الشرطة البريطانية تعتقل 74 شخصا أثناء مظاهرة لليمين

منشور 21 آذار / مارس 2010 - 08:43

قالت الشرطة البريطانية انها القت القبض على 74 شخصا خلال مصادمات تلت مظاهرتين متنافرتين قام بهما أعضاء من جماعة يمينية وأخرى معارضة لها في شمال أنجلترا يوم السبت.

وانتشر رجال الشرطة بعدما ثارت اضطرابات في مسيرتين نظمتهما "رابطة الدفاع عن انجلترا" وهي جماعة تنظم احتجاجات ضد "الاسلام المتشدد" ومنظمة "اتحدوا ضد الفاشية".

وتجمع نحو 3500 من المتظاهرين من الفريقين في الميدان الرئيسي ببلدة بولتون بالقرب من مانشستر. وقالت الشرطة ان كثيرين كانوا "عدائيين ويميلون للمواجهة."

وأضافت الشرطة ان بين المعتقلين 55 من أعضاء جماعة اتحدوا ضد الفاشية وتسعة من رابطة الدفاع عن انجلترا. وشملت الاعتقالات منظم تظاهرة اتحدوا ضد الفاشية للاشتباه في التامر لتكدير الامن العام باستخدام العنف.

وقال جاري شيوان مساعد رئيس شرطة جريتر مانشستر في بيان "وضح لي أن عددا كبيرا حضر بهدف واحد هو ارتكاب أعمال من شأنها تكدير الامن العام وأعمالهم هذه غير مقبولة بالمرة."

وأضاف "لقد صبوا غضبهم على الشرطة وفي بعض الاحيان تصرفوا بشكل عنيف للغاية وقد أدت تلك التصرفات الى اصابة بين رجال الشرطة والمتظاهرين والعامة."

وتعرض اثنان من الضباط وخمسة من العامة لاصابات خفيفة."

ويعد هذا أحدث احتجاج لرابطة الدفاع عن انجلترا يفضي الى عنف. وكانت الرابطة ظهرت الى الوجود العام الماضي في أعقاب قيام مجموعة من أبناء الجالية المسلمين بالمدينة بتنظيم مظاهرة في بلدة لوتون الجنوبية ضد جنود عائدين من العراق.

وحقق اليمين المتشدد تقدما سياسيا مؤخرا بعدما فاز الحزب القومي البريطاني بمقعدين في البرلمان الاوروبي العام الماضي.

ويخشى خبراء في العلاقات بين الجاليات أن يؤدى تصاعد التوتر بين البيض من الطبقة العاملة والمهاجرين الى مزيد من العنف قبل الانتخابات القادمة المتوقعة في أيار / مايو المقبل.

مواضيع ممكن أن تعجبك