سواريز يكشف سر نجاح ثلاثي برشلونة الهجومي

سواريز يكشف سر نجاح ثلاثي برشلونة الهجومي
4.00 6

نشر 01 اذار/مارس 2016 - 17:33 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
سواريز وميسي
سواريز وميسي

تسلم مهاجم برشلونة لويس سواريز أمس الاثنين جائزة أفضل لاعب لاتيني في الدوري الإسباني خلال موسم 2014-2015، والتي تمنحها سنوياً وكالة الأنباء الإسبانية.

وجرت مراسم تسليم الجائزة للدولي الأوروغوياني في المدينة الرياضية لنادي برشلونة وتسلمها من يدي مدير قسم الرياضة في الوكالة، لويس بياريخو.

ورافق نجم البارسا النائب الثالث لرئيس النادي الكتالوني جوردي ميستري.

ويعتبر سواريز ثالث لاعب من أوروغواي يحصد هذه الجائزة بعد خوسيه لويس سالازار (الذي توج بها موسم 1991-1992) ودييغو فورلان (2004-2005).

وتقدم الجائزة سنوياً منذ موسم 1990-1991 للاعبين اللاتينيين الذين يحصلون في الدوري الإسباني على أفضل تقييم من جانب محرري القسم الرياضي للوكالة.

ومنذ أن انضم إلى برشلونة، في صيف 2014، كرس سواريز جهوده لمد جسور التواصل مع النجمين ليونيل ميسي ونيمار لتشكيل واحد من أكثر خطوط الهجوم رعباً في العالم، وقد أحرز اللاعبون الثلاثة فيما بينهم 137 هدفاً في 2015، وسجل سواريز 41 هدفاً في 39 مباراة خاضها مع الفريق هذا الموسم، لكنه يشدد على أنه لا ينظر حتى إلى الإحصاءات كما هو الحال بالنسبة لميسي ونيمار.

وقال سواريز معلقاً على هذا الأمر، في مقابلة له مع ذات الوكالة الإسبانية: "نستمتع باللحظة التي نعيشها، علاقة كبيرة تجمعنا داخل الملعب ورائعة التي تربطنا خارجه. لا نكتب أي ورقة ولا نلعب لأجل أحد، وإنما نلعب بغريزتنا".

وأوضح أنه إذا كان اللاعبون الثلاثة بحالة جيدة فإن "باقي الزملاء سيكونون أفضل"، مشدداً على أن أحد أسرار البارسا يكمن في العلاقة الرائعة بين كل اللاعبين.

وأضاف: "تربطنا علاقة كبيرة مع كل الزملاء، هذا يبدو واضحاً، نسير مبتسمين وعناق جميع اللاعبين ليس ثلاثي الهجوم فقط".

وأوضح النجم الأوروغوياني إلى أنّ اللاعبين الثلاثة يكمل كل منهم الآخر، مفصحاً بقوله: "لست مثل ليو ولا يمكنني مراوغة ثلاثة أو أربعة أو خمسة لاعبين مثلما يفعل هو، لن أركض سريعاً لعدة أمتار والتفوق في السرعة على المنافسين مثلما يفعل ني (نيمار). أعرف طريقة لعبي وما يمكنني تقديمه للنادي".

وأشار سواريز بأنه يستمتع باللعب، ليس فقط بتسجيل الأهداف، وإنما بصناعتها، قائلاً: "نولي الأولوية للهدف الجماعي. لا ينافس أي منا الآخر وإنما نستمتع بلحظة كل منا".

وأوضح أنه يود أن تكون له القدم اليسرى لميسي "فهي فريدة في العالم"، و"سرعة ومهارة الاحتفاظ بالكرة والسعادة" التي يتمتع بها نيمار.

ولا يعتقد سواريز انه يمر بأفضل لحظات مسيرته الاحترافية، مشيراً "اشعر بالسعادة وكوني أساعد الفريق هذا هو الأساسي".

لا زلت اتعلم في البارسا

وعادت الذاكرة بسواريز لبداية مشواره الاحترافي في أوروبا بعدما غادر ناسيونال الأوروغوياني، إذ كانت أولى محطات مغامرته هولندا، حينما لعب في أياكس امستردام ومنه إلى ليفربول ثم إسبانيا، وقال: "تركت جميع الأندية التي لعبت فيها شيئاً في نفسي. دائماً يمكن تعلم أمور جديدة وبالتواجد هنا في البارسا، في الفريق الأفضل في العالم لا زلت اتعلم واستمتع برفقة زملائي في الفريق"

وتذكر سواريز الرحلات التي كان يقوم بها إلى برشلونة ومنفذ بيع برشلونة لزيارة المتحف وحلمه باقتناء حذاء النجم البرازيلي رونالدينيو، الذي لم يتمكن من شرائه.

وبسؤاله عما إذا كان التواضع يساعد اللاعبين، قال: "عندما يمر الشخص بالعوز المالي ويواجه صعوبات في الحصول على الأمور، دائماً ما يقدر الأمور بصورة أكبر بكثير، ودائماً ما يبذل قصارى جهده".

وأشار "غالبية اللاعبين المتواجدين اليوم عانوا، وكافحوا كثيراً للوصول إلى المكانة التي بلغوها، حسناً، ولهذا يكون استغلال كل مباراة وكل موقف وكل إمكانية للفوز بلقب لأقصى درجة لأني عانيت في صغري".

وتذكر سواريز بداياته مع البارسا، قائلاً: "عندما جاءت رفيقتي (صوفيا بالبي زوجته الحالية) للعيش هنا مع أسرتها، كنت آتي لزيارتها، بعدها عندما كنا في خرونينغن كذلك كنا نأتي إلى المدينة. في تلك الحقبة بدأ برشلونة في التتويج بالألقاب، دائماً ما راق لي الفريق ومتابعة مبارياته وتعرفت على بعض لاعبيه".

واستطرد قائلاً: "خلال السنوات الماضية كنت آتي بصورة كبيرة لمشاهدة العروض التي يقدمها الفريق. هذا ما حببني في المدينة والفريق في حد ذاته".

وأوضح سواريز انه تفاجأ بالاستقبال الذي حظي به من جانب لاعبي البارسا، مشيرا "كلهم أشخاص رائعون فازوا بكل شيء سواء على مستوى المنتخب أو مع البارسا، حققوا كل الألقاب وأن يعاملوك كواحد منهم أمر رائع".

وأشار إلى أنه تفاجأ "بعض الشيء" بفوزه بكل الألقاب مع برشلونة، مشيراً "جئت إلى برشلونة لتحقيق الألقاب والقيام بأمور كبيرة، وتمكنت من ذلك، آمل أن أتمكن من الاستمرار على المنوال نفسها".

وأقر بأن برشلونة فريق "قوي للغاية" بما يمكنه من تحقيق النجاحات، على رغم أنه "من الصعب للغاية" تكرار إنجازات الموسم الماضي.

وأردف: "الآن نتقدم بفارق جيد في الليغا عن منافسينا ووصلنا لنهائي الكأس ونعرف أن الفوز بدوري الأبطال صعب جداً. سنحاول الاستمرار على هذا الدرب وترك بصمة في النادي".

عقوبة الفيفا

وأشار سواريز إلى أنّ عقوبة إيقافه تزامناً مع انتقاله إلى برشلونة كانت الفترة الأسوأ في مسيرته، موضحاً "يشعر المرء بأنه بعيد عن كل شيء عن الملاعب ولم يكن بإمكاني التدرب في أي ملعب كرة قدم هذا أكثر ما آلمني، ولكن حسناً، ما تبقى لي هو العمل والحفاظ على اللياقة استعداداً للمشاركة عندما يحين الوقت".

وقال أنه يريد الاستمرار "سنوات طويلة" مع البارسا ويواصل تحقيق الانتصارات، ولكنه يدرك أن الفريق الكتالوني "يضم لاعبين بصورة دائمة، شبان لديهم طموح ولا بد من احترام ذلك القرار".

ويتصدر لويس سواريز حالياً قائمة هدافي الدوري الإسباني برصيد 25 هدفاً، متقدماً على نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو (22 هدفاً).

إعلان

صحيفة الوسط 2015

اضف تعليق جديد

 avatar