السعودية: 51 شركة في سوق الأسهم تتكبد 12.9 مليار خسائر متراكمة

السعودية: 51 شركة في سوق الأسهم تتكبد 12.9 مليار خسائر متراكمة
2.5 5

نشر 18 آب/أغسطس 2013 - 09:54 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تعادل الشركات الخاسرة 32 في المائة من شركات السوق البالغة 160 شركة قبل إدراج شركة الجزيرة تكافل في الربع الثالث
تعادل الشركات الخاسرة 32 في المائة من شركات السوق البالغة 160 شركة قبل إدراج شركة الجزيرة تكافل في الربع الثالث
تابعنا >
Click here to add نادي جازيرين as an alert
نادي جازيرين
،
Click here to add رأس المال هيئة سوق as an alert
،
Click here to add الجمعية العامة غير العادية as an alert
،
Click here to add مجلس إدارة as an alert
مجلس إدارة
،
Click here to add شركة تكافل as an alert
شركة تكافل

أظهر تحليل أجرته وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة ''الاقتصادية''، ارتفاع عدد الشركات التي لديها خسائر متراكمة، ومدرجة في سوق الأسهم السعودية بنهاية الربع الثاني 2013، إلى 51 شركة، مقارنة بـ 48 شركة نهاية الربع الثاني من العام نفسه.

وتعادل الشركات الخاسرة 32 في المائة من شركات السوق البالغة 160 شركة قبل إدراج شركة الجزيرة تكافل في الربع الثالث. وبلغت الخسائر المتراكمة لـ 51 شركة مجتمعة نحو 12.9 مليار ريال.

وتتجاوز الخسائر المتراكمة لثلاث شركات 100 في المائة من رأس المال، وهي ''المعجل'' و''بيشة الزراعية''، و''الباحة للاستثمار'' الموقوفة جميعها عن التداول، حيث بلغت الخسائر المتراكمة لـ ''المعجل'' 2.3 مليار ريال تعادل 186 في المائة من رأسمالها البالغ 1.25 مليار ريال.

كما بلغت الخسائر المتراكمة لـ ''بيشة'' نحو 63 مليون ريال تعادل 126 في المائة من رأسمالها البالغ 50 مليون ريال، وبلغت الخسائر المتراكمة لـ ''الباحة'' 174 مليون ريال تعادل 116 في المائة من رأسمالها البالغ 150 مليون ريال.

وتجاوزت الخسائر المتراكمة لسبع شركات 50 في المائة من رأسمالها، وهي بالترتيب، شركة وفا للتأمين بخسائر تبلغ 64 مليون ريال تعادل 64 في المائة من رأسمالها البالغ 100 مليون ريال، ثم شركة ثمار بخسائر 60 مليون ريال تشكل 60 في المائة من رأسمالها البالغ 100 مليون ريال، تليهما شركة سند بخسائر 114 مليون ريال، تمثل 57 في المائة من رأسمالها البالغ 200 مليون ريال، ثم تأتي ''الأهلية للتأمين'' بخسائر متراكمة قدرها 55 مليون ريال تعادل 55 في المائة من رأسمالها، تليها شركة تكافل الراجحي بخسائر متراكمة تبلغ 110 ملايين ريال، تعادل 55 في المائة من رأسمالها البالغ 200 مليون ريال، وسادسا شركة أسيج بخسائر قدرها 107 ملايين ريال، تشكل 53 في المائة من رأسمالها، وأخيرا شركة التأمين العربية بخسائر 103 ملايين ريال، تمثل 51 في المائة من رأسمالها.

وتقترب ثلاث شركات أخرى من نسبة الـ 50 في المائة، وهي ''اتحاد عذيب''، و''بروج'' بنسبة 47 في المائة لكل منهما من رأس المال، ثم ''الشرقية الزراعية'' بنسبة 45 في المائة من رأسمالها.

ووفقا للتحليل، فإن ست شركات من قطاع التأمين فاقت خسائرها 50 في المائة من رأسمالها، بينما الشركات الثلاث التى تتجاوز خسائرها المتراكمة 100 في المائة من قطاعات التشييد والبناء ''المعجل''، وقطاع الزراعة ''بيشة''، وقطاع الاستثمار المتعدد ''الباحة''.

يشار إلى أن نظام الشركات المساهمة، بحسب المادة 148 ينص على أنه ''إذا بلغت خسائر شركة مساهمة ثلاثة أرباع رأس المال أي 75 في المائة، وجب على أعضاء مجلس الإدارة دعوة الجمعية العامة غير العادية، للنظر في استمرار الشركة أو حلها قبل الأجل المعين في نظامها''.

وتقوم هيئة السوق المالية بإيقاف التداول على سهم الشركة متى تجاوزت خسائرها المتراكمة 75 في المائة من رأسمالها، لحين تعديل أوضاعها.

وبذلك فالشركات السبع المذكورة أعلاه التي تتجاوز خسائرها الـ 50 في المائة، هي الأكثر تهديدا بإيقاف أسهمها عن التداول لقرب خسائرها المتراكمة من هذه النسبة 75 في المائة.

من جهة أخرى، تصدر ''التأمين'' 11 قطاعا في السوق لديها شركات سجلت خسائر متراكمة، حيث يستحوذ قطاع التأمين على نحو نصف شركات السوق الخاسرة بعدد 25 شركة تمثل 49 في المائة من إجمالي الشركات الخاسرة في السوق، كما تعادل 76 في المائة من إجمالي شركات التأمين المدرجة في سوق الأسهم، البالغة 33 شركة قبل إدراج شركة الجزيرة تكافل.

يليه قطاعا الزراعة، والصناعات البتروكيماوية بخمس شركات لكل منهما. وتشمل شركات قطاع الزراعة: ''بيشة''، ''الشرقية للتنمية''، و''القصيم الزراعية'' بخسائر تعادل 41 في المائة من رأسمالها، و''الأسماك'' بخسائر تمثل 39 في المائة من رأس المال، وأخيرا ''جازان للتنمية'' بخسائر تشكل 2 في المائة من رأسمالها.

بينما يشمل قطاع البتروكيماويات شركات: ''بترورابغ'' بخسائر تعادل 12 في المائة من رأسمالها، ثم ''بتروكيم'' بنسبة 13 في المائة، تليها ''اللجين'' بنسبة 5 في المائة، و''كيان'' بخسائر متراكمة تعادل 7 في المائة من رأسمالها، وأخيرا ''نماء للكيماويات'' بخسائر تعادل 2 في المائة.

وتضم قائمة القطاعات التي لديها شركات خاسرة، قطاع التشييد والبناء، وهم ''المعجل''، و''مسك'' بخسائر تعادل 36 في المائة، ثم ''الكابلات'' بنسبة 11 في المائة، و''صدق'' بنسبة 3 في المائة.

ثم قطاعي التطوير العقاري والاتصالات بثلاث شركات لكل منهما، حيث ضم ''التطوير العقاري'' شركات ''إعمار'' بخسائر تمثل 8 في المائة من رأس المال، و''مدينة المعرفة الاقتصادية'' بـ 7 في المائة، و''جبل عمر'' بـ 3 في المائة من رأس المال.

فيما ضم قطاع الاتصالات شركات ''عذيب''، و''زين السعودية'' بخسائر تعادل 29 في المائة من رأسمالها، وأخيرا ''المتكاملة'' بنسبة 10 في المائة. علما بأن الشركة السعودية للاتصالات المتكاملة لم تعلن أرباحها للربع الثاني بالتالي تم اعتماد الخسائر المتراكمة للربع الأول كآخر بيانات متاحة. أما قطاع ''الاستثمار المتعدد'' فكان له شركتان خاسرتان، هما ''الباحة''، و''المتطورة''.

فيما أربعة قطاعات شاركت بشركة واحدة لكل منها، وهي قطاع الأسمنت ''أسمنت حائل''، وقطاع التجزئة ''ثمار''، وقطاع النقل ''مبرد''، وقطاع الفنادق والسياحة ''شمس''.

يشار إلى أن شركات ''عذيب''، و''وقاية''، و''نماء''، و''طوكيو مارين''، و''المعجل'' لم تعلن قوائمها المالية حتى الآن، بالتالي تمت إضافة خسائرها للربع الثاني، إلى خسائرها المتراكمة بنهاية الربع الأول، للحصول على الخسائر المتراكمة لكل شركة بنهاية الربع الثاني. 

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar