«ماكدونالدز» مصر تستهدف نمو مبيعاتها 250 في المائة بحلول 2020

«ماكدونالدز» مصر تستهدف نمو مبيعاتها 250 في المائة بحلول 2020
2.5 5

نشر 23 اذار/مارس 2014 - 09:13 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
كانت مبيعات (ماكدونالدز) في مصر خلال 2013 نحو 750 مليون جنيه ونستهدف زيادة المبيعات بنحو 250 في المائة حتى 2020
كانت مبيعات (ماكدونالدز) في مصر خلال 2013 نحو 750 مليون جنيه ونستهدف زيادة المبيعات بنحو 250 في المائة حتى 2020
تابعنا >
Click here to add واضاف as an alert
واضاف
،
Click here to add القاهرة as an alert
القاهرة
،
Click here to add حسني مبارك as an alert
حسني مبارك

قال المدير العام لشركة «مانفودز» المصرية المالكة لسلسلة مطاعم «ماكدونالدز» بالبلاد إن شركته تستهدف زيادة مبيعاتها 250 في المائة بحلول عام 2020 مع المضي قدما في خطط استثمار نحو مليار جنيه (144 مليون دولار) حتى ذلك العام لتدعيم نشاط الشركة في مصر.

وتعني خطط النمو وصول المبيعات إلى نحو 9.‏1 مليار جنيه ارتفاعا من نحو 750 مليون جنيه في نهاية 2013.

وأضاف علاء فتحي، المدير العام في مقابلة مع «رويترز» على هامش افتتاح الفرع رقم 79 لسلسلة مطاعم ماكدونالدز في مصر أن شركته بدأت في استثمار مليار جنيه منذ بداية عام 2013 وحتى نهاية 2020 وذلك من أجل زيادة عدد الفروع وتحديث بعض الفروع الحالية.

وقال: «نستهدف الوصول بعدد فروعنا إلى 170 فرعا بنهاية 2020 وقد نزيد عن ذلك. سنفتتح فروعا جديدة في ما بين ثماني إلى عشر محافظات جديدة في مصر حتى 2020».

وتتركز فروع ماكدونالدز الآن في محافظات القاهرة والإسكندرية وأسوان والأقصر والبحر الأحمر وبورسعيد ومدينة شرم الشيخ.

و«ماكدونالدز» العالمية هي شريك لـ«مانفودز مصر» في العلامة التجارية مقابل نسبة من المبيعات السنوية للشركة.

وقال فتحي، الذي يعمل في «ماكدونالدز» منذ بدء نشاطها في مصر قبل 20 عاما: «نسبة ماكدونالدز العالمية من مبيعاتنا في مصر مقابل حمل العلامة التجارية تختلف سنويا لكنها لا تزيد بأي حال عن ثمانية في المائة».

وأضاف: «مبيعات (ماكدونالدز) في مصر خلال 2013 كانت نحو 750 مليون جنيه ونستهدف زيادة المبيعات بنحو 250 في المائة حتى 2020».

وبسؤاله عن مدى تأثر المبيعات بعد انتفاضة 2011 قال فتحي، الذي يدير ماكدونالدز منذ 13 عاما: «مبيعاتنا بعد 2011 كانت أفضل كثيرا قبل هذا التاريخ.

ولم نوقف أي توسعات لنا بعد أحداث 2011». وتواجه مصر الكثير من المصاعب الأمنية والاقتصادية منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في انتفاضة شعبية عام 2011 مما أدى إلى تأثر مبيعات الكثير من الشركات العاملة بالبلاد.

وفي رده على سؤال حول مصادر تمويل الاستثمارات الجديدة للشركة في مصر حتى 2020 قال فتحي: «لدينا من القدرات المالية الداخلية ما يسمح لنا بالتوسع خلال الفترة المقبلة ولذا نحو 65 في المائة من الاستثمارات ستكون بالتمويل الذاتي و35 في المائة من خلال قروض من البنوك».

مضيفا: «بدأنا في الاستثمار من المليار جنيه منذ 2013 بإنفاق 72 مليون جنيه وهذا العام سنستثمر ما بين 70 - 80 مليون جنيه». وعن رؤيته لمستقبل قطاع المطاعم والأغذية في البلد الذي يبلغ عدد سكانه نحو 86 مليون نسمة قال فتحي: «نحن نعمل في سوق واعدة بها زيادة سكانية تعطينا الثقة في النمو بشكل كبير بإذن الله الفترة المقبلة.لدينا ثقة كبيرة في مستقبل السوق المصرية».

إعلان

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar