الصحف المدريدية: انتهى الصراع لصالح برشلونة

الصحف المدريدية: انتهى الصراع لصالح برشلونة
4.00 6

نشر 11 مايو 2015 - 14:03 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
رونالدو وغاريث بايل يتحسران على ضياع الفرصة
رونالدو وغاريث بايل يتحسران على ضياع الفرصة

مع تبقي مرحلتين على انتهاء الدوري الإسباني، أبرزت الصحف الرياضية في إسبانيا اقتراب برشلونة الشديد من الفوز بلقب الليغا على حساب غريمه اللدود ريال مدريد إذ يحتاج الفريق الكتالوني 3 نقاط لحسم اللقب رسمياً.

وبعد فوز البارسا على ضيفه ريال سوسييداد بهدفين دون رد، فيما سقط الملكي على أرضه في فخ التعادل 2-2 أمام فالنسيا المتألق، اتسع الفارق بين الغريمين إلى 4 نقاط قربت أبناء كتالونيا خطوة نحو اللقب الثالث والعشرين في تاريخ النادي.

وعلقت صحيفة "ماركا" المدريدية قائلة: "لقب الليغا يبتعد" مبرزة أن دييغو ألفيش حارس مرمى فالنسيا حرم ريال مدريد من تحقيق فوز مهم في صراعه على اللقب بفضل تصديه لركلة جزاء نفذها كريستيانو رونالدو نهاية الشوط الأول، كما ذاد الدولي البرازيلي عن مرماه في أكثر من هجمة. وقالت في عنوان آخر: "ألفيش يضيع حلم الليغا".

كما أبرزت الصحيفة صافرات استهجان الجمهور المدريدي المتكررة ضد حارس الفريق وقائده إيكر كاسياس حيث حملوه مسؤولية الهدفين، بينما التقطت كاميرات التلفزيون انفعال الحارس الملقب بـ "القديس" مردداً عبارات مشينة ضد الجمهور.

وقالت صحيفة "آس" عقب اللقاء: "ألفيش يسهل اللقب لبرشلونة"، مشيرة إلى الدور الذي لعبه حارس فالنسيا في عدم فوز الريال، كما أبرزت أن الملكي لم يحالفه الحظ مطلقاً بعدما منع القائم والعارضة ثلاثة أهداف محققة.

وأوردت الصحيفة تحليلاً على المباراة جاء فيه: "قضي الأمر وانتهى الصراع لصالح برشلونة"، الذي يحتاج فقط للفوز في مباراة واحدة، وأوضح التقرير أن لاعبي فالنسيا أجهضوا أحلام ريال مدريد في مطاردة البارسا على لقب الدوري.

وأشار التحليل إلى أن خطة 4-3-3 التي لعب بها المدرب كارلو أنشيلوتي لم تجدِ نفعاً أمام فالنسيا الذي أنهى الشوط الأول متقدماً بهدفين، لافتاً إلى أن الفريق الأبيض كان يبحث عن "انتفاضة" تنتشله من دوامة نزيف النقاط لكنها لم تتحقق.

وجاء عنوان صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" الكتالونية مثيراً حين قالت: "ريال مدريد لم يودع الليغا... لكنه يوشك"، مشيرة إلى أن الريال خسر نقطتين مهمتين كانتا كفيلتين بإبقاء الصراع مشتعلا مع غريمه برشلونة، لكن ربما يتأجل حسم اللقب حتى الثواني الأخيرة من عمر البطولة بحال تعثر برشلونة في مباراته المقبلة على ملعب أتلتيكو مدريد.

في المقابل، علقت الصحيفة في تقرير آخر على فوز البارسا قائلة: "البطل لا يخطئ، على بعد خطوة من اللقب"، موضحة أن هدفي نيمار وبيدرو رودريغيز جعلا الفريق يتربع على عرش الليغا قبل انتهاء البطولة بمرحلتين.

وذكرت في سياق تعليقها على المباراة: "قطار البارسا ما زال يجري دون توقف" مشيرة إلى أن المدير الفني لويس إنريكي دفع بالثلاثي الهجومي الناري ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز، ليضمن النقاط الثلاثة مبكراً.

من جانبها ذكرت صحيفة "سبورت" المقربة من برشلونة عنواناً تحفيزياً: "التفريط في اللقب غير مقبول"، مشيرة إلى أن الفوز في المباراة المقبلة على ملعب أتلتيكو مدريد يعني حسم اللقب رسمياً بغض النظر عن نتائج ريال مدريد.

وأوضحت أن ملعب فيسنتي كالديرون معقل أتلتيكو قد يكون شاهداً على احتفال البارسا باللقب، ووصفت الصحيفة الكتالونية نيمار بأنه "فتاحة" الفريق، في إشارة إلى دوره الحاسم في فوز برشلونة، كما أنها المباراة العاشرة التي يفتتح فيها المهاجم البرازيلي التسجيل لفريقه.

وجاء عنوان صحيفة "سبورت يو" ثقيلاً على جماهير الميرينغي حين قالت: "ريال مدريد يتهاوى"، وقالت في تعليق آخر: "مباراة مؤلمة في بيرنابيو"، مؤكدة أن فالنسيا أبعد ريال مدريد عن صراعه على اللقب.

إعلان

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2015

اضف تعليق جديد

 avatar