خليجيون يتحوطون ضد ضرائب بريطانية على استثماراتهم العقارية

خليجيون يتحوطون ضد ضرائب بريطانية على استثماراتهم العقارية
2.5 5

نشر 06 اذار/مارس 2014 - 07:51 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
السعوديين يُمثلون النسبة الأعلى من الاستثمارات الخليجية في عقارات بريطاني
السعوديين يُمثلون النسبة الأعلى من الاستثمارات الخليجية في عقارات بريطاني
تابعنا >
Click here to add مجلس وزراء الشؤون الخارجية as an alert
،
Click here to add مجلس الغرف السعودية as an alert
،
Click here to add دبي as an alert
دبي
،
Click here to add اﻻتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي as an alert
،
Click here to add مجلس التعاون لدول الخليج as an alert
،
Click here to add اللجنة العقارية as an alert

يعقد اتحاد الغرف الخليجية اليوم اجتماعاً تنسيقياً في دبي، لبحث تداعيات اتجاه الحكومة البريطانية فرض ضريبة جديدة على مكاسب رأس المال، التي ستشمل الأجانب المالكين للعقارات في المملكة المتحدة والذين لا يقيمون فيها بشكل دائم.

وقال لـ "الاقتصادية" مصدر خليجي في اتحاد الغرف: إن قيادات تنفيذية أثارت القضية في اجتماع سابق في الكويت، خاصة أن مجلس الغرف السعودية لديه فريق عمل واجتماعات دورية لمتابعة آثار القرار.

وأضاف المصدر أن الاجتماع الذي سيعقد اليوم، سيجتمع فيه قانونيون ممثلون للقطاع الخاص الخليجي، من أجل مناقشة آثار فرض الضريبة، وإيجاد "منافذ قانونية" لتقليل أضراره، ثم سيرفع توصياته إلى مجلس أمانة الاتحاد، الذي سيخاطب بدوره الأمانة العامة لدول مجلس التعاون أو وزراء خارجية المجلس.

من جانبه، قال لـ "الاقتصادية" عبد العزيز الدغيشم، عضو اللجنة العقارية في اتحاد الغرف الخليجية سابقا، والخبير القانوني في الشؤون العقارية: إن قرار الحكومة البريطانية رفع نسبة الضرائب إجراء طبيعي، من أجل ضبط سوقها العقاري، وحفظه من آثار المضاربات، التي تمارسها الاستثمارات الخليجية في القطاع.

وأضاف الدغيشم، أن المستثمرين الخليجيين هم مَن دفعوا الحكومة إلى رفع نسبة الضرائب. وأوضح أن حجم الاستثمارات الخليجية في عقارات بريطانيا شهد نموا أخيرا، وقال: "سماسرة السوق من الأجانب والعرب، ساهموا في تعزيز المضاربة في القطاع".

وذكر، أن السعوديين يُمثلون النسبة الأعلى من الاستثمارات الخليجية في عقارات بريطانيا، ثم الكويتيين ثم القطريين والإماراتيين. وأشار إلى أنهم سيخرجون من السوق البريطانية، من أجل الحد من آثار الضريبة على استثماراتهم وتلافي خسائر أكبر.

وقال الدغيشم: إن تحرك الغرف الخليجية هو من أجل حماية المستثمرين وتحذيرهم من زيادة التوغل في الاستثمارات هناك. وأكد أن دور الغرف "لا يزال قاصراً في توعية المستثمرين، الذين اندفعوا للاستثمار في الدول الأوروبية".

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar