إيما ستون الشقيقة الكبرى للرئيس الأمريكي الراحل جون كنيدي في فيلمها الجديد!

إيما ستون الشقيقة الكبرى للرئيس الأمريكي الراحل جون كنيدي في فيلمها الجديد!
2.40 6

نشر 29 اذار/مارس 2016 - 07:56 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
إيما ستون
إيما ستون

الممثلة الأمريكية إيما ستون تستعد للقيام بدور «روزماري كنيدي» الشقيقة الكبرى للرئيس الأمريكي الراحل جون كنيدي التي أجريت لها عملية جراحية في المخ في شبابها عندما كانت في الثالثة والعشرين من عمرها كوسيلة لعلاجها من اضطرابات نفسية كانت تعاني منها وكانت تسبب احراجا للعائلة الشهيرة.

الفيلم يعتمد الذي يحمل عنوان «رسائل من روزماري» على سيناريو كتبه نيك ياربورو، وهو السيناريو الأول له، الذي يصور الأحداث التي سبقت اجراء تلك العملية الجراحية ثم ما حدث بعدها.

كانت روزماري كنيدي، الابنة الأولى لجوزيف كنيدي وزوجته روز فيتزجيرالد، من أوائل المرضى العقليين الذين أجريت لهم تلك الجراحة المثيرة للجدل التي تتضمن ازالة بعض الروابط العصبية التي تربط الفص الأمامي من المخ بباقي أجزاء المخ، وكانت تعتمد على أن ازالة هذه الروابط العصبية ستؤدي الى اختفاء الاضطرابات العقليو النفسية عند المريض، وهو ما لم يحدث في حالة روزماري بل تفاقمت حالتها بعد أن أدت العملية الى أن تقضي باقي حياتها في مصحة، بعقلية طفلة في الثانية من عمرها.

عنوان الفيلم «رسائل من روزماري» مستمد من اليوميات والرسائل العديدة التي كانت تكتبها روزماري خلال فترة المراهقة وفي أوائل العشرينات من عمرها والتي نشرتها عام 1995 السكرتيرة السابقة لعائلة كنيدي باربره جيبسون. وتكشف هذه المذكرات والرسائل عن شخصية تفيض بالحيوية، محبة للحياة، تشارك في حفلات الشاي والمناسبات الاجتماعية، تهتم بملابسها وبمظهرها.

وكان جوزيف كنيدي، رجلا شديد الطموح، وقد أخبر الصحفيين قبيل اجراء العملية لابنته أنها تقوم بالندريس للأطفال المتخلفين عقليا. وفيما بعد، قالت العائلة إن روزماري تعاني من «التخلف العقلي» ولكن دون أن تفصح عن السبب الحقيقي الذي أدى الى حدوث ذلك أي العملية الجراحية الفاشلة.

 

 

 

 

 

 

إعلان

Copyright 2015 Al Hilal Publishing and Marketing Group

اضف تعليق جديد

 avatar