السوق السعودية تواصل مسارها الصاعد باتجاه مقاومة 7730 نقطة

السوق السعودية تواصل مسارها الصاعد باتجاه مقاومة 7730 نقطة
2.5 5

نشر 07 تموز/يوليو 2013 - 08:28 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
دعمت القطاعات القيادية مسار المؤشر الصاعد في النصف الأول من العام الجاري، بدءا بمؤشر قطاع المصارف الذي ارتفع بنسبة 11.7 في المائة، ومؤشر قطاع الاتصالات الذي ارتفع بنسبة 10.9 في المائة
دعمت القطاعات القيادية مسار المؤشر الصاعد في النصف الأول من العام الجاري، بدءا بمؤشر قطاع المصارف الذي ارتفع بنسبة 11.7 في المائة، ومؤشر قطاع الاتصالات الذي ارتفع بنسبة 10.9 في المائة

حققت سوق الأسهم السعودية أداء إيجابيا خلال تداولات النصف الأول من العام الجاري، مسجلة ارتفاعا في مؤشرها نسبته 10.5 في المائة ليغلق مؤشر TASI في حزيران (يونيو) الماضي عند مستوى 7496 نقطة، مقارنة بإغلاقه في كانون الأول (ديسمبر) 2012م عند مستوى 6801 نقطة.

وأسهم في التحرك الإيجابي لمؤشر السوق معظم القطاعات، باستثناء أربعة قطاعات متراجعة، هي ''الطاقة'' و''التأمين'' و''الاستثمار المتعدد'' و''النقل''.

ودعمت القطاعات القيادية مسار المؤشر الصاعد في النصف الأول من العام الجاري، بدءا بمؤشر قطاع المصارف الذي ارتفع بنسبة 11.7 في المائة، ومؤشر قطاع الاتصالات الذي ارتفع بنسبة 10.9 في المائة، ومؤشر قطاع الأسمنت الذي ارتفع بنسبة 11.4 في المائة، ومؤشر قطاع التطوير العقاري الذي ارتفع بنسبة 37 في المائة، ومؤشر قطاع التشييد والبناء الذي ارتفع بنسبة 14.8 في المائة، أما قطاع البتروكيماويات فكانت مساهمته ضعيفة في نمو مؤشر TASI، حيث بلغت نسبة ارتفاعه 2.6 في المائة فقط.

أما أكثر القطاعات ارتفاعا في النصف الأول من العام الجاري فكان قطاع الفنادق الذي ارتفع مؤشره بنسبة 60 في المائة، أما القطاعات المتراجعة فكان في مقدمتها قطاع التأمين الذي تراجع مؤشره بنسبة 14 في المائة، ثم قطاع الاستثمار المتعدد الذي تراجع مؤشره بنسبة 5.7 في المائة.

فنيا، تشير المؤشرات الفنية وقراءات التحليل الفني إلى توقع استمرار مؤشر السوق المحلية TASI في مساره الصاعد، حيث لا تزال قراءة المؤشر إيجابية، باستمراره في مساره الصاعد الذي بدأه من قاع 6547 نقطة في نهاية تداولات تشرين الثاني (نوفمبر) 2012م الماضي، وحافظ على نقطة دعم خط اتجاهه الصاعد التي دعمت في منتصف تداولات نيسان (أبريل) عند مستوى 7060 نقطة، وفي منتصف تداولات حزيران (يونيو) الماضي عند مستوى دعم 7294 نقطة.

ويؤكد الإيجابية الفنية لمسار مؤشر TASI الصاعد استمرار المؤشر فوق متوسطاته المتحركة الأسية 50 يوما عند مستوى 7415 نقطة، ومتوسط 100 يوم عند مستوى 7285 نقطة، و200 يوم عند مستوى 7145 نقطة، ويعد بقاء المتوسطات المتحركة في ترتيبها الإيجابي من الإشارات الفنية الجيدة التي تعزز توقعات استمرار المؤشر في مساره الصاعد.

أما قراءة مؤشر البولنجر Bollinger، فتتوقع مواصلة مؤشر TASI مساره الصاعد، بعد نجاحه في تجاوز متوسط 20 يوم المتحرك البسيط عند 7540 نقطة، واتجاه TASI نحو مقاومة خط مؤشر البولينجر Bollinger عند 7730 نقطة، وهي نقطة دعم ومقاومة تاريخية لمؤشر TASI.

وتعزز قراءة مؤشري MACD والـ MACD Histogram توقعات مؤشر البولينجر Bollinger باستمرار مؤشر TASI في مساره الصاعد الحالي. أما مؤشر تدفق السيولة MFI، فتشير قراءته إلى توقع انعكاس مؤشر TASI، ربما من مقاومة 7730 نقطة أو مقاومة 7895 نقطة، حيث يسير مؤشر تدفق السيولة MFI في مسار هابط معاكس لمسار مؤشر TASI الصاعد، وهو ما يسمى فنيا بالانحراف السلبي Divergence. وبتحليل سيولة الأسبوع الجاري، الأسبوع الأول من تموز (يوليو) الجاري، يلاحظ تراجع قيمة التداولات الأسبوعية بنسبة 12 في المائة بعد بلوغها 24.2 مليار ريال، مقارنة بـ 27.6 مليار ريال قيمة تداولات الأسبوع الماضي.

وعادت السيولة لقطاع المصارف الذي ارتفعت حصته من قيمة التداولات الأسبوعية إلى 11.3 في المائة، مقارنة بـ 7.4 في المائة في الأسبوع الماضي، على حساب تراجع نصيب قطاع التطوير العقاري من 15.6 في المائة في الأسبوع الماضي إلى 7.6 في المائة من تداولات الأسبوع الحالي.

وحافظ قطاع التأمين على النصيب الأكبر من قيمة التداولات الأسبوعية بنسبة 20 في المائة، رغم تراجعه عن حصته في الأسبوع الماضي المقدرة بـ 24.5 في المائة، كما حافظ قطاع الزراعة على نصيبه من قيمة التداولات، التي بلغت 9.4 في المائة من قيمة تداولات هذا الأسبوع. وارتفع نصيب قطاع الإعلام بشكل مفاجئ إلى 3.8 في المائة مقارنة بـ 0.5 في المائة من قيمة تداولات الأسبوع الماضي، أما قطاع البتروكيماويات فلا يزال عند معدله من قيمة التداولات المقدر بـ 12.8 في المائة.

يذكر أن قطاع الاتصالات تراجعت حصته في هذا الأسبوع إلى 6.8 في المائة مقارنة بنصيبه من قيمة تداولات الأسبوع الماضي البالغة 10.5 في المائة.

ومن المتوقع في التداولات القادمة استمرار مؤشر السوق المالية السعودية TASI في مساره الصاعد نحو مقاومتي 7730 نقطة و7895 نقطة، مدعوما باستقرار المؤشر فوق متوسطاته المتحركة الأسية، 50 يوما عند مستوى 7415 نقطة، و100 يوم عند مستوى 7285 نقطة و200 يوم عند مستوى 7645 نقطة.

ويعزز ذلك نجاح TASI في الإغلاق عند قمة سنوية جديدة بنهاية تداولات الأسبوع الحالي عند مستوى 7668 نقطة، أي فوق قمته السنوية التي سجلها في مطلع تداولات حزيران (يونيو) الماضي عند مستوى 7645 نقطة.

كما أن أسعار النفط التي تجاوزت حاجز 100 دولار سيكون لها أثر إيجابي في تحريك مؤشر السوق السعودية، وبخاصة قطاع البتروكيماويات، الذي تراجعت أرباحه في الربع الأول بنسبة 18 في المائة مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي، لذا فإن المتوقع أن تشهد أرباح السوق السعودية تحسنا في النصف الأول من العام الجاري يدعم المسار الصاعد الحالي لمؤشر السوق.

إعلان

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar