الأمم المتحدة : العنصرية منتشرة حول العالم

منشور 21 آذار / مارس 2010 - 07:37

أكد مجموعة من خبراء الأمم المتحدة في حقوق الإنسان استمرار معاناة الناس في جميع مناطق العالم من مشاكل حقيقية بسبب العنصرية تصل إلى فقدانهم حياتهم.

وقال الخبراء في بيان أصدروه جنيف بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري الذي يصادف يوم الاحد الحادي والعشرين من شهر اذار / مارس من كل عام، إن الرسالة الواضحة التي يريدون إرسالها إلى العالم هي أن العنصرية ليست فقط مشكلة الجمعة، ولكنها تمثل اليوم تحديا كبيرا لجميع المجتمعات؛ وذلك لأن العنصرية لا تزال على قيد الحياة وتسيطر على المجتمعات.

وأشار الخبراء إلى أن أشكال التمييز العنصري مختلفة سواء كان ذلك يتعلق بالعامل المهاجر الذي يواجه يوميا التمييز العنصري بسبب وضعه في البلاد، أو الشخص الذي لا يستطيع العثور على عمل مناسب بسبب لون بشرته، أو الشخص الذي يمنع من فرصة الحصول على التعليم بشكل متكافئ بسبب انتمائه إلى أقلية عرقية، أو المرأة التي فرضت عليها العبودية بسبب نسبها.

وقال الخبراء إن جميع هؤلاء الناس يذكروننا بالمعاناة المستمرة والناجمة عن ممارسة التمييز العنصري في الحياة اليومية للملايين من البشر في أنحاء مختلفة من العالم.

وأثنى خبراء الأمم المتحدة لحقوق الإنسان على شجاعة وتصميم الذين يواصلون الكفاح ضد العنصرية، ويحطمون جدران التفرقة، ويعملون على بناء جسور الثقة والتفاهم والقبول بالآخر مما يساعد على إحداث تغيير وتقدم مهم في حياتهم وحياة الآخرين.

وأكدوا أن العديد من الدول عاجزة عن الوفاء بالتزاماتها لمناهضة العنصرية، بل إنها في بعض الحالات هي التي ترتكب وتمارس الأعمال العنصرية.

وقال الخبراء إنه في الوقت الذي يحدث فيه تقدم كبير في العديد من الدول، فإنه لايزال هناك تحد كبير في كل يوم وفي كل مكان؛ وعلى الناس الوقوف ضد العنصرية والظلم، ونتوقع من الدول أن تكون الداعم والحليف الأكبر لهؤلاء الناس في كفاحهم اليومي ضد العنصرية.

ويؤكد الخبراء أن اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري هو فرصة للتفكير حول الالتزامات السابقة ،والتطلع إلى مستقبل أفضل ، وأنه يتعين على العالم مواصلة النضال من أجل المساواة والكرامة لجميع الناس وفي كل مكان.

مواضيع ممكن أن تعجبك