الجنوب يوقف غداً ضخ النفط والخرطوم متمسكة بالمهلة

الجنوب يوقف غداً ضخ النفط والخرطوم متمسكة بالمهلة
2.5 5

نشر 24 تموز/يوليو 2013 - 11:29 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
عملية الإغلاق ستبدأ في المناطق الأولى والثانية والرابعة والخامسة في 25 يوليو وهي حقول أصغر في ولاية الوحدة
عملية الإغلاق ستبدأ في المناطق الأولى والثانية والرابعة والخامسة في 25 يوليو وهي حقول أصغر في ولاية الوحدة
تابعنا >
Click here to add عبد الرحيم محمد حسين as an alert
،
Click here to add أبو بكر صديق as an alert
أبو بكر صديق
،
Click here to add اللجنة الأفريقية as an alert
،
Click here to add الاتحاد الأفريقي as an alert
،
Click here to add الخرطوم as an alert
الخرطوم
،
Click here to add اللجنة السياسية as an alert
،
Click here to add وقال أن وزارة الخارجية as an alert
،
Click here to add اللجنة الأمنية as an alert
،
Click here to add وزارة الخارجية السودانية as an alert
،
Click here to add ثابو مبيكي as an alert
ثابو مبيكي
،
Click here to add أن سورة as an alert
أن سورة

قال وزير النفط في جنوب السودان ستيفن ديو داو قبيل قرار اقالته الثلاثاء إن بلاده ستبدأ الخميس وقف الإنتاج من سلسلة آبار نفطية بولاية الوحدة واغلاق جميع الآبار بسبب النزاع مع السودان بشأن مزاعم بدعم المتمردين.

وقال ديو داو للصحفيين إن المهندسين بدأوا حتى الآن في إغلاق آبار فقط في حقل فلوج الرئيسي في المنطقتين الثالثة والسابعة.

وأضاف إن عملية الإغلاق ستبدأ في المناطق الأولى والثانية والرابعة والخامسة في 25 يوليو وهي حقول أصغر في ولاية الوحدة.

ولم يذكر الوزير ارقاما بشأن الإنتاج واكتفى بقول إنه كان أقل من 180 ألف برميل يوميا عند آخر حساب له يوم الجمعة.من ناحيتة اعلن وزير النفط السودانى عوض الجاز تمسك الحكومة بوقف عبور نفط جنوب السودان بعد اكتمال المهله المحدده بـ(60) يوم في حالة عدم التزام جوبا بتنفيذ المصفوفة المتفق عليها كاملاً.

وقال الجاز لدى لقائه وفد عالي المستوى من شركات (cnpc) الصينية وبتروناس الماليزية و(petroChina) الصينية ، ان الكرة مازالت في ملعب الجنوب وبأمكانهم تفادي تنفيذ القرار عبر التطبيق الكامل للمصفوفة ومقترحات الوسيط الافريقي ثامبو امبيكي الذي وافق عليه الطرفان.

مشيراً الي الجهود التي بذلتها الدولة من أجل الوصول الي سلام دائم وجوار آمن، مبيناً ان سلامة عبور النفط تحتاج لأستتباب الأمن خلال سيره من الآبار المنتجه الي الاسواق العالمية.

وأكد الجاز ان وزارة النفط استطاعت ان تحافظ علي المنشآت النفطية بعد توقف الجنوب لآباره النفطية مبدياً استعداد وزارته للعون الفني.

وقال ان الوقت مازال يمر دون تغير يذكر علي ارض الواقع، موضحاً حرص الدولة علي مستقبل الصناعة النفطية في السودان داعياً الشركاء الي المزيد من التعاون من أجل زيادة الانتاج النفطي مشيراً الي أهمية مستقبل النفط بالسودان نسبة للطلب التنامي على الطاقة محلياً وعالمياً.

من جانبها عبرت شركات (cnpc) الصينية وبتروناس الماليزية التي تعملان على إنتاج النفط بالسودان عن أملهما في العمل المشترك للوصل لحلول تفادي تنفيذ قرار وقف عبور نفط جنوب السودان عبر المنشآت السودانية من أجل مصلحة البلدين .

وفي سياق ذي صلة أعلنت وزارة الخارجية السودانية ، أن خبراء فنيين يتبعون لبرنامج الاتحاد الأفريقي للحدود، سيصلون اليوم الأربعاء ، لبدء عملهم على الأرض فى المناطق الحدودية العازلة بين السودان ودولة جنوب السودان، وتحديد خط الصفر بالمنطقة منزوعة السلاح.

وقال المتحدث باسم الخارجية؛ أبوبكر الصديق، إن الفريق الفني سيبدأ مهامه بمشاركة ممثلين عن البعثة المشتركة للتحقق والمراقبة وهيئة المساحة، وممثلين للإدارة الأهلية .

ويجيء إرسال الفريق الفني للسودان بعد جهود من الحكومات الأفريقية، التي تسعى للحيلولة دون وقف إنتاج النفط في جنوب السودان، حيث اتفقت على إرسال ثلاثة جنرالات، ، للتحقيق من الاتهامات التي ساقها السودان، بأن جوبا تدعم المتمردين المناوئين للخرطوم، وقال مقرر اللجنة السياسية الأمنية المعز فاروق محمد للمركز السوداني للخدمات الصحفية الثلاثاء إن اللجنة الافريقية ستعقد اجتماعا مع وزير الدفاع الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين، وأعضاء اللجنة الأمنية والأجهزة الأمنية ذات الصلة بغرض التعرف على الشكاوى التي قدمها السودان ضد دولة الجنوب لدعم الحركات المسلحة.

واضاف أن مهمة اللجنة التحقيق في الاهتمامات المقدمة من الطرفين فيما يلي الاختراقات الأمنية، كما تتلقى الشكاوى فيما يختص بالإعلام السالب ومن ثم ترفع تقريرها إلى مفوضية الاتحاد والآلية رفيعة المستوى برئاسة ثامبو أمبيكي.

وأكد المعز أن اللجنة ستعقد مباحثاتها في السودان لمدة يومين ستقوم خلالها بزيارة ميدانية للتأكد من عمليات الدعم والإيواء ومن ثم تقدم تقريراً دورياً لرئاسة الاتحاد الأفريقي.

واوضح أن عمل اللجنة من المقرر أن يمتد إلى 6 أسابيع يمكن لرئيس الأفريقية بالتشاور مع رئيس الايقاد أن يمدد فترتها ومن ثم يتم رفع التقرير النهائي إلى مجلس السلم والأمن الأفريقي، مشيراً إلى أن اللجنة ستقوم بزيارة إلى جوبا لاستكمال أعمالها.

Copyright © 2003-2013 SudanTribune - All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar