الاطباء في مأزق بعد اكتشاف فائدة للتدخين

منشور 11 آذار / مارس 2010 - 12:06
الاطباء في مأزق بعد اكتشاف فائدة للتدخين.
الاطباء في مأزق بعد اكتشاف فائدة للتدخين.

كشف دراسة صحية النقاب عن إن التدخين لفترة طويلة يقي من مخاطر الإصابة بمرض الرعاش "باركنسون،" لكن الباحثين يبحثون عن مخرج كي لا يشجعون الناس على التدخين.

والدراسة التي نشرت الأربعاء، بحثت في عادات تدخين طويلة مارسها نحو 300 ألف شخص، وأكدت العلاقة العكسية بين التدخين ومرض باركنسون، التي كان باحثون تحدثوا عنها منذ فترة طويلة.

لكن الأطباء الذين وجدوا انفسهم في مأزق يقولون إنهم وجدوا قطعة جديدة في الأحجية، إذ أنه يعتقد أن طول مدة تعاطي السجائر وليس عددها، هو ما له الأثر الأكبر على تقليل مخاطر الإصابة بمرض باركنسون.

وحسب ما نقل موقع السي ان ان الالكتروني عن الدكتور هونغلي تشن الباحث في المعهد الوطني لعلوم صحة البيئة ان "الناس الذين تعاطوا السجائر لأكثر من 40 عاما، كان لديهم انخفاض بنحو 46 في المائة بخطر الإصابة بمرض باركنسون، بينما الأشخاص الذين دخنوا لمدة سنة إلى تسع سنوات كان لديهم انخفاض في احتمالات الإصابة بنحو ثمانية في المائة فقط."

وتشكل نتائج الدراسة معضلة أخلاقية للأطباء، الذين لا يرغبون في أن تستخدم بيانات بحوثهم في تحفيز الناس على التدخين، الذي يعتقد أنه أبرز أسباب الوفيات عالميا ولا يزال يقتل أكثر من خمسة ملايين شخص كل عام.

ويشير تقرير لمنظمة الصحة العالمية نشر مطلع العام، إلى "إمكانية ارتفاع عبء الوفيات السنوية إلى ثمانية ملايين حالة وفاة بحلول عام 2030 إذا لم تُتخذ أيّة إجراءات عاجلة لمكافحة وباء التبغ."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك