شقيقة زوجة طوني بلير متهمة بخطف الأزواج برغم إسلامها!

شقيقة زوجة طوني بلير متهمة بخطف الأزواج برغم إسلامها!
2.5 5

نشر 15 مايو 2013 - 10:04 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
أعلنت لورين اسلامها بعد زيارة لإيران قبل 3 سنوات.
أعلنت لورين اسلامها بعد زيارة لإيران قبل 3 سنوات.
مزيد >
التغريد
،
لورين بوث

 يبدو أن لورين بوث، الأخت غير الشقيقة لزوجة طوني بلير، رئيس الوزراء البريطاني السابق، تواجه مشكلة، بعدما اكتشفت أن لزوجها أولاد من زوجة سابقة.

لورين والتي تعمل كصحفية وناشطة اجتماعية، كانت قد أعلنت اسلامها بعد زيارة لإيران قبل 3 سنوات، لتدور شائعات حول مذهبها إن كان سنيا أم شيعيا.

وكانت قد كشفت الأسبوع الماضي، عبر حسابها في تويتر، أنها متزوجة من سهيل أحمد، وأنه مطلق وأب لثلاثة أطفال، متدين ويعمل كعضوا منتدبا لمؤسسة خيرية تدعم الفلسطينيين.

إلا أن الحقيقة تبينت يوم الأحد، بأن  سهيل أحمد لم يطلق زوجته السابقة، والتي قامت بدورها بإبلاغ وسائل إعلام بريطانية بأن "لورين بوث دمّرت حياتها وحياة أسرتها وأبنائها"، بعد حياة زوجية امتدت لـ 16 عامًا.

وقالت:" لورين بوث خدعتني وعائلتي، ومارست الغدر والخيانة مع زوجي، من خلال قضاء احتفالات رمضان والعيد معه، حيث كانا تزوّجا سرّاً"، وأضافت: "ليس المهم أن ترتدي المرأة حجابًا لتكون مسلمةً حقيقيةً".

مؤكدة أن هنالك حدودًا لعلاقة النساء بالرجال في الإسلام يتعيّن احترامها!".

وقالت إن لورين بوث زارت منزلها في وقت سابق، و"حلت ضيفة علينا، ولكنها قامت بفعلتها المشينة مع زوجي تحت نظري، ومثل هذه التصرفات مستنكرة، ليس من جانبي أنا وحدي، بل من كل النساء المسلمات".

وبحسب فايزة أحمد، فإن أول لقاء بينها وبين بوث، والتي أصبحت شخصية عامة وناشطة وخطيبة معروفة في بريطانيا والولايات المتحدة والشرق الأوسط، كان  في مارس آذار من العام 2012، وقالت فايزة إن زوجها قدمها إليها على أنها "أخت في الإسلام"!.

وقالت: إلا أنه في أوقات لاحقة بدت العلاقات بينهما مختلفة تمامًا وهو "ما كان يقتلني" مشيرة إلى أن زوجها كان يغادر المنزل لأيام عديدة يقضيها في لندن تحت ستار تنفيذ مهماته في جمع تبرعات الإغاثة الإسلامية.

وألمحت إلى أن زوجها كان قد عين لورين بوث مساعدة له في حملة جمع التبرعات ودعم السلام لقطاع غزة، موضحة أن لورين أمضت طوال شهر رمضان وعيد الفطر خلال صيف 2012 كضيفة في منزلهم.

وقالت إن زوجها بعد تلك الأيام كان يمضي غالبية وقته برفقة لورين بوث، وكان يعود إلى المنزل في أوقات متأخرة.

وبحسب إيلاف، فإن فايزة أحمد أكدت أن زوجها ولورين وقعا عقد زواج سري في حفل شرعي إسلامي، لكنه محظور في القانون البريطاني.

 

إعلان

© 2013 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

علِّق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات