فينغر يتطلع لإنهاء عقدة مورينيو المستمرة منذ 12 عاماً

فينغر يتطلع لإنهاء عقدة مورينيو المستمرة منذ 12 عاماً
4.00 6

نشر 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 - 18:20 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
من مشاحنة سابقة بين مورينيو (يمين) وفينغر
من مشاحنة سابقة بين مورينيو (يمين) وفينغر

ربما لم تكن هناك فرصة أفضل من هذه لآرسين فينغر للفوز أخيراً على جوزيه مورينيو، وذلك عندما يحل فريقه آرسنال ضيفاً على مانشستر يونايتد، الذي يعاني من تراجع مستواه وإصابة وإيقاف كثير من اللاعبين في قمة الدوري الإنجليزي الممتاز بعد غد السبت.

ولم يسبق للمدرب الفرنسي الفوز على غريمه خلال 13 مباراة رسمية منذ أن التقيا للمرة الأولى عام 2004، كما أنه خسر بشكل شبه دائم خارج الملعب أيضاً، وهو أمر لطالما سخر مورينيو منه في إشارة لقلة فوز آرسنال بالألقاب على مدار العقد الماضي.

لكن أمام آرسنال فرصة جيدة لتحقيق الفوز الأول في الدوري الإنجليزي على ملعب أولد ترافورد منذ 2006، عندما يواجه يونايتد الذي يمكن أن يغيب عنه ستة لاعبين من بينهم التشكيل الأساسي لخط الدفاع.

وسيغيب المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش للإيقاف إضافة لثلاثي الدفاع إيريك بايلي وكريس سمولينغ وأنتونيو فالنسيا بسبب الإصابة.

وهناك شكوك حول مشاركة الثنائي مروان فيلايني ولوك شو، بينما يكافح مورينيو ضد أسوأ مشكلات الإصابات التي يواجهها خلال وجوده مع يونايتد.

وسيعطي غياب إبراهيموفيتش فرصة للمهاجم الشاب ماركوس راشفورد للمشاركة في مكانه الطبيعي كقلب هجوم في المباراة الأولى ليونايتد من أربع مباريات متتالية على ملعبه في جميع البطولات.

وتتطلع جماهير أولد ترافورد إلى تحقيق تحسن في الأداء تحت قيادة مورينيو بعد البداية المخيبة للآمال منذ بداية الموسم، حيث يحتل الفريق المركز السادس بفارق ست نقاط عن آرسنال صاحب المركز الرابع وبفارق ثماني نقاط عن ليفربول المتصدر.

وأكبر خوف لدى فينغر انتهى يوم الثلاثاء عندما لم يظهر المهاجم أليكسيس سانشيز الذي طلب منه الغياب عن مباراة تشيلي ضد أوروغواي في تصفيات كأس العالم بسبب الإصابة أي مشكلة، وسجل هدفين في الفوز 3-1، إلا أن النجم التشيلي أرسل رسالة نصية لمدربه أعلمه فيها بجاهزيته لخوض اللقاء.

وسيكون آرسنال الذي شارك 11 لاعباً منه مع منتخبات بلادهم في الأيام الماضية أكثر ثقة في تحقيق الفوز على ملعب خرج منه فينغر خاسراً في كثير من المرات، أبرزها الخسارة الساحقة 8-2 عام 2011.

Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar