الصحف المدريدية تركز على تراجع مستوى نيمار

الصحف المدريدية تركز على تراجع مستوى نيمار
4.00 6

نشر 20 نيسان/إبريل 2016 - 19:36 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
نيمار
نيمار

تفاجأ الجميع بالسقوط الغريب الذي تعرض له برشلونة مؤخراً في الدوري الإسباني وخروجه بشكل درامي على يد أتلتيكو مدريد من بطولة دوري أبطال أوروبا التي يحمل لقبها، لكن المدير الفني لويس إنريكي رفض تحميل المسؤولية للاعب بعينه، إلا أن صحيفة "ماركا" المدريدية ركزت على التراجع الواضح في مستوى الهداف نيمار.

وبات الدولي البرازيلي في مرمى الانتقادات بعد تراجع مردوده وهبوط مستواه بشكل ملحوظ، مع أنه بدأ الموسم بصورة رائعة وعوض غياب زميله ليونيل ميسي الذي أصيب بداية الموسم وغاب نحو شهر ونصف.

وتصدر نيمار وقتها قائمة هدافي الليغا، كما كان أحد أبرز أضلاع المثلث الهجومي بجانب ميسي ولويس سواريز.

لكن مع اقتراب البارسا من تحقيق حلم الثلاثية بتصدره لليغا، وبلوغه نهائي الكأس وتقدمه بخطى ثابتة في دوري الأبطال، بدأ التراجع المفاجئ لنيمار، حيث خرج الفريق من ربع نهائي التشامبيونز ليغ، وخسر ثلاث مباريات متتالية في الدوري المحلي جعلته يتساوى في عدد النقاط مع أتلتيكو وبفارق نقطة واحدة عن ريال مدريد، بعد أن كان يتربع على عرش الترتيب بفارق 10 نقاط عن أقرب ملاحقيه.

بدأت الأزمة بحصول نيمار على البطاقة الصفراء الخامسة فغاب عن مواجهة آيبار، ثم حصل على إذن من النادي للسفر إلى البرازيل لحضور حفل عيد ميلاد شقيقته، ليعود بعدها ويسجل في ثلاث مباريات متتالية، فظن أن السفر للبرازيل منحه طاقة، لكن يبدو أنه كان وهماً.

وتوقفت بعدها مسابقة الدوري نظراً للارتباطات الدولية للمنتخبات ليسافر نيمار مرة أخرى للبرازيل. وعندما عاد لم يعد كما كان، ولم يسجل نيمار منذ خمس مباريات، لكن الأسوأ من ذلك هو سلوكه داخل الملعب، حيث لم يعد يتعاون مع زملائه وأصبح أكثر توتراً وعصبية، وبات بالتالي أكثر اللاعبين عرضة للانتقادات من جانب جماهير كامب ناو.

كما أن اللاعب محاط بأمور أخرى مثل مسألة تجديد عقده ورفع راتبه، كلها أمور ساعدت على تشتيته وتراجع مستواه.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2016

اضف تعليق جديد

 avatar