بايرن يستهل حملته بمواجهة سيسكا ومهمات غامضة للريال ويوفنتوس وسيتي

بايرن يستهل حملته بمواجهة سيسكا ومهمات غامضة للريال ويوفنتوس وسيتي
4.00 6

نشر 17 أيلول/سبتمبر 2013 - 11:45 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
مسابقة دوري أبطال أوروبا تعود للحياة من جديد
مسابقة دوري أبطال أوروبا تعود للحياة من جديد
تابعنا >
Click here to add شركة أليانز as an alert
شركة أليانز
،
Click here to add أنطونيو كونتي as an alert
أنطونيو كونتي
،
Click here to add برشلونة as an alert
برشلونة
،
Click here to add باستيان شفاينشتايجر as an alert
،
Click here to add كارلو أنشيلوتي as an alert
،
Click here to add كوبنهاغن as an alert
كوبنهاغن
،
Click here to add كريستيانو رونالدو as an alert
،
Click here to add سسكا موسكو as an alert
سسكا موسكو
،
Click here to add ديدييه دروغبا as an alert
ديدييه دروغبا
،
Click here to add إيمانويل إيبوي as an alert
،
Click here to add نادي كوبنهاغن as an alert
نادي كوبنهاغن
،
Click here to add فرانك ريبري as an alert
فرانك ريبري
،
Click here to add غاريث بال as an alert
غاريث بال
،
Click here to add جونزالو ايجواين as an alert
،
Click here to add خافي مارتينز as an alert
خافي مارتينز
،
Click here to add يوفنتوس as an alert
يوفنتوس
،
Click here to add بينزيما كريم as an alert
بينزيما كريم
،
Click here to add ليفربول as an alert
ليفربول
،
Click here to add مانشستر as an alert
مانشستر
،
Click here to add مانشستر يونايتد as an alert
،
Click here to add مانويل بيليجريني as an alert
،
Click here to add ماريو جوتز as an alert
ماريو جوتز
،
Click here to add نابولي as an alert
نابولي
،
Click here to add ريال مدريد as an alert
ريال مدريد
،
Click here to add ويسلي شنايدر as an alert
ويسلي شنايدر
،
Click here to add جامعة يوروبا as an alert
جامعة يوروبا

يستهل بايرن ميونخ الألماني حملته نحو أن يصبح أول فريق يحتفظ باللقب منذ أن حقق ميلان الايطالي ذلك عام 1990، بمهمة سهلة نسبياً في قواعده أمام سيسكا موسكو الروسي ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

المجموعة الأولى

سيكون مانشستر يونايتد الإنجليزي أمام اختبار صعب عندما يستضيف باير ليفركوزن الألماني في مباراة "معمودية النار" لمدربي الفريقين في هذه المسابقة، إذ أنها ستكون الأولى لديفيد مويس، وسامي هيبيا في مرحلة المجموعات، لكن الأخير ليس غريباً على الإطلاق عن المسابقة إذ أنه توج بلقبها عام 2005 كلاعب مع ليفربول.

ويدخل يونايتد هذه المواجهة بمعنويات جيدة بعد تغلبه على ضيفه كريستال بالاس (2-0) ضمن المرحلة الرابعة من الدوري المحلي، واضعاً خلفه خسارته في المرحلة السابقة أمام ليفربول (0-1).

وتأتي المباراة أمام ليفركوزن قبل الموقعة المرتقبة الأحد المقبل مع الجار اللدود مانشستر سيتي، وستكون الثالثة أمام الفريق الألماني في المسابقة الأوروبية.

وكانت المواجهة الأولى ما بين الفريقين عام 2002 في نصف النهائي حين تأهل ليفركوزن إلى النهائي وخسر أمام ريال مدريد بعد تعادله ذهاباً مع الشياطين الحمر 2-2 في مانشستر ثم 1-1 إياباً، قبل أن يرد الإنجليز اعتبارهم في الموسم التالي، لكن في دور المجموعات بفوزه ذهاباً 2-1 وإياباً 2-0.

وضمن المجموعة ذاتها، يأمل ريال سوسييداد الإسباني الذي أطاح بليون الفرنسي من الدور الفاصل، الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور لكي يتخطى شاختار دونيتسك الأوكراني قبل أن يحل في الثاني من الشهر المقبل ضيفاً على ليفركوزن الذي خرج فائزاً في أربع من مبارياته الخمس التي خاضها حتى الان في الدوري المحلي.

المجموعة الثانية

يبدأ ريال مدريد الإسباني الذي خرج من نصف نهائي الموسم الماضي على يد بوروسيا دورتموند الألماني مشواره بمواجهة مستضيفه غالاتاساراي التركي في إعادة لربع نهائي الموسم الماضي حين فاز الملكي ذهاباً 3-0 بفضل كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة وغونزالو هيغواين المنتقل هذا الموسم إلى نابولي، قبل أن يرد الفريق التركي إياباً 3-2 بفضل إيمانويل إيبوي وديدييه دروغبا وويسلي شنايدر، لكن ذلك لم يكن كافياً لكي يواصل مشواره في المسابقة ويحرم الريال من بلوغ نصف النهائي للمرة الرابعة والعشرين في تاريخه.

ويخوض ريال مدريد الذي ما زال يبحث عن لقبه الأول منذ 2002 والعاشر في تاريخه، اللقاء بمعنويات جيدة بعد تمديد عقد نجمه رونالدو حتى عام 2018، كما أن نجمه الجديد غاريث بايل أثبت سرعة تأقلمه مع فريق المدرب كارلو أنشيلوتي بإيجاده طريقه إلى الشباك خلال مباراته الأولى بقميص الميرينغي السبت أمام فياريال القوي (2-2).

وسيكون يوفنتوس الإيطالي المنافس الأقوى لريال في هذه المجموعة مبدئياً، وستكون المواجهة بين الفريقين في الجولتين الثالثة والرابعة مميزة خصوصاً أنها ستجمع فريق السيدة العجوز بمدربه السابق أنشيلوتي الذي استلم الإشراف على الملكي خلفاً لجوزيه مورينيو.

وستكون المواجهة بين ريال مدريد ويوفنتوس الذي يحلم بلقبه الأول منذ 1996 والثالث في تاريخه، الأولى بينهما منذ الدور الأول لموسم 2008-2009 (فاز يوفنتوس ذهاباً وإياباً 2-1 و2-0) والسابعة بالمجمل، وأبرز مواجهاتهما كانت دون شك في نهائي 1998 حين فاز الملكي بهدف للصربي بريدراج مياتوفيتش.

لكن على فريق المدرب أنتونيو كونتي أن يفكر أولاً باختبار الثلاثاء الذي ينتظره في العاصمة الدنماركية أمام إف سي كوبنهاغن قبل التفكير بمواجهة ريال مدريد.

ويخوض البيانكونيري اللقاء بعنويات مرتفعة بعد عودته السبت من ملعب غريمه إنتر بالتعادل 1-1، رافعاً رصيده إلى 7 نقاط من أصل 9 ممكنة في بداية الموسم.

المجموعة الثالثة

سيكون بانتظار باريس سان جيرمان الفرنسي ونجومه مهمة صعبة في اليونان حين يحل بطل الليغ 1 ضيفاً على أولمبياكوس، فيما يلعب بنفيكا البرتغالي مع ضيفه آندرلخت البلجيكي.

المجموعة الرابعة

ويبدو بايرن بقيادة مدربه الجديد جوسيب غوارديولا مرشحاً للحصول على النقاط الثلاث في معقله آليانز آرينا حيث خرج النادي البافاري فائزاً في 12 من مبارياته الـ 14 الأخيرة في المسابقة، آخرها الموسم الماضي في ذهاب نصف النهائي حين اكتسح فريق غوارديولا السابق برشلونة 4-0 في طريقه لحسم المواجهة مع البارسا بنتيجة مذلة بعد تغلبه عليه إياباً أيضاً في كامب ناو بثلاثية نظيفة.

وستكون مباراة اليوم الأولى بين بايرن وسيسكا موسكو، لكنها لن تكون الأولى لغوارديولا في مواجهة الفريق الروسي الذي أجبر "بيب" وزملائه في برشلونة على التنازل عن لقب التشامبيونز ليغ عام 1992 بالفوز عليهم 3-2 في إياب الدور الثاني على ملعب كامب ناو بعد تعادلهما ذهاباً 1-1.

وقد تحضر البافاري جيداً لهذه المباراة بفوزه على ضيفه هانوفر 2-0 بفضل ماريو ماندزوكيتش وفرانك ريبيري ضمن المرحلة الخامسة من الدوري المحلي، لكن رجال غوارديولا الذين توجوا بلقب كأس السوبر الأوروبي على حساب تشلسي، لم يقدموا حتى الآن المستوى الذي كانوا عليه الموسم الماضي بقيادة يوب هاينكيس بعد اعتماد المدرب الإسباني الفائز باللقب عامي 2009 و2011 على تشكيلة 1-4-1-4، مما أدى لفك الشراكة الناجحة في الوسط الدفاعي بين باستيان شفاينشتايغر وخافي مارتينيز.

ويأمل غوارديولا بأن يُظهر فريقه تأقلمه مع الأسلوب الذي يطبقه هذا الموسم انطلاقاً من مواجهة سيسكا التي سيغيب عنها الوافدان الجديدان ماريو غوتزه وتياغو آلكانتارا بسبب الإصابة، فيما يعود شفاينشتايغر إلى التشكيلة بعد تعافيه الكامل من الإصابة.

ويبدو بايرن، على الورق أقله، مرشحاً لينهي الدور الأول في صدارة المجموعة رغم أنه سيجدد الموعد مع مانشستر سيتي الإنجليزي بعد أن تواجدا معاً في نفس المجموعة قبل موسمين حين تأهل البافاري مع نابولي إلى الدور الثاني، فيما واصل سيتي مشواره القاري في اليوروبا ليغ.

ويبدأ سيتي بقيادة مدربه الجديد أيضاً مانويل بيليغريني الذي قاد ملقة إلى ربع نهائي المسابقة في اول مشاركة له فيها الموسم المنصرم، مسعاه لفك عقدة الدور الأول التي لازمته في الموسمين الماضيين في مهمة غامضة تقوده إلى جمهورية التشيك حيث يواجه مستضيفه فيكتوريا بلزن.

ولن تكون مهمة وصيف بطل الدوري الممتاز سهلة في زيارته الأولى للتشيك لأنه يواجه فريقاً خرج فائزاً من جميع مبارياته الست في طريقه إلى دور المجموعات، وقد سجل فيها 20 هدفاً فيما تلقت شباكه 7 أهداف.

كما عانى السيتيزينز في مشاركتيه الأخيرتين خارج قواعده إذ لم يحقق سوى فوز واحد كان على حساب فياريال الموسم قبل الماضي، فيما فشل في الحصول على أية نقطة في المباريات الثلاث التي لعبها خارج ملعب الاتحاد الموسم الماضي.

إعلان

© 2013 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar