البرازيل في مواجهة فرنسا وتشيلي

البرازيل في مواجهة فرنسا وتشيلي
4.00 6

نشر 25 اذار/مارس 2015 - 16:32 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
البرازيل تسعى للفوز في مباراتيها الوديتين
البرازيل تسعى للفوز في مباراتيها الوديتين

يبحث مدرب منتخب البرازيل ونجمه السابق المتوج معه لاعباً بمونديال 1994 كارلوس دونغا عن استمرار النتائج الجيدة التي يحققها الفريق منذ عودته إلى منصبه وذلك في المباراتين الوديتين مع فرنسا وتشيلي الأسبوع الحالي.

والمباراتان هما الأخيرتان لمنتخب البرازيل قبل مشاركته في كوبا أميركا بتشيلي من 11 يونيو حتى 4 يوليو المقبلين، وهي أول بطولة لدونغا في الفترة التدريبية الثانية مع المنتخب.

وعاد دونجا لقيادة المنتخب عقب كارثة المونديال الذي استضافته البرازيل الصيف الماضي حين لقي خسارة تاريخية أمام نظيره الألماني 1-7 في نصف النهائي، حيث حل بديلاً للويز فيليبي سكولاري المقال من منصبه.

وسبق أن أقيل دونغا كمدرب للمنتخب أيضاً عقب الخروج المخيب من ربع نهائي مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

وفي آخر تجاربه الودية، يخوض منتخب البرازيل مباراتين مهمتين، فيلتقي نظيره الفرنسي في باريس الخميس، والتشيلي مستضيف كوبا أميركا الأحد في لندن، ويتعين على دونغا بعدهما تحديد معالم التشكيلة النهائية التي ستخوض غمار البطولة الأميركية الجنوبية.

لكن دونغا الذي تولى المهمة تحت ضغط تحقيق النتائج الجيدة بصورة فورية وإعادة بناء المنتخب اعتبر أن الأولوية بالنسبة له تتمثل في تصفيات كأس العالم المقررة بروسيا عام 2018.

وقال دونغا: "كوبا أميركا مهمة، لكن أولويتنا هي التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم المقبلة، يرتفع المستوى أكثر وأكثر والطريق المؤدية إلى روسيا 2018 طويلة ومليئة بالعقبات".

ويتوجه دونغا إلى ملعب سانت دوني في العاصمة الفرنسية بمنتخب يضم 8 لاعبين فقط من الناجين من الصفعة الألمانية في نصف نهائي المونديال، وهم: الحارس جيفرسون، والمدافعان تياغو سيلفا ومارسيلو، ولاعبو الوسط فيرناندينيو وويليان وأوسكار ولويز غوستافو، والمهاجم نيمار (لم يشارك أمام ألمانيا بعدما أصيب في ربع النهائي أمام كولومبيا وابتعد عن الملاعب نحو 40 يوماً).

وأجرى دونغا تغييرات واسعة في التشكيلة التي كانت تلعب تحت إشراف سكولاري، وصلت إلى ثلثي الأسماء، واعتمد على عناصر شابة مثل فابينيو جناح موناكو وكوتينيو لاعب وسط ليفربول، مع بعض اللاعبين أصحاب الخبرة مثل روبينيو.

ويظهر في أداء منتخب البرازيل حالياً نوع من الصلابة الدفاعية وسرعة هائلة في تنفيذ الهجمات المرتدة، لكن ذلك لا يضع حداً للانتقادات التي يتعرض لها دونغا الذي اتهم سابقاً بأنه شوه الأسلوب اللامع للسيليساو.

يقول دونغا في هذا الصدد: "ماذا يعني هذا؟ فتصدٍ جيد لحارس المرمى هو فن، انتزاع الكرة هو فن أيضاً، لن نجد بيليه في كل زاوية شارع، بيليه أسطورة، نحن بحاجة إلى الجمع بين الموهبة والتواضع".

وانتقل الرقم 10 في المنتخب الذي كان يحمله بيله الى نيمار (23 عاماً) حالياً، والذي يبلي حسناً حيث سجل 42 هدفاً مع المنتخب، متفوقاً على بيبيتو (39) وريفالدو (34).

وأعلن دونغا قبل يومين تشكيلة للمباراتين مع فرنسا وتشيلي غاب عنها مدافعا باريس سان جيرمان دافيد لويز وماركينيوس بداعي الإصابة.

إعلان

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2015

اضف تعليق جديد

 avatar