فرنسا تتأهب لمواجهة ألمانيا

فرنسا تتأهب لمواجهة ألمانيا
4.00 6

نشر 05 تموز/يوليو 2016 - 15:06 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
منتخب فرنسا
منتخب فرنسا

أكد لاعبو المنتخب الفرنسي عقب الفوز على آيسلندا والتأهل إلى نصف نهائي اليورو، صعوبة المواجهة المنتظرة مع المنتخب الألماني الخميس.

وقال أنتوان غريزمان، نجم المنتخب الفرنسي والذي أحرز هدفاً وصنع اثنين في المباراة: “أردنا أن نبدأ المباراة بشكل جيد وسجلنا هدفين أحبطنا بهما معنويات الخصم، لعبت هذه الليلة خلف (أوليفيه) جيرو كمهاجم ثانٍ من اليسار، كان هذا أسهل لي. سنلعب الآن أمام ألمانيا ويجب أن نعطي كل شيء من أجل الوصول إلى النهائي”.

أما رجل المباراة جيرو، فقال: “إنه لشرف كبير أن يتم التصويت لي لكي أكون رجل المباراة، نحن سعداء بتحقيق الأهداف الخمسة ولكننا نشعر بخيبة أمل طفيفة بسبب الهدفين اللذين تلقتهما شباكنا. أعترف أن آيسلندا فريق قوي وموهوب ويملك لاعبين جيدين ولديهم الكثير من الحماس، كنت محظوظاً بتسجيل هدفين. حان الآن الوقت للتركيز على المباراة أمام بطل العالم ألمانيا، سوف نلعب في بلدنا ونأمل أن يساعدنا هذا”.

وقال ديميتري باييه: “أنا سعيد جداً بهذا الفوز ولكني حزين أيضاً لأننا أضعنا العديد من الفرص، اعتقد أننا لعبنا أفضل مباراة لنا في البطولة حتى الآن، سنلعب الآن أمام ألمانيا حتى وإن كانت لديهم بعض الإصابات فهم فريق كبير، نحن نعرف نوعية هذا الفريق الذي كان بطلاً للعالم، سنستعد جيداً لهذه المناسبة”.

من جانبه أعرب ديدييه ديشان، المدير الفني لمنتخب فرنسا، عن رضاه التام عن النتيجة الكبيرة، التي حققها فريقه على آيسلندا، محذراً في الوقت نفسه من أن المنتخب الألماني هو الفريق الأصعب، الذي يمكن لفرنسا أن تواجهه في نصف النهائي.

وقال ديشان، بعد أن قدم منتخب بلاده أفضل مبارياته في البطولة الأوروبية على الإطلاق: “ألمانيا هي الفريق الأفضل دون شك، ولكننا تأهلنا وسنلعب من أجل الحفاظ على حظوظنا أمام الفريق الأفضل في العالم”.

وأضاف ديشان: “يستحق اللاعبون التحية وأيضاً الجماهير، التي ساندتنا كثيراً”.

المنتخب الفرنسي في أشد الحاجة إلى هذه الثقة قبل مواجهة ألمانيا، حيث يأمل في مواصلة المشوار حتى منصة التتويج

الهدف الأول

اعتبر ديشان أن فريقه حقق الهدف الأول المتمثل ببلوغ نصف النهائي من بطولة كأس أوروبا.

وقال ديشان الذي يواجه فريقه ألمانيا في نصف النهائي “أنا سعيد للاعبين الذين بذلوا جهوداً كبيرة للوصول إلى هنا. بلغنا الهدف الأول من خلال تأهلنا إلى نصف النهائي وبالتالي لم نفشل حتى الآن في البطولة التي تقام على أرضنا. هل نجحنا؟ سنرى ذلك لاحقاً”.

ورفض اعتبار فريقه مرشحا ضد ألمانيا وقال “كلا، صحيح بأن معنوياتنا ارتفعت بعد الفوز على آيسلندا لكن ألمانيا تبقى ألمانيا. إنها أفضل فريق في العالم ومن المنتخبات القليلة التي تستطيع السيطرة على الأمور”.

وأضاف: “نواجه فريقاً رائعاً يتمتع لاعبوه بفنيات عالية ويستحوذ على الكرة بنسبة كبيرة. يتعين علينا أن نكون في كامل مستوانا لنعبر إلى المباراة النهائية. واجهنا منتخبات همها الوحيد التكتل الدفاعي، لكن الأمر سيكون مختلفاً في مواجهة ألمانيا”.

أما مدرب آيسلندا السويدي لارس لاغيرباك فقال: “أريد في البداية توجيه التهنئة للمنتخب الفرنسي. إنه فريق رائع. كانت البطولة مغامرة رائعة بالنسبة إلينا، خضنا مشواراً مميزاً. على مدى أربع سنوات في آيسلندا التقيت بأشخاص رائعين وكان أنصار الفريق رائعين أيضاً”.

وأضاف: “لم نكن في الموعد من الناحية الذهنية في بداية المباراة، ارتكبنا أخطاء تافهة قبل أن نلتقط أنفاسنا في الشوط الثاني. يتعين علينا أن نتعلم من الدروس. لا أقفل أي باب في ما يتعلق بمستقبلي لكني لا أفكر في الوقت الحالي بأن أصبح مدرباً لأحد الأندية”.

إنذار شديد اللهجة

وجه المنتخب الفرنسي المضيف إنذارا شديد اللهجة لنظيره الألماني بطل العالم بعدما وضع حدا لمغامرة المنتخب الآيسلندي.

ومن المؤكد أن آيسلندا ورغم الخسارة القاسية تودع البطولة بذكريات جميلة لأن بلد الـ 330 ألف نسمة وصل إلى ربع النهائي في أول مشاركة له على صعيد البطولات، وقد خرج من مرحلة المجموعات دون هزيمة بتعادل مستحق مع البرتغال والمجر 1-1 قبل أن يقصي النمسا (2-1) وينتزع المركز الثاني في مجموعته متقدماً على البرتغال.

وفي ثمن النهائي، حقق مفاجأة مدوية بإسقاطه نظيره الإنجليزي العملاق 2-1 على الرغم من تخلفه بهدف مبكر لكن المغامرة انتهت على يد منتخب لم يذق طعم الهزيمة على أرضه في بطولة كبرى للمباراة السابعة عشرة على التوالي (كأس أوروبا 1984 حين توج باللقب وكأس العالم 1998 حين توج أيضا وكأس أوروبا 2016).

وجاء الفوز على المنتخب الآيسلندي، فريق المفاجآت بالبطولة، والتأهل على حسابه إلى المربع الذهبي ليساعدا على ما يبدو في إعادة تعزيز العلاقة بين المنتخب الفرنسي وجماهيره من جديد حيث كسر الفريق كل القيود التي حالت دون تقديم أداء مقنع لجماهيره خلال مبارياته الأربع الأولى بالبطولة الحالية.

ووجه المنتخب الفرنسي المضيف إنذاراً شديد اللهجة لنظيره الألماني بطل العالم بعدما وضع حداً لمغامرة المنتخب الآيسلندي.

ونجح المنتخب الفرنسي أخيراً في التسجيل خلال الشوط الأول بعد أن تأخر كثيراً في حسم الفوز في مباراتيه أمام رومانيا وألبانيا كما حول تأخره بهدف أمام آيرلندا إلى الفوز 2-1 خلال الشوط الثاني من مباراته بدور الستة عشر.

وكان المنتخب الفرنسي في أشد الحاجة إلى هذه الثقة قبل المواجهة المرتقبة أمام نظيره الألماني، حيث يأمل المنتخب الفرنسي في مواصلة المشوار حتى منصة التتويج ليكون اللقب الثالث على التوالي لفرنسا في البطولات الكبرى التي تحتضنها على أرضها، حيث فازت بلقبي يورو 1984 وكأس العالم 1998.

وأبدى ديشان سعادته بنجاح مهاجميه في التسجيل، وقال جيرو أنه: “ربما كان أفضل عرض لي في بطولة كبيرة”.

وكان بول بوغبا قد واجه انتقادات حادة بعد احتفاله خلال مباراة ألبانيا برقصة تضمنت ما اعتبره البعض إيماءة مسيئة للصحفيين، لكنه لم يؤد الرقصة خلال احتفاله في المباراة.

وقال بوغبا: "كانت مباراة جيدة وشهدت انتصاراً رائعاً. قدمت أداء جيداً، أتمنى أن نواصل تسجيل العديد من الأهداف”.

ورغم ذلك، يدرك المنتخب الفرنسي صعوبة المهمة التي تنتظره في مواجهة المنتخب الألماني الذي تغلب عليه في آخر ثلاث مواجهات جمعت بينهما في أدوار خروج المهزوم بالبطولات الكبرى، وذلك في بطولات كأس العالم لأعوام 1982 و1986 و2014.

وقال جيرو: “إنهم أبطال العالم ومرشحون للتتويج، لكننا نود كتابة فصل جديد في تاريخ كرة القدم الفرنسية”.

رغم الهزيمة الثقيلة أمام المنتخب الفرنسي والخروج على يده، لم تتأثر مشاعر الفخر لدى المنتخب الآيسلندي وجماهيره بعد الإنجاز الذي شهدته المشاركة الأولى لآيسلندا في البطولة الأوروبية. فقد احتفل لاعبو آيسلندا والمشجعون لفترة طويلة عقب المباراة.

وقال جيلفي سيغوردسون لاعب خط وسط المنتخب الاسكندنافي: “ليست لدي كلمات تصف مشجعينا، هتفوا لنا حتى في وقت هزيمتنا”.

وتردد صدى المباراة بقوة في العاصمة الآيسلندية ريكيافيك، حيث شاهد الآلاف من المشجعين - العديد منهم كانوا يرتدون ملابس تحمل علم آيسلندا - المباراة على شاشة ضخمة في منطقة آرنارهول بوسط المدينة.

Alarab Online. © 2016 All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar