السوق القطرية ترحب بترقية مؤشر "ستاندر أند بورز" برفعها إلى سوق ناشئة

السوق القطرية ترحب بترقية مؤشر "ستاندر أند بورز" برفعها إلى سوق ناشئة
2.5 5

نشر 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 - 11:10 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
قامت بورصة قطر بإدخال نظام التسليم مقابل الدفع (DvP) في عام 2011 وقامت بإضافة العديد من التحسينات عليه في عام 2012 وذلك بهدف ضمان الحماية الكاملة لأصول المستثمرين عند القيام بعمليات التسوية
قامت بورصة قطر بإدخال نظام التسليم مقابل الدفع (DvP) في عام 2011 وقامت بإضافة العديد من التحسينات عليه في عام 2012 وذلك بهدف ضمان الحماية الكاملة لأصول المستثمرين عند القيام بعمليات التسوية
تابعنا >
Click here to add مؤشر داو جونز as an alert
مؤشر داو جونز
،
Click here to add تبادل قطر as an alert
تبادل قطر

رحّبت بورصة قطر بقرار ستاندر أند بورز S&P برفع تصنيف السوق القطرية من سوق مبتدئة Frontier Market إلى سوق ناشئة Emerging Market ووصفته بأنه خطوة إيجابية من شأنها جذب المزيد من المستثمرين الأجانب مؤسسات وأفراداً للاستثمار في سوق الأسهم القطرية.

وقد أعرب راشد بن علي المنصوري الرئيس التنفيذي لبورصة قطر عن ارتياحه لرفع تصنيف السوق القطرية إلى سوق ناشئة حيث تعد هذه الترقية بمثابة اعتراف دولي من المؤسسات المالية ومؤسسات الاستثمار العالمية بالخطوات الإيجابية التي حققتها بورصة قطر على مدى الأعوام الماضية والتي شملت تطوير البنية التحتية للسوق وتنفيذ عدد من المشاريع والمبادرات الهامة.

وأكد المنصوري أن هذا القرار جاء كنتيجة طبيعية للجهود التي انتهجتها البورصة والجهات المسؤولة عن الأسواق المالية في دولة قطر، مضيفاً: «إن رفع تصنيف السوق القطرية من قبل ستاندر أند بورز داو جونز هو خطوة إيجابية نحو تطوير بورصة قطر لأن هذا القرار سيعمل على اجتذاب المزيد من المستثمرين الدوليين إلى سوق الأسهم القطرية، وذلك على اعتبار أن العديد من المستثمرين الدوليين يدون اهتماماً كبيراً في الاستثمار في الأسواق الناشئة، فانضمام أي سوق من أسواق المنطقة لمؤشر S&P داو جونز للأسواق الناشئة، سيجعل هذه السوق تتمتع بمعايير دولية وشفافية تُهيئها إلى زيادة ثقة الاستثمار الأجنبي به بشكل كبير».

وقد أشارت المؤسسة في بيان أصدرته إلى أن رفع تصنيف السوق القطرية يعكس تلبية المعايير النوعية التي تضعهاS&P داو جونز الخاصة بتصنيف الأسواق الناشئة، وخصوصاً فيما يتعلق بدرجة انفتاح السوق على الاستثمارات الأجنبية وضرورة وجود إطار عملي يتميز بالجودة التشغيلية بما يتواءم مع أفضل المعايير والممارسات الدولية.

وأوضحت المؤسسة أن السوق القطرية قد لبّت المتطلبات الكمية لرفع التصنيف على النحو المحدد للأسواق الناشئة، حيث زادت العديد من الشركات الكبيرة حدود الملكية الأجنبية فيها لتشجيع المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

كما قامت بورصة قطر بإدخال نظام التسليم مقابل الدفع (DvP) في عام 2011 وقامت بإضافة العديد من التحسينات عليه في عام 2012 وذلك بهدف ضمان الحماية الكاملة لأصول المستثمرين عند القيام بعمليات التسوية.

وأضافت المؤسسة أن من المتطلبات الأخرى التي حققتها السوق القطرية توفر آلية إقراض واقتراض الأوراق المالية التي طرحتها بورصة قطر للاستخدام من قبل مزودي السيولة كآلية لمنع فشل التسوية.

ووصفت S&P داو جونز عملية المشاركة في السوق في بورصة قطر بأنها تتميز بالجودة وسهولة الدخول إلى السوق بما يتماشى مع المعايير التي تتميز بها الأسواق الناشئة على مستوى العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة ستاندر أند بورز داو جونز للمؤشرات هي واحدة من المؤسسات العالمية المزودة للمؤشرات والبيانات والبحوث المرتبطة بالمؤشرات. وهي الشركة المصدرة لأشهر المؤشرات العالمية مثل مؤشر S&P 500 ومؤشر داو جونز الصناعي.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2013

اضف تعليق جديد

 avatar