رئيس الفيفا: إنجاز ليستر تأكيد لسحر كرة القدم

رئيس الفيفا: إنجاز ليستر تأكيد لسحر كرة القدم
4.00 6

نشر 04 مايو 2016 - 15:53 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
جياني إنفانتينو
جياني إنفانتينو

أشاد السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) باللقب التاريخي، الذي حققه ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي، عادا هذا الإنجاز أحد تلك الإنجازات، التي يستطيع "سحر كرة القدم" وحده جعلها أمراً ممكناً.

وقال رئيس الفيفا خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) في بودابست: "إنها إحدى الحكايات الخرافية، هي إحدى الحكايات التاريخية الرائعة التي يمكن لكرة القدم وحدها كتابتها. لم يكن أحد يعد هذا الأمر ممكناً في بداية الموسم، إنه سحر كرة القدم".

ويرى المسؤول السويسري أيضاً أن لقب ليستر ليس مصدراً للفخر لجماهير النادي الإنجليزي فحسب، بل لجميع متابعي كرة القدم.

وقال إنفانتينو على هامش الجمعية العمومية للاتحاد الأوروبي في بودابست أن المنظمة الدولية ستعين هذا الصيف أميناً عاماً جديداً للفيفا، كما أعرب عن أمله في أن يتمكن ميشيل بلاتيني رئيس اليويفا الموقوف من العودة قريباً لممارسة مهام منصبه وحضور بطولة أوروبا المقررة في فرنسا في يونيو المقبل.

وتحدث ليونيل ميسي عن إنجاز ليستر، مشيراً إلى أنه إثبات لروعة عالم كرة القدم وتأثير وفوائد اللعبة الشعبية في شتى بقاع الأرض، وكتب في صفحته على موقع "تويتر": "هذا هو السبب وراء عشقنا جميعا لكرة القدم، تهانينا".

ونال إنجاز ليستر سيتي بالتتويج بالدوري الإنجليزي لأول مرة منذ تأسيسه قبل 132 عاماً، وذلك قبل جولتين على انتهاء المسابقة مستغلاً تعثر ملاحقه توتنهام بالتعادل مع تشلسي، اهتماماً إعلامياً كبيراً حول العالم.

واستناداً إلى ردود الفعل، فربما لا يوجد بطل للدوري الإنجليزي الممتاز نال شعبية أكبر من ليستر سيتي.

وكتبت صحيفة "دايلي ميرور" في صفحتها الرئيسية أمس: "صناع التاريخ" و"البارعون"، فيما قالت صحيفة الـ "ذا سن": "الأزرق فعلها"، في إشارة إلى لون زي الفريق.

ونشرت صحيفة "تيليغراف" صورة بطول الصفحة للمدرب كلاوديو رانييري، وبخلفية زرقاء تحمل شعار النادي تحت عنوان: «الأبطال.. كيف تحول حلم 1 إلى 5000 لفوز ليستر سيتي باللقب، إلى واقع مذهل".

وتجمع لاعبو ليستر سيتي في منزل هداف الفريق جايمي فاردي لمشاهدة مباراة توتنهام مع تشلسي، وأظهرت حسابات اللاعبين على شبكات التواصل الاجتماعي الاحتفالات الصاخبة التي جرت بمجرد إطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة.

ونشر ويس مورغان قائد ليستر تسجيل فيديو لنفسه وهو يزحف على الأرض احتفالاً بتسجيل إيدين هازارد هدف التعادل لتشلسي، وهو الهدف الذي حسم اللقب لفريقه.

قال مورغان: "لم أشاهد من قبل مثل الروح التي كانت بين اللاعبين، نحن مثل الإخوة. الناس شاهدت ذلك الموسم الماضي عندما كان الجميع يتوقع هبوطنا، ولكننا كافحنا بكل قوة لكي نثبت خطأ وجهة نظرهم".

وأضاف: "هذا الموسم كان استمراراً لهذا الشيء، بنينا على القوة الدافعة، ولكني لا أظن أن أحداً كان يتوقع أن نصل لهذه المكانة".

وخرجت الجماهير إلى الشوارع للاحتفال باللقب التاريخي حيث تجمع الآلاف منهم في استاد كينغ باور وسط ضجيج صاخب.
ووصف البعض ما حدث بأنه أسعد ليلة في حياتهم، خلال مقابلات تلفزيونية أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي، فيما تحدث آخرون عن أنهم لم يتوقعوا مطلقاً أن يأتي اليوم الذي يفوز فيه ليستر بالدوري الإنجليزي الممتاز.

ونشر غاري لينيكر المهاجم السابق لليستر سيتي صورة لنفسه وهو يحتفل معلقا برسالة: "نعم ليستر سيتي البطل".

وتبع لينيكر ذلك برسالة أخرى قال فيها: "عشت هذا الحلم الرائع الليلة الماضية، كان حلماً أليس كذلك؟".

وغير الحارس الدنماركي الأسطورة بيتر شمايكل الفائز بخمسة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر يونايتد، ووالد كاسبر شمايكل حارس ليستر سيتي، بياناته على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر"، وكتب: "والد الفائز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز".

وعلقت مجلة "فرانس فوتبول" على الإنجاز بقولها: "ليستر صنع المستحيل"، بينما قالت صحيفة "بيلد" الألمانية أنه: "أكبر حدث في كرة القدم الأوروبية... لقب ليستر معجزة حقيقية".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" ذائعة الصيت في الولايات المتحدة: "ليستر سيتي يكمل رحلة صعود فائقة السرعة بعدما نجا من الهبوط العام الماضي".

ولم تقل عناوين الصحف البريطانية إبهاراً؛ حيث كتبت صحيفة "دايلي ميرور": "من الصفر إلى البطولة" و"صناع التاريخ" بينما لخصت صحيفتا الـ "ذا سن" و"دايلي ستار" مسيرة ليستر بعنوان: "فعلها الأزرق".

وعدت الـ "تايمز" إنجاز ليستر "قصة خيالية" ووصفته "دايلي إكسبريس" بـ "الأعظم في تاريخ كرة القدم".

وأشارت "ميرور" إلى أن ليستر أثبت أن "المعجزات قد تحدث" وأن الفريق أعاد لكرة القدم جمالها.

ونال المدرب كلاوديو رانييري - الذي لم يسبق له قبل هذه المرة التتويج بلقب للدوري على مدار مسيرته الممتدة منذ نحو 30 عاماً - قدراً كبيراً من المديح، ووصفته صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" بـ "الملك كلاوديو"، فيما وصفته "توتوسبورت" بـ "ملك إنجلترا".

وبينما عدت "آس" الإسبانية تتويج ليستر "معجزة القرن"، أشارت "سبونيتشي" اليابانية إلى أن لاعبي ليستر باتوا محط أنظار أندية كبرى مما يعني أنه قد يتعثر الموسم المقبل.

Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar