الأمم المتحدة تطالب السلطات العراقية بتلبية مطالب المحتجين

منشور 05 أيلول / سبتمبر 2018 - 11:49
احتجاجات في البصرة/ أرشيفية
احتجاجات في البصرة/ أرشيفية

 دعت الأمم المتحدة السلطات العراقية إلى تجنب استخدام القوة ضد المتظاهرين في البصرة، وضمان حقوق الإنسان في سياق حماية القانون، والنظام.

وطالب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيش، اليوم الأربعاء، السلطات العراقية بالتحقيق مع المسؤولين عن اندلاع العنف، معرباً عن قلقه الشديد إزاء وقوع ضحايا أثناء احتجاجات وصفها بالعنيفة، بسبب نقص الخدمات العامة والحيوية في المحافظة.

ودعا كوبيش الحكومة للاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة بتوفير المياه النظيفة وإمدادات الكهرباء، كما دعا في الوقت ذاته الزعماء السياسيين، ومجلس النواب المنتخب حديثاً إلى الاضطلاع بواجباتهم والتصرف بمسؤولية، واتخاذ الخطوات اللازمة للاتفاق على تشكيل حكومة وطنية، وداعمة للإصلاح من شأنها الاستجابة، وبسرعة وفاعلية لاحتياجات المواطنين القائمة منذ فترة طويلة، وتحقيق مطالبهم الأساسية.

وشهدت محافظة البصرة ثالث أكبر المدن العراقية، مساء الثلاثاء، مواجهات عنيفة بين محتجين يطالبون بتحسين الخدمات الحكومية وقوات الأمن العراقية، مما أدى إلى مقتل 5 أشخاص وإصابة أكثر من 67 آخرين، فيما أفادت تقارير إعلامية باحتراق مبنى محافظة البصرة بشكل كامل، كما تم استهداف القوات الأمنية بقنبلة يدوية، مما أدى إلى إصابة عدد من أفراد قوات الأمن، كما تم إحراق سيارتين للشرطة.

وأعلنت سلطات الأمن العراقية فرض حظر على التجوال في المدينة النفطية، ودعا المتظاهرون إلى تشكيل لجان شعبية في بعض مناطق البصرة للحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة.

وتشهد محافظة البصرة منذ أشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك