ازعجتهما برسائلها على السناب شات فأطلقا النار عليها !

ازعجتهما برسائلها على السناب شات فأطلقا النار عليها !
2.5 5

نشر 01 نيسان/إبريل 2017 - 09:45 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
 ازعجتهما برسائلها على السناب شات فأطلقا النار عليها !
ازعجتهما برسائلها على السناب شات فأطلقا النار عليها !

عندما بدأت ديسيراي تيرنر، 14 عاماً، تتحدث مرة أخرى، من على سريرها في المستشفى، وبعد ثلاثة أسابيع من إطلاق النار عليها في الرأس، كان أول شيء سألت عنه هو هل عثر أحد المراهقين المتهمين بالتخطيط لقتلها على خاتمه المفقود.

ويبدو أن هذا الخاتم، الذي زُعمَ أنه فقد في الوحل عندما التقت ديسيراي بالمراهقين عند إحدى القنوات المائية في شهر فبراير الماضي، كانت الحيلة أو الوسيلة التي أوهما بها الفتاة لأخذها إلى منطقة معزولة تماماً لتنفيذ ارتكاب جريمة قتلها بحسب ما ذكره المدعي العام جيمس سوينك أمام المحكمة. وقال سوينك إن تذكر ديسيراي للصبي وخاتمه دليل على أنه كان موجوداً مع السلاح الذي تم استخدامه لقتل الفتاة في ذلك اليوم.

وقد وجهت السلطات في ولاية يوتا الأمريكية تهمة الشروع بالقتل للمراهقين اللذين أطلقا النار على الفتاة بمؤخرة رأسها، وذلك على خلفية إرسالها رسائل متكررة لأحدهما عبر موقع التواصل الاجتماعي سناب شات. وقال تقرير الشرطة، إن الشابين وهما بعمر 16 عاماً، عمدا إلى إطلاق النار على ديسيراي تيرنر، وتركاها مضرجة بدمائها في قناة مجاورة، قبل أن يلوذا بالفرار من المكان.

ووفقاً لقائد الشرطة فقد اتفق الشابان على التخلص من الفتاة، بعد أن انزعجا من رسائلها التي ترسلها على سناب شات، وبدأ الأمر بدعابة أطلقها أحدهما للتخلص من ديسيراي، قبل أن يوافق صديقه على هذا الاقتراح.

وتظهر الرسائل المتبادلة بين المراهقين على مواقع التواصل الاجتماعي كيف اتفقا على قتل الفتاة، وخططا للجريمة لعدة أسابيع، حيث كان من المقرر في البداية أن يقوما بقطع حنجرتها، لكنهما استقرا أخيراً على إطلاق النار عليها. وقد اصطحب الشابان ديسيراي إلى مكان قرب قناة مائية يوم 17 فبراير الماضي، حيث أطلقا النار على مؤخرة رأسها، وقاما بسرقة أموالها وحقيبتها، ولم يعثر عليها إلا اليوم التالي من قبل أصدقاء العائلة الذين كانوا يبحثون عنها.

واعتقدت الشرطة في البداية أن الضحية استهدفت لسرقة ممتلكاتها، لكن التحقيقات كشفت عن سبب آخر، حيث استجوب المحققون ديسيراي وهي في المستشفى، قبل أن يتم توجيه أصابع الاتهام للمراهقين. ومن المقرر أن يمثل المتهمان أمام المحكمة في 8 مايو القادم، لتقرر ما إذا ستوجه لهما تهمة القتل على اعتبار أنهما شخصان بالغان أو سيعاملان معاملة القاصرين كونهما لا يزالان دون السن القانونية.

ويواجه المراهقان 4 تهم تتعلق بعرقلة سير العدالة، وهي جناية من الدرجة الثانية، بعد أن قالت الشرطة إن المراهقين دمرا هاتف الضحية وآيباد، وقذفا حقيبة ظهرها في القمامة إضافة إلى عدم الإدلاء بمعلومات صحيحة أمام الشرطة.

اقرأ ايضًا:
إسرائيلي يتجول في الشارع برأس زوجته المقطوع

لمتابعة آخر أخبار الصحة والجمال انقر هنا
لمتابعة آخر أخبار الترفيه انقر هنا
لمتابعة آخر أخبار الأعمال انقر هنا

جميع حقوق النشر محفوظة 2017-2002م

اضف تعليق جديد

 avatar