المغرب: مشاريع ضخمة جديدة تكسر أسعار العقار المكتبي

المغرب: مشاريع ضخمة جديدة تكسر أسعار العقار المكتبي
2.5 5

نشر 28 تشرين الأول/أكتوبر 2013 - 08:32 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
القطاع العقاري في المغرب يعاني من ضعف الشفافية وقلة المعطيات
القطاع العقاري في المغرب يعاني من ضعف الشفافية وقلة المعطيات
تابعنا >
Click here to add ريتشارد إيليس as an alert
ريتشارد إيليس
،
Click here to add كباج as an alert
كباج
،
Click here to add المرسى as an alert
المرسى
،
Click here to add البيت الأبيض as an alert
البيت الأبيض

يعيش قطاع العقار الفاخر في الدار البيضاء حالة انتظار مع استقرار للأسعار التي تقاوم الانخفاض، حسب مكتب الخبرة العالمي سي بي ريشارد إليس.

وقالت إيمان القباج، مديرة فرع المغرب لمكتب الخبرة سي بي ريشارد إليس: «الأسعار مستقرة في وسط المدينة مع ندرة المشاريع الجديدة فيما ينتقل ثقل القطاع نحو الضواحي، خاصة بوسكورة ودار بوعزة، حيث بدأت المشاريع الجديدة التي تم بيعها على التصميم قبل سنوات في تسليم منتجاتها».

وأضافت القباج، التي كانت تتحدث أول من أمس في ندوة صحافية بالدار البيضاء، أن أسعار العقار المكتبي عرفت تراجعا في الدار البيضاء خلال الفترة الأخيرة نتيجة تسليم بعض المشاريع الضخمة.

وأشارت إلى أن انتقال الكثير من مقار الشركات الكبرى خاصة في المجال التكنولوجي إلى منطقة «كازانيرشور» أدى إلى انخفاض الأسعار في عدة مناطق أخرى من العاصمة التجارية والاقتصادية للمغرب، خاصة منطقة سيدي معروف.

وتوقعت القباج استمرار هذا التوجه نتيجة وفرة العرض، خاصة مع ترقب قرب تسليم الشطر العقاري المكتبي لمشروع مارينا الدار البيضاء في وسط المدينة قرب مسجد الحسن الثاني، ومشروع مدينة الدار البيضاء المالية في موقع مطار آنفا القديم في محافظة الحي الحسني بالجنوب الغربي للمدينة، إضافة إلى المشروع الضخم «المدينة الجديدة زناتة» في الشمال الشرقي للدار البيضاء.

وقالت القباج إن الفرع العقاري الوحيد الذي يعرف نوعا من الاستقرار هو السكن الاجتماعي بسبب الدعم الحكومي الذي يوفر مردودية مهمة للمنعشين.

وأضافت أن أسعار السكن الاجتماعي قارة لأنها محددة بقانون، والطلب عليه كبير ومسنود بضمان صندوق حكومي للقروض، وبالتالي يعرف هذا الفرع إطلاق مشاريع ضخمة يتم تسويقها بالكامل في بضعة شهور.ويتجه السكن الاجتماعي إلى التوسع في جنوب الدار البيضاء وفي مناطق الرحمة ودار بوعزة والألفة.

وأشارت القباج إلى أن القطاع العقاري في المغرب يعاني من ضعف الشفافية وقلة المعطيات. وقالت: «هذا الواقع يشكل عائقا كبيرا بالنسبة لنا، خاصة عندما نواكب مستثمرين دوليين كبار. ولسد هذا النقص نقوم كل مرة بدراسات ميدانية محددة حسب الطلب».

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar