الكويت: النفط يشكل 92% من الإيرادات الحكومية

الكويت: النفط يشكل 92% من الإيرادات الحكومية
2.5 5

نشر 06 آب/أغسطس 2014 - 12:08 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الايرادات النفطية هبطت الى 29,3 مليار دينار في السنة المالية 2013 -2014
الايرادات النفطية هبطت الى 29,3 مليار دينار في السنة المالية 2013 -2014
تابعنا >
Click here to add وزارة المالية as an alert
وزارة المالية
،
Click here to add صندوق النقد الدولي as an alert
،
Click here to add منظمة البلدان المصدرة للنفط as an alert

قالت وزارة المالية الكويتية أمس ان الايرادات النفطية تشكل 92,1 في المئة من ايرادات الحكومة في ميزانية العام المالي 2013 -2014 التي انتهت لتوها.

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته وكالة الانباء الكويتية أن اجمالي الايرادات العامة بلغ 31,8 مليار دينار (112,6 مليار دولار) في سنة 2013 ـ 2014 مقارنة مع 32 مليار دينار في السنة التي سبقتها بانخفاض قدره 0,6%.

وقال البيان ان الايرادات النفطية هبطت الى 29,3 مليار دينار في السنة المالية 2013 -2014 من 29,97 مليار دينار في سنة 2012-2013.

وقالت «اذا استمر تراجع الايرادات، فإن ذلك يؤثر سلبا على المالية العامة للدولة». وفي أكتوبر الماضي قال صندوق النقد الدولي ان على الكويت الغنية بالنفط أن تكبح جماح الانفاق العام، ولا سيما على المرتبات والاجور والعمل على ايجاد مصادر جديدة للدخل ان أرادت أن تحتفظ بموقف مالي قوي، وأن يكون توزيع الثروة النفطية عادلا بين الاجيال القادمة.

وقال صندوق النقد الدولي في حينها ان على الكويت العضو بمنظمة أوبك بدلا من ضخ المزيد من الاموال في المرتبات الحكومية أن تدفع قدما في اتجاه تنفيذ خطة التنمية التي أقرت في 2010 وتتضمن انفاق 30 مليار دينار على مشاريع تنموية بهدف تنويع الاقتصاد وخلق فرص وظيفية جديدة.

وتوقع الصندوق بعد مشاورات سنوية أجراها مع السلطات الكويتية أن يزيد الانفاق الحكومي الكويتي في السنة المالية 2017-2018 على العائدات النفطية، وذلك انعكاسا للارتفاع الحاد الحالي في المرتبات والضعف النسبي للايرادات غير النفطية.

وقال بيان وزارة المالية «ان الصورة الحقيقية للمالية العامة للدولة لا تتضح من مقارنة اجمالي الايرادات باجمالي المصروفات وما يترتب على ذلك من عجز أو فائض وانما من خلال مقارنة الايرادات غير النفطية باجمالي المصروفات».

وقال البيان ان الحساب الختامي للميزانية كشف عن استمرار ارتفاع نطاق العجز غير النفطي في المالية العامة للدولة الفرق بين ايرادات الحكومة غير النفطية واجمالي نفقاتها في السنة المالية وهوالمقياس الاكثر دقة ومناسبة لعرض الصورة الحقيقية لاوضاع المالية العامة، اذ اقتصرت قيمة الايرادات غير النفطية التي تشكل المصادر التقليدية لإيرادات أي اقتصاد غير نفطي على 2,52 مليار دينار.

وذكر البيان أن الميزانية أكدت «استمرار الاختلالات الهيكلية في المالية العامة للدولة وتزايد مخاطر الهيكل الحالي للايرادات بصفة خاصة اذ مازالت الايرادات الحكومية تتركز أساسا في الايرادات النفطية التي تمثل نسبا جوهرية تزيد على 90 في المئة من اجمالي الايرادات الحكومية وهو ما يجعل هيكل الايرادات الحكومية بكامله تحت رحمة التطورات في السوق العالمي للنفط الخام واتجاهات أسعار النفط والطلب الخارجي عليه».

إعلان

Copyright 2014 Al Hilal Publishing & Marketing Group

اضف تعليق جديد

 avatar