صحيفة كتالونية: أرقام رونالدو تثير القلق

صحيفة كتالونية: أرقام رونالدو تثير القلق
4.00 6

نشر 27 اذار/مارس 2017 - 13:55 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

أوردت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" المقربة من الغريم برشلونة تقريراً جاء فيه، أنه على الرغم من أن كريستيانو رونالدو يعد أحد أفضل لاعبي العالم في الوقت الحالي، لكن الأرقام تثبت أنه بدأ في التراجع في ظل ندرة معدله التهديفي في الفترة الأخيرة.

وتشير الإحصائيات إلى أن عدد المراوغات الناجحة التي يقوم بها نجم ريال مدريد مثلاً بدأت تثير القلق إلى حد بلغ مرتين فقط كل مباراة مقارنة بخمسة في بداية لعبه للريال موسم 2009.

ومنذ بداية الموسم الحالي، بلغ عدد مراواغات اللاعب 61 مرة نجح في 44% فقط منها، مقابل 60% للاعبي برشلونة ليونيل ميسي ونيمار، اللذين أصبحا أفضل مراوغين في أوروبا في الوقت الحالي وفقاً للإحصائيات (177 لميسي و247 لنيمار).

لكن ما يثير القلق بشكل أكثر هو تراجع محاولات رونالدو أيضاً في تجاوز خصومه.

سعر مبابي ارتفع 600 ضعف خلال عام
ديبالا جاهز للمشاركة مع الأرجنتين أمام بوليفيا
رسمياً: الاتحاد الهولندي يقيل بليند لتردي النتائج
إصابة كوشتا تقلق تشلسي
إيتو متجاهلاً الريال وبرشلونة: مايوركا الأقرب لقلبي

وإزاء هذا المنحنى التنازلي للاعب، قرر زين الدين زيدان مدرب الريال تغيير مركزه أكثر من مرة بنقله إلى مركز الجناح أو كمهاجم صريح.

ورغم أنه سنحت له الفرصة للمرور في مركز الجناح أو للتهديف في مركز الهجوم، إلا أن رونالدو فشل في كلا المركزين.

وحتى الآن، شارك رونالدو في 32 مباراة مع الريال بواقع 22 في الدوري الإسباني و8 في دوري أبطال أوروبا و2 في كأس ملك إسبانيا.

وكشفت الأرقام انخفاض المعدل التهديفي لرونالدو في الليغا إلى 0.86 هدف في المباراة الواحدة، وهو أسوأ رقم له في إسبانيا حيث سجل 19 هدفا في 22 مباراة.

كما أن مجموع تسديدات الدولي البرتغالي على المرمى هذا الموسم بلغ 101 تسديدة، لكن 46 منها جاءت داخل إطار المرمى، مما يجعل معدل تسديداته على المرمى 4.6 تسديدة في المباراة الواحدة، وهو أسوأ معدل له.

أما تمريراته الحاسمة، فبلغ معدلها 0.2 في المباراة الواحدة.

من جهة أخرى، شهدت مباراة الريال الأخيرة أمام أتلتيك بلباو، التي فاز فيها الفريق الملكي 2-1، استبدال رونالدو في الشوط الثاني مما أثار غضبه الشديد لحظة خروجه.

وتعتبر هذه المرة الأولى بعد 14 مباراة يتم فيها استبدال رونالدو، وتحديداً منذ نهائي كأس العالم للأندية في اليابان أمام كاشيما آنتلرز، والتي انتهت بفوز الفريق الملكي حينها بنتيجة 4-2 وتتويجه باللقب.

من ناحية أخرى، نجح رونالدو في التسجيل مرتين مع منتخب البرتغال خلال المباراة التي جمعته بغريمه المجري (3-0) ضمن تصفيات قارة أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2018 أول أمس.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2017

اضف تعليق جديد

 avatar