شابة تونسية تتعرى على الفيسبوك وتكتب على صدرها: "جسدي ملكي"

شابة تونسية تتعرى على الفيسبوك وتكتب على صدرها: "جسدي ملكي"
1.60 7

نشر 15 اذار/مارس 2013 - 10:45 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (5)
الشابة التونسية في صورتها العارية على الإنترنت.
الشابة التونسية في صورتها العارية على الإنترنت.
مزيد >
أمام
،
النهضة

"جسمي ملكي وليس مصدر شرف لأحد" هذا ما خطّته فتاة تونسية على صدرها العاري في صورة تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك لتحدث ضجة كبيرة في المجتمع التونسي في وقت تزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة واحتد فيه النقاش حول وضع المرأة التونسية اليوم بعد صعود حركة النهضة لسدة الحكم وما صاحبه من آراء ومواقف حول مجلة الأحوال الشخصية التي أعطت حقوقا للمرأة التونسية يعتبرها البعض غير مستحقة أو مبالغا فيها، ما ولد حراكا نسويّا بمساندة منظمات المجتمع المدني وجل الأحزاب السياسية للمطالبة بدسترة حقوق المرأة لتحصينها والنأي بها مستقبلا عن كل التجاذبات.

صورة التونسية عارية الصدر أججت مشاعر التونسيين وتصدى لها البعض بعنف واعتبرها مخلة بالآداب خادشة للحياء ولا تعبر عن المرأة التونسية العربية المسلمة والمثقفة الواعية بدورها ومسؤوليتها تجاه الأسرة والوطن في حين يرى البعض أنها تقليد لما تطرحه منظمة "فيمن" العالمية للنساء المحتجات بالصدور العارية كضرب من ضروب الحرية.

وكانت هذه المنظمة أكدت سعيها لفتح فرع لها في تونس، الأمر الذي رفضته وزيرة المرأة التونسية سهام بادي ونددت به معلنة أنها ستعمل على مواجهته ومنعه قانونيا لأن ذلك يتنافى مع الدين الإسلامي والتقاليد التونسية.

وفي الوقت الذي تتداول صورة الفتاة التونسية على المواقع الاجتماعية بمختلف التعليقات يتم تداول تسجيل صوتي لقيادي حركة النهضة الحبيب اللوز حول تبريره لعملية ختان البنات والذي أدلى به لصحيفة "المغرب".

وقد أثار تصريحه ضجة في المجتمع التونسي ما جعله يسارع باتهام الصحيفة بتحريف كلامه لكن نشر الصحيفة لتصريحه الصوتي عبر موقعها على الانترنت فنّد زعم تحريف قوله.

إعلان

© Copyright tayyar.org

حينما يسود الجهل وتغلق ابواب بعض العقول وترمى مفاتحها في مزابل القمامة وتخرس السنة اصحابها عن ايصال ما يريدونه من رسائل تندد بالظلم والاستبداد والقساد الذ ي لا يشك عاقل في كونها بضاعة يجيد المتاجرة فيها بمهارة عالية معظم حكام العرب الذين تكشف ايامهم السوداء على انهم لصوص محترفون .. من اعماق تلك المستنقعات التي تسبح فيها مجتمعاتنا العربية تدفع الاحداث بمزيد من الدناءات والتردي لتطفو هذه الرذائل على سطح فيطلع علينا من لا يجد وسيلة ولا سبيلا ليعبر عن حريته الا العري .. الحقيقة التي لا ينبغي ان نتجاهله هي أن العري سمة تتميز بها الحيوانات المختلفة ومع ذلك فهي لا تبدي عوراتها الا في اوقات التناسل وثورة الغرائز .. لكن ان تتعرى فتاة في مقتبل العمر هنا أو مناك بدعوى التعبير عن حرية الرأي والدعوة الى الديمقراطية التي لا يعرف السواد الاعظم من المنادين بها - منهم أصحاب الشهادات العليا - غير اسمها فذلك أمر يثير الكثير من التساءولات وتوضع عليه جملة علامات استفهام. بالتأكيد الجسم الذي تعرضين مجانا لينظر اليه شذاذ الافاق هو ملك لك قبل غيرك , لكن مع كل ذلك فهو ايضا ملك لاهلك وعائلتك ويمثل قيمة لا تثمن اذا تمت صيانته وحفظه , ويتحول الى خردة عفنة اذا دفع به الى الشارع تتلقفه اعين المارة , ويلعنه اللاعنون .. ان ما فعلته هذه الفتاة التونسية يدل على حمقها المركب وجهلها بان الاهداف العالية والغالية لا تطلب ولا تستجلب بالابتذال والعري واستعراض ما حرمه الله تعالى . من المؤكد أن التونسية ومن على شاكلتها من فتيات العرب والمسلمين لا يمكن أبدا ان يكنن يتمتعن بنفوس سوية وعقول غير مختلة . لو اتيحت الفرصة لنا وبحثنا في سجلاتهن الطبية لا شك اننا سنجدهن كثيرات التردد على العيادات والمصحات النفسية . امر عير معقول ولا منطقي وليس ثمة ما يبرره . يستحيل أن تكون فتاة عفيفة شريفة او من عائلة محترمة محافظة على الحد الادنى من التدن بالاسلام او بغيره من الديانات الاخرى . لا تعرف طريقا للتعبير عن جب الحرية والانعتاق من الاستبداد والقهر والظلم غير طريق العري والجلوس في الطريق أو بث صورها عبر شبكة النيت أو التلفاز أو اي وسيلة أخرى .. الواجب على اقارب الفتاة ان يعالجوا ابنتهم عند طبيب مختص في علم النفس لان سلوكها يعكس ما تعانيه من عقد نفسية تضطرم نيرانها في اعماق نفسها .. نسأل الله العلي القدير ان يعافي بناتنا من تلك الافات التي ابتليت بها آمنة التونسية وعالية المصرية وغيرهن ممن اللائي لا عرفن وسيلة للتعبير عما في نفوسهن غير العري والابتذال ..

زهير دواق الجزائر (غير مسجل) الثلاثاء, 04/23/2013 - 15:19

ماذا استطيع الا ان اقول لا حول ولا قوة الا بالله .يا الله اسرنا وحفظنا

حجابي حياتي (غير مسجل) الأثنين, 03/25/2013 - 09:19

رب يهدي من خلق

زائر مجهول (غير مسجل) الاربعاء, 03/20/2013 - 07:53

زمـــن العــــــــاهــــرات فــــى دول الربيـــــع العــــــربى ( تونـــس ، مصـــــر ، ليبيــــــــــــــا)

زائر مجهول (غير مسجل) اﻷحد, 03/17/2013 - 06:43

علِّق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات