الصدر يطلق حملة على داعش والفاسدين في الحكومة العراقية

منشور 22 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 05:30
الصدر يطلق حملة على دواعش الإرهاب والفساد
الصدر يطلق حملة على دواعش الإرهاب والفساد

دعا رجل الدين البارز، مقتدى الصدر، العراقيين إلى التوحد لمواجهة موجات الفساد والإرهاب التي تعاني منها البلاد منذ سنوات.

وفي تغريدة على "تويتر"، قال الصدر: "الصحوة السنية قادمة ضد سياسييهم الفاسدين. كل من وصل للبرلمان باسمكم (السنة) لا يعير لكم أي أهمية أو اهتمام كما وقع علينا".

وأضاف: "وها نحن نغير بعض واقعنا السياسي المرير فأنا على أتم الاستعداد للتعاون معكم لتغيير ما ترغبون تغييره".

ومضى يقول: "الصحوة العراقية قادمة ضد الثلة السياسية الظالمة (..) الصحوة العربية قادمة ضد السياسيين الذين دقوا إسفين الطائفية".

وتابع الصدر مستخدما وسمي (هاشتاغ) #إخوان_سنة_وشيعة و#الأحزاب_الوقحة_لا_تمثلنا، بقوله: "أسبوع الوحدة يجمعنا هذا الوطن ما نبيعه (..) لا لدواعش الإرهاب ولا لدواعش الفساد".

ولم يشر الصدر إلى أسماء السياسيين المقصودين من تغريدته، كما لم يحدد من يقصد بما وصفه بـ"الأحزاب الوقحة".

وقبل يومين، غرد الصدر قائلا: "الموصل في خطر، فخلايا الإرهاب تنشط وأيادي الفاسدين تنهش"، مستخدا وسم #انقذوا_الموصل.

وشهدت مدينة الموصل (شمالي العراق)، التي استعادتها القوات العراقية العام الماضي من تنظيم داعش، العديد من التفجيرات خلال الشهور القليلة الماضية، وأدى أحد الانفجارات إلى مقتل 6 أشخاص في أكتوبر.

ويتهم مسؤولون أمنيون عراقيون "خلايا نائمة" من داعش بتنفيذ هجمات في مدينة الموصل ومحيطها، حيث يشن مقاتلو التنظيم حملة خطف وقتل وتفجيرات تستهدف المدنيين وقوات الأمن.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك