كلاسيكو كأس ملك إسبانيا يشغل العالم

كلاسيكو كأس ملك إسبانيا يشغل العالم
4.00 6

نشر 16 نيسان/إبريل 2014 - 13:32 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
ميسي خلال لقاء الفريقين في الدوري
ميسي خلال لقاء الفريقين في الدوري
تابعنا >
Click here to add أتلتيكو مدريد as an alert
أتلتيكو مدريد
،
Click here to add برشلونة as an alert
برشلونة
،
Click here to add كارليس بويول as an alert
كارليس بويول
،
Click here to add دوري إبطال أوروبا as an alert
،
Click here to add دورتموند as an alert
دورتموند
،
Click here to add مارك بارترا as an alert
مارك بارترا
،
Click here to add بيكي as an alert
بيكي
،
Click here to add ريال مدريد as an alert
ريال مدريد
،
Click here to add ريال سوسييداد as an alert
ريال سوسييداد
،
Click here to add سيرجيو بوسكويتس as an alert
،
Click here to add سيرجيو راموس as an alert
سيرجيو راموس
،
Click here to add فالنسيا as an alert
فالنسيا

تتجه الأنظار اليوم إلى ملعب ميستايا في فالنسيا والذي يحتضن موقعة نهائي كأس ملك إسبانيا بين الغريمين الأزليين برشلونة وريال مدريد اللذان سيتواجهان على اللقب للمرة السابعة منذ انطلاق المسابقة عام 1903.

ولطالما ارتدت المواجهات بين العملاقين أهمية كبرى بغض النظر عن المسابقة أو تأثير المباراة على مسيرة أي منهما خلال الموسم، فكيف الحال إذا كانت المواجهة بينهما في نهائي الكأس وبرشلونة في وضع لا يحسد عليه بعد توديعه في منتصف الأسبوع الماضي مسابقة دوري أبطال أوروبا من ربع النهائي على يد قطب العاصمة الآخر أتلتيكو مدريد (0-1 إياباً و1-1 ذهاباً)، ثم تعرضت حظوظه في الاحتفاظ بلقب الدوري لضربة قاسية بسقوطه السبت أمام غرناطة (0-1) مما سمح لأتلتيكو بالذات ان يبتعد عنه في الصدارة بفارق 4 نقاط قبل 5 مراحل على انتهاء الموسم.

ويمكن القول أن وضع ريال أفضل بكثير من غريمه الكتالوني إذ واصل مشواره نحو حلم الفوز بلقب دوري الأبطال للمرة الأولى منذ 2002 بعد أن بلغ نصف النهائي على حساب بوروسيا دورتموند رغم خسارته أمام وصيف بطل الموسم الماضي 0-2 إياباً وذلك لفوزه ذهاباً 3-0، وهو يتخلف في الدوري بفارق 3 نقاط عن جاره أتلتيكو وتنتظره مباريات سهلة في المراحل الخمس المتبقية، أصعبها على أرضه أمام فالنسيا، فيما سيكون على منافسيه مواجهة بعضهما في المرحلة الختامية في مباراة قد تهدي النادي الملكي اللقب.

ولم تكن تحضيرات الفريقين الى هذه المباراة التي ستكون إعادة لنصف نهائي الموسم الماضي حين خرج ريال فائزاً (1-1 ذهاباً و3-1 إياباً في كامب ناو) في طريقه إلى النهائي حيث سقط أمام جاره أتلتيكو، سلسة على الإطلاق إذ يعاني الغريمان من إصابة لاعبين مؤثرين جداً في صفوفهما حيث يحوم الشك حول مشاركة نجم النادي الملكي البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تعرض للإصابة في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال ضد دورتموند وغاب عن لقاء الإياب إضافة الى مباراتي الدوري ضد ريال سوسييداد وآلميريا (بنتيجة واحدة 4-0).

كما من المتوقع أن يفتقد المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، الباحث عن افتتاح باكورة ألقابه مع ريال مدريد، الظهير البرازيلي مارسيلو لكن سيكون بإمكانه الاعتماد على المدافع الآخر سيرخيو راموس رغم غيابه عن المباراة الأخيرة ضد آلميريا بسبب مشاكل في عنقه.

ويأمل ريال الذي خرج متوجاً باللقب في اللقاء الأول بين الفريقين في نهائي المسابقة عام 1936 (2-1) في فالنسيا بالذات والساعي إلى لقبه التاسع عشر في المسابقة، أن يستفيد من المعنويات الهابطة لبرشلونة لكي يحقق فوزه الأول على النادي الكتالوني هذا الموسم لأنه خسر أمام رجال المدرب خيراردو مارتينو في المباراتين اللتين جمعتهما في الدوري هذا الموسم (1-2 في كامب ناو 3-4 في سانتياغو بيرنابيو).

ويعاني برشلونة من مشكلة في خط دفاعه إذ من المحتمل أن يفتقد جهود جيرارد بيكيه ومارك بارترا وكارليس بويول، مما سيدفع مارتينو إلى الاعتماد على سيرجيو بوسكيتس أو الكاميروني أليكساندر سونغ للعب إلى جانب خافيير ماسكيرانو في قلب الدفاع.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2014

اضف تعليق جديد

 avatar