الرئيس التونسي ويؤكد إحساسه بمعاناة الشباب

منشور 13 كانون الثّاني / يناير 2011 - 05:09

دعا الرئيس زين العابدين بن علي جميع التونسيين إلى التضامن والتكاتف والحفاظ على مكاسب البلاد وحماية المؤسسات الخاصة والعامة من أعمال التخريب والعنف.

وأكد الرئيس التونسى فى تصريح لفضائية (المستقلة)، أنه مدرك تماما لمطالب الشباب التونسي الباحث عن العمل ويحس بمعاناتهم ويسمع أصواتهم وتصله رسائلهم. وقال إنه يضع التشغيل في مقدمة أولويات الحكومة، مذكرا بالتعهد الذي أعلن عنه في خطابه يوم 10 يناير 2011 بتوفير 300 ألف موطن شغل خلال هذا العام والعام المقبل.

وجدد الرئيس بن علي في تصريحه تأكيده على تمسك الحكومة بقيم الديمقراطية وكفالتها لحرية التعبير السلمي ولحرية التظاهر السلمي وإتاحة فرص الحوار السياسي الحر حول جميع قضايا البلاد بمشاركة جميع الأطراف الوطنية.

وأوضح أن الندوة الوطنية التي دعا لعقدها في شهر فبراير المقبل، ستتناول موضوع التشغيل كأولوية بالإضافة إلى الموضوعات السياسية وكل ما يتصل بتعزيز المسار الديمقراطي في تونس وتوسيع دائرة المشاركة في الحياة العامة وحرية الإعلام ومكافحة الفساد وتعزيز ثقافة وتقاليد حقوق الإنسان.

كما أكد أنه أعطى توجيهاته الصارمة للجهات المسئولة بتأمين حق التظاهر السلمي وعدم استخدام العنف في مواجهة المواطنين. وأضاف أن إراقة دم أي تونسي أمر محزن جدا له شخصيا ولكل التونسيين وأنه يتعاطف ويتضامن مع كل الضحايا الذين سقطوا في الأحداث الأخيرة.

ودعا الرئيس زين العابدين بن علي، في ختام تصريحه، جميع المواطنين وكل الأحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني، إلى التوحد ضد العنف والفوضى وأعمال التخريب وإلى مساعدة الدولة في مواجهة الأقلية الشاذة التي تعمد إلى التخريب وحرق الممتلكات العامة والخاصة. كما دعا الجميع إلى الانحياز بقوة إلى خيار الحوار والتعاون من أجل المصلحة العليا لتونس.

وكان الرئيس بن على قد استقبل الليلة الماضية، عبد السلام جراد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل.

وقالت وكالة الأنباء التونسية إن اللقاء تناول الأحداث التي جدت ببعض مناطق البلاد وعبّر الرئيس بن علي خلاله عن حرصه على إيجاد الحلول لكل المشاكل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك