طيران الإمارات تستعد لطرح إصدار دين بهدف تمويل توسعاتها المستقبلية

طيران الإمارات تستعد لطرح إصدار دين بهدف تمويل توسعاتها المستقبلية
2.5 5

نشر 25 أيلول/سبتمبر 2013 - 06:40 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
صرحت “طيران الإمارات” أكبر شركة طيران في العالم من حيث حركة النقل الدولية، عن عزمها لبيع سندات إسلامية، في الوقت الذي تسعى فيه لجمع 4.5 مليار دولار، في العام المالي الذي يبدأ في نيسان (أبريل) القادم لسداد قيمة طائرات
صرحت “طيران الإمارات” أكبر شركة طيران في العالم من حيث حركة النقل الدولية، عن عزمها لبيع سندات إسلامية، في الوقت الذي تسعى فيه لجمع 4.5 مليار دولار، في العام المالي الذي يبدأ في نيسان (أبريل) القادم لسداد قيمة طائرات
تابعنا >
Click here to add اللجنة المالية العليا دبي as an alert

أعلن رئيس اللجنة المالية العليا بدبي الرئيس الأعلى لـ”طيران الإمارات”، الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، أنَّ الناقلة تستعد لطرح إصدار دين، لتمويل توسعاتها المستقبلية، دون أن يحدد أداة الدين المقرر استخدامها.

وجاء ذلك على هامش مراسم تسليم وحدات برج التحكم الأساسي لمشروع منشأة “شل بريليود” للغاز الطبيعي المسال العائم، في “أحواض دبي الجافة”، وفقاً لصحيفة “الاتحاد”.

وأوضح أحمد بن سعيد، أنَّ أداة الدين التي ستصدرها “طيران الإمارات” لن تواجه أية مشكلات، سواء كانت على شكل صكوك أو سندات.

وخلال آب (أغسطس) الماضي، صرحت “طيران الإمارات” أكبر شركة طيران في العالم من حيث حركة النقل الدولية، عن عزمها لبيع سندات إسلامية، في الوقت الذي تسعى فيه لجمع 4.5 مليار دولار، في العام المالي الذي يبدأ في نيسان (أبريل) القادم لسداد قيمة طائرات.

هذا وذكرت وكالة “بلومبيرج” الاقتصادية، أنَّ “طيران الإمارات” ستكون في حاجة إلى 5.34 مليار دولار في المتوسط سنوياً خلال السنوات الخمس القادمة بما فيها العام الحالي لتمويل عمليات تسليم 119 طائرة.

وقد تستخدم “طيران الإمارات” في خيارات التمويل، الصكوك أو سوق السندات غير المطابقة للشريعة مطلع العام القادم.

وأكد  نائب رئيس أول الشؤون المالية في “طيران الإمارات”، بريان جيفري مؤخراً، أنَّ حصيلة السيولة النقدية للعام القادم ستكون لتمويل عمليات تسليم 21 طائرة من بينها 10 طائرات إيرباص طراز “ساس أيه 380″ و9 طائرات “بوينج طراز 777-300 إي آر” وطائرتي “بوينج” للشحن من طراز “777″ .

ونجح أسطولها من طائرات “أيرباص” العملاقة “أيه 380″ ذات الطابقين من أن تحول دبي إلى نقطة عبور طيران عالمية لتنتزع حصص أعمال من قدامى شركات الطيران مثل “أير فرانس كيه إل إم جروب” الفرنسية الهولندية و”دويتشه لوفتهانزا” الألمانية.

وتتجاوز قيمة طلبيات “طيران الإمارات” من الطائرات المتوقعة حتى 2020 أكثر من 70 مليار دولار، والرامية إلى إضافة نحو 190 طائرة من الآن ولمدة سبع سنوات قادمة، بحسب بيانات الناقلة.

وتستهدف الناقلة الوصول بحجم الأسطول إلى 400 طائرة في 2020، بزيادة تصل إلى 100%، وتصل طلبيات “طيران الإمارات” المؤكدة حالياً إلى أكثر من 190 طائرة، منها 50 طائرة ايرباص “إيه 350- 900″، و20 طائرة “ايه 350 – 1000″، التي ما زالت قيد التجارب حاليا، إضافة إلى 55 طائرة من طراز “إيه 380″، و62 طائرة “بوينج 777- 300 إي آر”، و5 طائرات “بوينج 777- أف” للشحن.

وقدرت “طيران الإمارات” التمويلية لتغطية شراء طلبيات طائراتها الجديدة حتى العام 2017 بنحو 27 مليار دولار، مايعادل 99.3 مليار درهم، لتغطي طلبيات شراء 119 طائرة، الأمر الذي يتطلب التنوع عن العديد من مصادر التمويل، بما في ذلك طرح صكوك، مؤكدة على أن كافة خيارات التمويل مفتوحة.

يذكر أنَّ شركة “طيران الإمارات” تأسست كناقل جوي عالمي رئيسي يقوم بخدمة 134 وجهة في 76 دولة.

إعلان

Copyright © 2013 Haykal Media, All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar