برافو ينهي الموسم برباعية تاريخية

برافو ينهي الموسم برباعية تاريخية
4.00 6

نشر 09 تموز/يوليو 2015 - 15:33 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
كلاوديو برافو
كلاوديو برافو

في سن الـ 32 عاماً، بصم الحارس التشيلي كلاوديو برافو على موسم مميز هو الأفضل له في مسيرته سواء مع برشلونة أو مع منتخب بلاده بعدما نجح هذا الموسم 2014-2015 في إحراز رباعية تاريخية بالنسبة له بعدما توج مع البارسا بثلاثة ألقاب هي الدوري الاسباني وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا، ثم توج مع بلاده ببطولة كوبا أميركا، وهو أول تتويج له مع المنتخب مستحقاً بذلك لقب أفضل حارس في العالم هذا الموسم.

وتؤكد الأرقام التي سجلها برافو مع البارسا ومع تشيلي أنه الأفضل في إسبانيا وفي أميركا الجنوبية.

وتولى برافو حراسة عرين برشلونة في مباريات الدوري الاسباني فلم تهتز شباكه سوى 19 مرة خلال 37 مباراة، كما لعب دوراً محوريا في تتويج تشيلي بكوبا أميركا خصوصاً في المباراة النهائية أمام العملاق المنتخب الأرجنتيني بعدما امتدت المواجهة لركلات الترجيح، التي سانده الحظ فيها حينما أهدر غونزالو هيغواين وإيفر بانيغا ركلتيهما وسجل زميله في برشلونة ليونيل ميسي فقط في شباكه حينها.

وأصبح برافو ثاني لاعب حمل ألوان برشلونة يحرز الثلاثية مع ناديه ثم يحرز لقباً رابعاً مع منتخب بلاده بعد الهولندي رونالد كومان الذي توج مع آيندهوفن موسم 1987-1988 في الدوري الهولندي وكأس هولندا ودوري أبطال أوروبا، ثم قاد منتخب الطواحين للظفر بكأس أمم أوروبا بألمانيا عام 1988 على حساب الاتحاد السوفيتي سابقاً، وبعدها بعام وتحديداً في صيف العام 1989 انتقل كومان إلى صفوف النادي الكاتالوني.

وفي حال نجح البارسا في التتويج بكأس السوبر الإسباني أمام أتلتيك بلباو والسوبر الأوروبي أمام إشبيلية ومونديال الأندية سيصل رصيد الحارس التشيلي إلى 7 ألقاب هذا الموسم فقط في إنجاز تاريخي غير مسبوق لأي لاعب، باستثناء البرازيلي دانييل ألفيش الذي حقق السداسية مع برشلونة ولقباً سابعاً مع السيليساو بالفوز بكأس القارات عام 2009.

صحيفة الوسط 2015

اضف تعليق جديد

 avatar