العمالة الوافدة والمقاولين الأجانب العاملين في المملكة قد سجلت أعلى مستوى لها في تاريخها لتصل إلى 135.1 مليار ريال خلال عام 2012 مرتفعة بنسبة 11.5% عما كانت عليه خلال العام السابق.

في حين بلغت في النصف الأول من عام 2013 قرابة 78.5 مليار ريال، أي بزيادة قدرها 9.3 مليارات ريال عن مستواها في النصف الأول من العام السابق، وهو ما يرجح أن تسجل تحويلات العمالة الوافدة والمقاولين الأجانب رقماً قياسياً في العام الجاري 2013، حيث بلغت تحويلات العمالة الوافدة والمقاولين 144,4 مليار ريال خلال السنة المنتهية بشهر يونيو 2013 (النصف الثاني من عام 2012 والنصف الأول من عام 2013).

إعلان

© 2013 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar