عزل رئيس الوزراء اليمني واحالته الى التحقيق

منشور 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 07:22
عبد ربه منصور هادي
عبد ربه منصور هادي

أصدر الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، مساء الاثنين، قراراً أعفى بموجبه أحمد عبيد بن دغر، من منصبه كرئيس للوزراء، وأحاله إلى التحقيق نتيجة الإهمال الذي رافق أداء الحكومة.

وعين الرئيس اليمني معين عبد الملك سعيد رئيسا جديدا للوزراء، وقال إن بن دغر سيحال للتحقيق نتيجة "للإهمال الذي رافق الحكومة خلال الفترة الماضية في المجالات الاقتصادية والخدمية".

وقال هادي إن هذا القرار جاء بعد الاطلاع على دستور الجمهورية اليمنية وعلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية، “ونتيجة للإهمال الذي رافق أداء الحكومة خلال الفترة الماضية في المجالات الاقتصادية والخدمية، وتعثر الأداء الحكومي في تخفيف معاناة أبناء شعبنا وحلحلة مشكلاته وتوفير احتياجاته وعدم قدرتها على اتخاذ إجراءات حقيقية لوقف التدهور الاقتصادي في البلد وخصوصاً انهيار العملة المحلية”.

وأضاف، حسب ما افادت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ)، “أن من ضمن الأسباب فشل الحكومة في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة كارثة إعصار لبان بمحافظة المهرة، و ما أصاب أبناء المهرة جراء هذه الكارثة دون تحرك فعلي من الحكومة ولتحقيق ما يصبو إليه شعبنا من استعادة الدولة واستتباب الأمن والاستقرار، وللمصلحة الوطنية العليا للبلاد”.

وبحسب القرار الجمهوري، فقد عين هادي معين عبدالملك سعيد رئيساً لمجلس الوزراء، وسالم أحمد سعيد الخنبشي نائباً لرئيس مجلس الوزراء.

وينتمي عبدالملك الذي كان في السابق وزير الأشغال العامة، إلى مدينة تعز اليمنية ويبلغ من العمر 38 عاماً.

وخلال الفترة الماضية، شهد عدد من المحافظات اليمنية الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، مظاهرات واسعة تطالب بإقالة الحكومة، جراء التدهور الاقتصادي الكبير الذي شهدته البلاد بعد ان تدهورت العملة المحلية أمام سوق العملات الأجنبية.

يأتي ذلك فيما يخوض الجيش اليمني، مدعوما من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، حربا منذ أربعة أعوام ضد الحوثيين الذي سيطروا من خلال انقلاب على صنعاء واجزاء من البلاد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك