أهداف مباراة يوفنتوس وإنتر 1-0 الدوري الإيطالي

أهداف مباراة يوفنتوس وإنتر 1-0 الدوري الإيطالي
4.00 6

نشر 06 شباط/فبراير 2017 - 00:59 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
يوفنتوس يؤكد هيمنته المحلية
يوفنتوس يؤكد هيمنته المحلية

أنهى يوفنتوس سلسلة انتصارات إنتر وتفوق عليه بهدف نظيف في اللقاء الذي أقيم على ملعب يوفنتوس آرينا لحساب الجولة الـ 23 من الدوري الإيطالي، وهو ما مكن فريق السيدة العجوز من تعزيز صدارته، وأوقف انطلاقة النيراتزوري الصاروخية.

وجمعت المباراة بين أفضل فريقين في الكرة الإيطالية خلال الفترة الأخيرة، فأصحاب الأرض حققوا 6 انتصارات في آخر 7 مباريات في السيري آ وفازوا بآخر 27 مباراة خاضوها على ملعب يوفنتوس آرينا في الدوري، فيما دخل إنتر اللقاء وهو يبحث عن فوزه الثامن على التوالي، علماً بأنه قدم مستويات كبيرة في الفترة الأخيرة.

وعرف اللقاء في شوطه الأول إثارة كبيرة وعدد فرص أكبر، حيث دخل الفريقان وعيناهما على التسجيل، وهو ما جعل حارسي المرمى في مهمة صعبة حيث احتاجا للتدخل في أكثر من فرصة للحفاظ على نظافة شباكهما.

ومنذ الدقيقة الثالثة، كاد باولو ديبالا يفتتح التسجيل مستغلاً عرضية مثالية من ستيفان ليكتشتاينر ليسدد كرة نصف هوائية لم يحل بينها وبين الشباك سوى تدخل مميز من الحارس سمير هاندانوفيتش.

وأعاد ديبالا الكرة في الدقيقة 12 بتسديدة رائعة من على مشارف منطقة الجزاء، لتتفوق على الحارس السلوفيني، وتصدها العارضة وسط خيبة أمل جماهير اليوفي.

ردة فعل إنتر كانت قوية وأحرجت دفاع البيانكونيري في أكثر من مناسبة، ففي الدقيقة 22، انسل جواو ماريو بين متوسطي ميدان اليوفي ثم اختار التسديد عوض التمرير لأنتونيو كاندريفا المنطلق يميناً، ليسدد كرة قوية جداً مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى الحارس جيانلويجي بوفون.

وكاد إيفان بيريسيتش يفتتح التسجيل في الدقيقة 37 لإنتر من ركلة ركنية حولها برأسه في اتجاه المرمى، لكن قائد اليوفي المخضرم تدخل ليبقي على عذرية شباكه، قبل أن يهدر غونزالو هيغواين عرضية مميزة من أليكس ساندرو كانت كفيلة بمنح يوفنتوس التقدم.

الإثارة استمرت حتى اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، ففي الدقيقة 44، سدد ميراليم بيانيتش كرة ثابتة من الجهة اليسرى لم تستقر في الشباك سوى بأعجوبة، وذلك بعد تدخل هاندانوفيتش ثم العارضة للإبقاء على التعادل السلبي الذي لم يدم سوى للحظات بعد ذلك حين استغل خوان كوادرادو تشتيتاً سيئاً للكرة من دفاع إنتر ليطلق قذيفة صاروخية استقرت على يسار الحارس السلوفيني الذي فشل في التصدي لها، فانفجر يوفنتوس آرينا فرحاً بتقدم فريقه الذي أنهى الشوط بهذا التقدم.

ومع بداية الشوط الثاني، بدا واضحاً تأثر لاعبي إنتر بهدف اليوفي، وهو ما أعطى أفضلية واضحة للسيدة العجوز التي باتت في أول ربع ساعة أقرب لإضافة الهدف الثاني من تلقي هدف التعادل من طرف النيراتزوري.

وحملت الدقيقة 54 فرصة واضحة لرجال المدرب ماسميليانو آليغري من أجل مضاعفة تقدمهم، حيث انطلق كوادرادو ثم مرر الكرة لهيغواين الذي لم يتردد في خدمة بيانيتش بتمريرة ذكية جعلته في وضعية مثالية للتسجيل، لكن تسديدة البوسني وجدت قدم هاندانوفيتش التي أبعدتها عن مرماه.

الاتجاه الذي كانت تسير فيه المباراة أجبر مدرب إنتر ستيفانو بيولي على القيام بتغييرين متتاليين، وذلك بإقحام جيوفري كوندوبيا وإيدير، وهو ما أعاد الفريق نسبياً للمباراة، رغم أنه لم يستمر بنفس نسق الشوط الأول الذي كان فيه متفوقاً في وسط الميدان خلق وقتها خطورة كبيرة على مرمى بوفون.

مناورات ماورو إيكاردي كانت بعيدة كل البعد عن إقلاق راحة بوفون، فيما كاد هيغواين يضيف الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 78 بتسديدة قوية جداً من يمين منطقة الجزاء، لكن هاندانوفيتش تدخل ببراعة لينقذ فريقه من خسارة اللقاء بشكل عملي.

وكان ماريو ماندجوكيتش قريباً جداً من إضافة الهدف الثاني للبيانكونيري في الدقيقة 87 حينما استغل عرضية من الجهة اليسرى، لكن رأسيته وجدت تدخلاً مميزاً من الحارس السلوفيني الذي أبقى على حظوظ فريقه لينتهي اللقاء بصافرة الحكم التي سبقها طرد لبيريسيتش، ليفوز اليوفي ويرفع رصيده إلى 54 نقطة في المركز الأول، فيما تجمد رصيد إنتر عند 42 نقطة في المركز الخامس.

Copyright © 2016 Goal.com All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar