السعودية تعترض صاروخاً من اليمن ومقتل قيادي حوثي بغارة للتحالف

منشور 13 آب / أغسطس 2016 - 09:30
ارشيف
ارشيف

أعلنت قيادة التحالف العربي في اليمن، في بيان لها، أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت اليوم السبت صاروخ سكود تم إطلاقه من الأراضي اليمنية باتجاه خميس مشيط.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) أنه “تم اعتراض الصاروخ بدون أي أضرار”.

وبادرت قوات التحالف الجوية في الحال باستهداف موقع إطلاق الصاروخ الذي تم تحديده بين عمران وصعده، بحسب (واس).

من جهة اخرى، قالت وسائل إعلام رسمية سعودية، مساء السبت، إن القيادي في جماعة “أنصار الله” (الحوثي)، يحيى أبو ربوعة، قتل في غارات للتحالف العربي في صعدة شمالي اليمن.

وذكرت قناة “الإخبارية” السعودية الرسمية، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، خبر “مقتل القيادي الحوثي يحيى أبو ربوعة بغارات للتحالف في صعدة”.

بدورها نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصادر مطلعة ( لم تفصح عنها) “مقتل القيادي الحوثي يحيى منصر أبو ربوعة، مسؤول الدورات في مركز تدريب للمليشيات الانقلابية تحت مسمى (الهدى) في محافظة صعدة”.

وأوضحت المصادر (بحسب الوكالة السعودية) أن “العملية تمت بقصف جوي من طيران التحالف للمركز صباح اليوم”، مشيرة إلى أنه تم خلالها أيضاً “قتل عدد من عناصر المليشيات الانقلابية”.

ولم يصدر تعقيب فوري من جماعة الحوثي على ما أعلنته وسائل الإعلام السعودية حتى الساعة 19:50 ت.غ.

وتقود السعودية تحالفاً عربياً ضد مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثي)، وقوات موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، منذ 26 مارس/آذار 2015، تقول الرياض إنه “جاء تلبية لطلب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، لإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية في بلاده”.

وكثف التحالف، منذ الأحد الماضي، غاراته على مواقع عسكرية تابعة للحوثيين وقوات صالح، وذلك غداة تعليق مشاورات الكويت.

ومع بداية المشاورات السياسية التي استضافتها الكويت منذ 21 أبريل/نيسان الماضي، قبل تعليقها السبت الماضي، هدأت حدّة الأعمال القتالية والضربات الجوية وخصوصا في الأسابيع الأولى منها، لكن الأيام الأخيرة شهدت انفجار الموقف عسكريا، خاصة على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك