التعاقدات الضخمة في إنجلترا تصعب مهمة ليستر في الدفاع عن لقبه

التعاقدات الضخمة في إنجلترا تصعب مهمة ليستر في الدفاع عن لقبه
4.00 6

نشر 11 آب/أغسطس 2016 - 17:54 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
محرز يرفع كأس الدوري الإنجليزي الممتاز
محرز يرفع كأس الدوري الإنجليزي الممتاز

دخل ليستر سيتي تاريخ عالم كرة القدم من بابه الواسع عقب تتويجه بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز الموسم المنصرم، لكن مهمته لن تكون سهلة في الدفاع عنه الموسم الجديد الذي ينطلق السبت المقبل.

وخالف رجال المدرب كلاوديو رانييري التوقعات والمنطق الموسم الماضي؛ إذ منحتهم الترشيحات نسبة 1 إلى 5000 لمعانقة اللقب، لكن جايمي فاردي ونغولو كانتي ورياض محرز وزملاءهم أرسوا نجاحاً مبهراً قل نظيره في عالم كرة القدم، علماً بأن أولوية الذئاب كانت البقاء بين مصاف أندية النخبة مطلع الموسم.

وسقط ليستر في ثلاث مناسبات الموسم الماضي فقط؛ مما أكد أحقيته برفع لقب الدوري الإنجليزي، علماً بأن لاعبيه كانوا يفتقدون الخبرة، لكنه أنهى حملته المظفرة في صدارة الترتيب بفارق عشر نقاط عن ملاحقه آرسنال.

ويرى كثيرون أن نجاح ليستر اللافت مرده تخبط الأندية الأخرى، حيث عانى تشلسي، حامل لقب الموسم قبل الماضي، مصاعب جمة آلت إلى إقالة جوزيه مورينو واستبداله بغوس هيدينك على نحو مؤقت، فيما ترنح أداء آرسنال ومانشستر يونايتد وليفربول على التوالي.

ومن غير المرجح أن يعرف رجال رانييري حملة سهلة في الموسم الجديد، وسط ضخ الأندية الكبيرة أموالاً طائلة بغية تعزيز صفوفها.

وسعى ليستر بدوره إلى تدعيم صفوفه، حيث تعاقد مع ميندي نامباليس وأحمد موسى مقابل 13 و16 مليون جنيه استرليني على التوالي، وحارس المرمى رون روبرت تسيلر والمدافع لويس هيرنانديس واليافع بارتوش كابوستكا.

وفي المقابل، تعاقد يونايتد مع النجم بول بوغبا مقابل 89 مليون جنيه، في صفقة لم يشهد لها عالم المستديرة مثيلاً، بينما ظفر مانشستر سيتي بخدمات جون ستونز مقابل 5.‏47 مليون جنيه، فيما أغدق تشلسي 30 مليون جنيه لاستقدام لاعب الوسط كانتي؛ مما دفع رانييري للسعي لاستقدام لاعب مؤثر في منطقة المناورات بإمكانه تعويض رحيل كانتي إلى ستامفورد بريدج.

يؤمن رانييري بقدرة ميندي وأندي كينغ على سد الفراغ الذي خلفه رحيل كانتي.

ويبدو مندي مرشحا للحلول مكان كانتي في تشكيلة ليستر، لكن كينغ يبدو الأقرب للمشاركة في افتتاحية الموسم الجديد للدوري الإنجليزي أمام هال سيتي السبت المقبل.

وذكر رانييري غداة رحيل كانتي قائلاً: "سعى تشلسي لشراء كانتي كونه تألق بشكل لافت الموسم الماضي، على الجميع أن يفهموا أن كانتي لم يعد موجوداً، لذلك علينا التفكير بشكل مختلف وأن نعمد على إقفال المساحات، وأن نتحلى بسرعة ودهاء أكبر".

وتوقع كينغ بدوره تنافساً شرساً على اللقب هذا الموسم، وقال: "ندرك أننا خالفنا التوقعات الموسم الماضي؛ لذلك نتوقع ردة فعل من قبل الأندية الكبيرة، لا من مانشستر يونايتد وحده، وإنما من مانشستر سيتي وتشلسي وأيضاً من آرسنال".

وتمكن ليستر من الاحتفاظ بخدمات مهاجمه فادري صاحب 24 هدفاً في الدوري الموسم الماضي، وسط شائعات ربطته بالانتقال إلى صفوف آرسنال خلال الصيف.

واعتمد رانييري المقاربة عينها أسوة بالموسم الماضي إزاء حظوظ الثعالب في الدوري الإنجليزي قائلاً: "سأواظب على العمل بالفلسفة والتواضع عينهما. حصد ليستر نجاحاً لافتاً، لكن تحقيق 40 نقطة يبقى مطلباً حيوياً"، أي بمعنى آخر، الرقم الذي يجعل صاحبه يتحاشى الهبوط إلى الدرجة الأولى، لكن ليستر أقوى من ذلك بكثير، وإن كانت مشاركته في دوري أبطال أوروبا ستتطلب بذل جهود مضاعفة على أكثر من جبهة.

وأول أمس أعلن ليستر أن رانييري وقع عقداً جديداً سيبقيه في النادي حتى عام 2020، وساعد المدير الفني الإيطالي الذي عين في يوليو (تموز) 2015 الفريق على تجاوز التوقعات ليفوز بلقبه الأول في دوري الأضواء في تاريخه البالغ 132 عاماً.

وقال أياوات سريفادانابرابا، نائب رئيس النادي: "نجح رانييري بالفعل في الارتقاء بالفريق إلى مستويات لم تتخيل من قبل، قبل 12 شهراً، جلبنا إلى ليستر سيتي رجلاً شعرنا بأنه يستطيع من خلال معرفته وخبرته أن يقودنا إلى الخطوة المقبلة في خططنا بعيدة المدى"، مشيراً إلى أن ما تحقق تحت قيادة رانييري فاق كل التوقعات.

وأضاف سريفادانابرابا: "قدرات كلاوديو الشخصية والتدريبية كانت واضحة للغاية منذ لحظة وصوله، قدرات ساعدت ليستر سيتي في التطور على المستويات كافة".

كما جدد لاعبون بارزون مثل الحارس كاسبر شمايكل والمدافع ويس مورغان والهداف فاردي عقودهم مع النادي الذي يبدأ مشوار الدفاع عن اللقب خارج ملعبه ضد هال سيتي الوافد الجديد يوم السبت.

وكان شمايكل نجل حارس مرمى مانشستر يونايتد الشهير بيتر، حافظ على نظافة شباكه في 15 مباراة من أصل 38 ليساهم في تتويج فريقه بطلاً للدوري الإنجليزي الموسم الماضي.

وقال شمايكل: "اتطلع قدماً لبداية الموسم الجديد. كان قرار التمديد سهلاً للغاية بالنسبة لي.

"ليستر سيتي هو النادي المناسب لي، قطعنا خطوات عملاقة نحو الأمام وسارت جميع الأمور بطريقة رائعة منذ انضمامي إليه. عشقت كل لحظة قضيتها في النادي".

وكان شمايكل الذي خاض 22 مباراة دولية مع منتخب بلاده، انتقل إلى ليستر سيتي عام 2011 قادماً من ليدز يونايتد وقد دافع عن ألوانه في 220 مباراة في مختلف المسابقات حتى الآن.

وقال رانييري: "من اللحظة التي تحدثت فيها مع الملاك حول رؤيتهم للنادي/ أدركت أنه شيء أرغب في أن أكون جزءاً منه لفترة طويلة".

وأضاف المدرب الإيطالي: "الطاقة الموجودة في هذا النادي، من الملاك إلى الموظفين واللاعبين والجماهير، فريدة للغاية. أنا سعيد للغاية وفخور بأني سأظل جزءاً منه في السنوات المقبلة.

"الموسم الماضي ساعدتنا الروح والعمل الشاق على تحقيق شيء ساحر. إذا واصلنا العمل بكل قوة وحافظنا على حماسنا وقاتلنا بقلوبنا، أثق بأن بوسعنا الاستمرار في النجاح معاً".

وتعهد رانييري بمواصلة العمل الشاق لمواصلة انطلاقة الفريق.

Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar