ليونيل ميسي... "عملاق صغير"

ليونيل ميسي... "عملاق صغير"
4.00 6

نشر 28 اذار/مارس 2013 - 11:09 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
ليونيل ميسي
ليونيل ميسي
مزيد >
روزاريو
،
برشلونة
،
بيليه
،
سيسيليا
،
مارادونا
،
سيزار رودريغيز
،
دوري إبطال أوروبا

لسنوات طويلة انحصر الجدال حول أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ بين الجوهرة السوداء البرازيلي بيليه والأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا، لكن اسماً ثالثاً فرض نفسه خلال السنوات الأخيرة، إنه الأرجنتيني لويس ليونيل ميسي.

صحيح أن إنجازات ميسي لا تزال متواضعة مقارنة بإنجازات سلفيه البرازيلي والأرجنتيني، خصوصاً فيما يتعلق بإحراز الجائزة الأغلى على المسرح الأعلى، أي كأس العالم، لكن اختياره أفضل لاعب على وجه الأرض أربع مرات وتحطيمه المتواصل للأرقام القياسية يحول المقارنة من ثنائية إلى ثلاثية، على الرغم من تواضعه المتمثل في تعليقه: "يشرفني أن تتم مقارنتي بلاعبين من طراز بيليه ومارادونا".

مسيرته

ولد ليونيل ميسي في 24 حزيران من عام 1987 في مدينة روساريو الأرجنتينية.

في صغره، تعلق باللعبة عندما كان شقيقاه الأكبر سناً يمارسان كرة القدم مع الأصدقاء.

في الثامنة من عمره، اختير للانضمام إلى برنامج الناشئين في نادي نيولز أولد بويز، ومقره مدينة روساريو. وبعد ملاحظة صغر حجمه مقارنة بالأولاد من عمره، شخص الأطباء مرضه بنقص في الهورمون يحد من نموه.

قرر والدا ميسي خورخي وسيسليا، معالجته عبر حقن تنمي الهورمونات، لكنهما أدركا لاحقاً استحالة إنفاق مئات الدولارات في الشهر لعلاجه.

وفي الـ 13 من عمره، عندما حصل ميسي على فرصة التدرّب في أكاديمية لا ماسيا التابعة لنادي برشلونة الإسباني، تمت تغطية تكاليف علاجه.

عندها حزمت عائلة ميسي حقائبها وقطعت المحيط الأطلسي لتأسيس منزل جديد في إسبانيا.

وعلى الرغم من حنينه المتواصل لبلاده، تدرج ميسي سريعاً في برنامج الفئات العمرية، وفي الـ 16 من عمره، خاض مباراته الأولى مع برشلونة.

دخل ميسي سجلات الأرقام القياسية في الأول من أيار عام 2005، وأصبح أصغر لاعب يسجل هدفاً في الدوري.

في العام نفسه، قاد منتخب الأرجنتين لإحراز كأس العالم للاعبين دون الـ 20 سنة، بتسجيله هدفين من نقطة الجزاء في الفوز على نيجيريا.

ازداد طول ميسي أخيراً إلى 1.69 متر، مع قصر قامته وسرعته وأسلوبه الهجومي المميز، بدأت المقارنات مع الأسطورة مارادونا.

وقاد ميسي برشلونة لعدد كبير من النجاح، كان أبرزها عام 2009، إذ أحرز فريق اللاعب الأعسر ألقاب دوري أبطال أوروبا، والدوري الإسباني، وكأس السوبر الإسبانية.

في العام نفسه، وبعد احتلاله المركز الثاني لسنتين متتاليتين، نال جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للمرة الأولى.

حتى الأسطورة مارادونا تحدث بحماس عن مواطنه بالقول: "أراه يشبهني بشكل كبير. إنه قائد ويعطي دروساً في كرة القدم الجميلة. إنه مختلف عن أي لاعب آخر في العالم".

وبشكل مدهش، واصل ساحر الكرة القصير تطوره، مكتشفاً طرقاً جديدة لخداع المدافعين خلال قيادته برشلونة لإحراز لقب الدوري الإسباني وكأس السوبر الإسباني عامي 2010 و2011، إضافة إلى لقب دوري أبطال أوروبا عام 2011.

شن ميسي هجوماً كاسحاً على سجلات الأرقام القياسية عام 2012.

وبات "ليو" أول لاعب يسجل خمسة أهداف في مباراة ضمن دوري أبطال أوروبا آوائل شهر آذار، وبعد أسابيع معدودة تخطى الرقم القياسي لسيزار رودريغيز لعدد الأهداف المسجلة باسم لاعب واحد في النادي وقدره 232 هدفاً ليصبح الهداف الأول في برشلونة.

في نهاية عام 2012، جمع ميسي 91 هدفاً مع النادي ومنتخب بلاده، محطماً الرقم القياسي في عام واحد المسجل باسم الألماني غيرد مولر عام 1972.

ثم حطم رقماً قياسياً إضافياً عندما اختير أفضل لاعب في العالم للمرة الرابعة في يناير الفائت.

إعلان

2013 © جريدة السفير

علِّق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات