الأزمة المالية تعرقل رحيل باوزا عن تدريب الأرجنتين

الأزمة المالية تعرقل رحيل باوزا عن تدريب الأرجنتين
4.00 6

نشر 02 نيسان/إبريل 2017 - 09:14 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
إيدغاردو باوزا
إيدغاردو باوزا

بعد خروج الدوري الأرجنتيني من محنة التوقف التي حاصرته على مدار أسابيع خلال الفترة الماضية بسبب الأزمة المالية التي تعانيها الأندية، قد تتحول الأزمة المالية التي تعانيها الكرة الأرجنتينية في الوقت الحالي شبحاً يهدد وصول المنتخب إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وفيما يدور الجدل بشأن التغيير المحتمل في القيادة الفنية لمنتخب راقصي التانغو، قد تقف الأزمة المالية حائلاً دون حدوث هذا التغيير في الوقت الحالي.

واجتمع مسؤولو الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لدراسة ومناقشة الوضع السيء للمنتخب في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا وإمكانية إقالة المدرب إيدغاردو باوزا، لكنهم لم يتوصلوا لأي قرار بهذا الشأن.

أهداف مباراة باريس سان جيرمان وموناكو 4-1 نهائي كأس الرابطة الفرنسية
لماذا سافر ميسي إلى إيطاليا؟
أهداف مباراة تشيلسي وكريستال بالاس 1-2 الدوري الإنجليزي
أهداف مباراة ملقة وأتلتيكو مدريد 0-2 الدوري الإسباني
أهداف مباراة ليفربول وإيفرتون 3-1 الدوري الإنجليزي

وسيجتمع مسؤولو الاتحاد مع باوزا خلال الأيام القليلة المقبلة لكنهم لم يصرحوا بأي شيء عما يمكن أن ينتهي إليه هذا الاجتماع المرتقب، وإن أشار هوغو مويانو النائب الثاني لرئيس الاتحاد إلى أن مصير المدير الفني سيحسم هذه الأيام.

وكان كلاوديو تابيا الرئيس الجديد للاتحاد ترأس اجتماع الأمس.

وسبق لتابيا أن أوضح بعد ساعات من انتخابه رئيساً للاتحاد أن باوزا يستحق الدعم والمساندة في هذا الوضع الصعب، لكنه أشار إلى أنه سيراجع عقد المدرب مع الاتحاد.

وكانت بعض التقارير أمس أشارت إلى احتمالية إقالة باوزا بسبب النتائج السيئة للفريق في التصفيات والتي أسفرت عن تراجعه إلى المركز الخامس في التصفيات علماً بأن أصحاب المراكز الأربعة الأولى فقط يتأهلون مباشرة إلى النهائيات، فيما يخوض صاحب المركز الخامس دوراً فاصلاً أمام بطل تصفيات أوقيانوسيا.

وإذا ظل المنتخب الأرجنتيني في المركز الخامس سيكون مصيره في التصفيات مرهوناً بنتيجة هذا الدور الفاصل مع بطل أوقيانوسيا.

وطرحت الصحافة الأرجنتينية بعض الأسماء المرشحة لخلافة باوزا، وكان في مقدمتها خورخي سامباولي المدير الفني الحالي لإشبيلية.

في المقابل، أكد سامباولي أمس السبت أنه لا يوجد أي اتصال بينه وبين الاتحاد الأرجنتيني بشأن توليه تدريب المنتخب.

وقال سامباولي: "إنه أمر ظالم للجميع نظراً لوجود مدرب يعمل حالياً مع المنتخب. لم أتحدث مع أي شخص.

"أركز فقط على المباراة أمام سبورتنغ خيخون (ضمن الدوري الإسباني) بعيداً عن هذا الأمر الذي يتعين عليهم تسويته في الأرجنتين، ليس لدي أي اتصال يتعلق بهذا".

وقاد باوزا المنتخب الأرجنتيني إلى بعض النتائج السيئة المقترنة بعروض مهتزة كان أحدثها الهزيمة 0-2 أمام المنتخب البوليفي الثلاثاء الماضي ضمن الجولة الرابعة عشر من التصفيات، ليخرج الفريق مؤقتاً من المراكز الأربعة الأولى بجدول التصفيات.

وكان باوزا تولى تدريب المنتخب الأرجنتيني في أغسطس 2016 عقب استقالة خيراردو مارتينو اثر هزيمة الفريق بركلات الترجيح أمام منتخب تشيلي في نهائي النسخة المئوية لبطولة كوبا أميركا 2016 في الولايات المتحدة.

ووقع باوزا عقداً مع المنتخب الأرجنتيني يمتد حتى يونيو 2017.

ويدين الاتحاد الأرجنتيني ببعض المستحقات المالية لباوزا وهو ما يعقد الموقف ويصعب الإقالة المحتملة للمدرب، كما يقف الشرط الجزائي في عقد سامباولي مع إشبيلية، والذي تبلغ قيمته مليون ونصف دولار حائلاً دون التعاقد معه.

وذكرت صحيفة "أوليه" الأرجنتينية الرياضية في عنوانها "وداع قريب" مع نشر صورة لباوزا وهو يتطلع بنظره إلى السماء.

ورغم الفوز الثمين للمنتخب الأرجنتيني على نظيره التشيلي في الجولة الثالثة عشر من التصفيات، تلقى الفريق صفعة مزدوجة بعدها بأربعة أيام فقط حين خسر مباراته أمام بوليفيا بعد ساعات من قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإيقاف المهاجم ليونيل ميسي نجم وقائد الفريق أربع مباريات في التصفيات لإهانته الحكم الرابع خلال اللقاء أمام تشيلي.

في المقابل، استنكر خافيير ماسكيرانو زميل ميسي في صفوف برشلونة والمنتخب الأرجنتيني ما تردد بشأن ترشيحه لبعض الأسماء التي يقع عليها الاختيار ضمن قائمة التانغو.

وقال ماسكيرانو في تغريدة على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "يمكنني أن أتقبل أية انتقادات تتعلق بمستواي في اللعب ولكني لا احتمل هذه الإهانات".

© Copyright Al-Ahram Publishing House

اضف تعليق جديد

 avatar