الاسهم السعودية تفتتح 2014 بتراجع بعد أعلى إغلاق في 2013

الاسهم السعودية تفتتح 2014 بتراجع بعد أعلى إغلاق في 2013
2.5 5

نشر 08 كانون الثاني/يناير 2014 - 09:32 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الأداء العام للسوق افتتح المؤشر العام عند 8608 نقاط، واتجه نحو الانخفاض، وبلغت أدنى نقطة في الجلسة عند 8588 نقطة، خاسرا 0.28 في المائة
الأداء العام للسوق افتتح المؤشر العام عند 8608 نقاط، واتجه نحو الانخفاض، وبلغت أدنى نقطة في الجلسة عند 8588 نقطة، خاسرا 0.28 في المائة

تراجعت الأسهم السعودية للجلسة الثانية على التوالي، لكن مؤشرها حافظ على مستوياته فوق 8600 نقطة وهو ما يجعل السوق فرصة للعودة نحو الربحية، خصوصا أن السوق استطاعت أن تعوض معظم خسائرها، ويظهر ذلك رغبة المتعاملين في الشراء، واستمرار تلك العمليات الشرائية ستجعل السوق عند مستويات جديدة لهذا العام - بمشيئة الله - خلال الفترة القادمة.

وسيواجه المؤشر مقاومة عند 8638 نقطة والنقطة 8659. بينما الدعم عند 8590 نقطة يليها 8578 نقطة. استمرار إعلان الشركات عن نتائجها المالية التي تأتي إيجابية حتى الآن، سيدعم من الحركة الإيجابية للسوق، إلا أن من المهم أن تكون على الأقل ضمن التوقعات، حتى لا تتجه السوق إلى التصحيح حين ظهور نتائج تأتي أقل من التوقعات. 

الأداء العام للسوق افتتح المؤشر العام عند 8608 نقاط، واتجه نحو الانخفاض، وبلغت أدنى نقطة في الجلسة عند 8588 نقطة، خاسرا 0.28 في المائة، ثم حال العودة نحو الربحية واستطاع تحقيق مكاسب بنحو 0.10 في المائة، إلا أنه خسر تلك المكاسب ليغلق عند 8608 نقاط، خاسرا ثلاث نقاط بنسبة 0.03 في المائة.

وانخفضت قِيَم التداول 6 في المائة، لتصل إلى 5.8 مليار ريال، وبلغ مُعدّل قيمة الصفقة الواحدة 54.3 ألف ريال، وتراجعت الأسهم المتداولة 2 في المائة، واصلة إلى 218 مليون سهم متداول. وبلغ مُعدّل التدوير للأسهم الحرة 1.15 في المائة، وتراجعت الصفقات بنسبة 15 في المائة، لتبلغ 107 آلاف صفقة.

أداء القطاعات تراجعت أربعة قطاعات مقابل ارتفاع عشرة واستقرار قطاع الطاقة، وتصدّر المرتفعة قطاع الاستثمار الصناعي، بنسبة 1.14 في المائة، يليه قطاع التجزئة بنسبة 1.1 في المائة، حل ثالثا قطاع النقل، بنسبة 0.78 في المائة.

أما القطاعات المتراجعة فقد تصدّرها التطوير العقاري بنسبة 1.14 في المائة، يليه قطاع المصارف، بنسبة 0.62 في المائة، حل ثالثا قطاع الاستثمار المتعدد، بنسبة 0.57 في المائة. وكان الأكثر تداولا قطاع البتروكيماويات، بقيمة 1.7 مليار ريال، بنسبة 30 في المائة، يليه قطاع المصارف، بقيمة 867 مليون ريال، بنسبة 15 في المائة، وحل ثالثا قطاع التأمين بقيمة 875 مليون ريال، بنسبة 13 في المائة.

أداء الأسهم تم تداول 159 سهما في السوق، ارتفع منها 83 سهما، مقابل انخفاض 46 سهما، وإغلاق 30 سهما دون تغيّر سعري. وتصدّر المرتفعة سهم "بترو رابغ"، بنسبة 10 في المائة، مغلقا عند 27.50 ريال، يليه سهم "بدجت السعودية"، بنسبة 5 في المائة، مغلقا عند 78.25 ريال، وحل ثالثا سهم "أليانز"، بنسبة 3 في المائة، مغلقا عند 79.75 ريال.

وكان الأكثر تراجعا سهم "البحر الأحمر"، بنسبة 4 في المائة، مغلقا عند 60 ريالا، يليه سهم "مكة للإنشاء"، بنسبة 3.5 في المائة، مغلقا عند 69 ريالا، وحل ثالثا سهم "بوان"، بنسبة 3 في المائة، مغلقا عند 56.50 ريال. واتجهت نحو 36 في المائة من سيولة السوق إلى ستة أسهم تصدرها سهم "الإنماء"، بقيمة 547 مليون ريال، بنسبة 9.4 في المائة، يليه سهم "كيان السعودية"، بقيمة 474 مليون ريال، بنسبة 8 في المائة، وحل ثالثا سهم "سابك"، بقيمة 452 مليون ريال، بنسبة 7.8 في المائة.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar