الغارة الاسرائيلية استمرت 90 دقيقة واستهدفت قياديين من حزب الله

منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 09:52
الغارة نفذت بعد دقائق من صعود مسؤولين من "حزب الله" إلى طائرة إيرانية في دمشق
الغارة نفذت بعد دقائق من صعود مسؤولين من "حزب الله" إلى طائرة إيرانية في دمشق

استمرت الغارة الاسرائيلية على سورية فجر اليوم الاربعاء 90 دقيقة وقالت مصادر اعلامية عبرية انها استهدفت قياديين في حزب الله اللبناني، فيما حلقت طائرات الاحتلال فوق حيفا المحتلة بعد اطلاق سورية صاروخ تصدت له المنظومة الاسرائيلية وفق المعلومات العبرية 

وذكر موقع ديبكا الإسرائيلي نقلا عن مصادر أمريكية، أن الهجوم الإسرائيلي على مناطق في ريف دمشق الليلة الماضية، نفذ على موجتين ودام 90 دقيقة.

وأضافت المصادر أنه شاركت في الغارة الأولى مقاتلات F-16 Sufa قصفت الأهداف السورية بصواريخ مجنحة من طراز Delilah.

وقالت ذكرت مواقع إسرائيلية أن الغارة استهدفت وفدا رفيع المستوى من مسؤولين في "حزب الله" اللبناني كانوا على متن طائرة تستعد للتوجه إلى إيران.

وذكر موقع "نيوزويك" الأمريكي نقلا عن مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية أن الغارة نفذت بعد دقائق من صعود مسؤولين من "حزب الله" إلى طائرة إيرانية في دمشق كانت متجهة إلى إيران، وأنهم أصيبوا في الضربة، التي كانت "عملية اغتيال" استهدفتهم.

وأضاف الموقع أن الغارة الإسرائيلية استهدفت ذخائر إيرانية استراتيجية في المنطقة، بما فيها مكونات "GPS" متقدمة للأسلحة.

وأشار الموقع إلى أن طائرتين إيرانيتين "مشبوهتين" غادرتا دمشق قبل نصف ساعة من الغارة الإسرائيلية.

وتظهر تفاصيل مواقع مراقبة الطيران أن طائرة شحن تابعة لشركة فارس للطيران "قشم" (747) وصلت إلى مطار دمشق الدولي في الساعة السابعة مساء وغادرته في الساعة 21:28 ليلا، أي قبل نصف ساعة فقط من ظهور تقارير عن ضربات جوية في سوريا ليلة الثلاثاء.

وحسب موقع "Flightradar24.com" غادرت إحدى الطائرات وهي من طراز بوينغ 747-281F دمشق وتوجهت شرقا نحو طهران، لتصل إلى ارتفاع 30 ألف قدم ثم عبرت المجال الجوي إلى العراق بعد العاشرة مساء، وبحلول منتصف الليل دخلت المجال الجوي الإيراني.

من جهتها أعلنت مديرية الدفاع الجوي في الجيش السوري، عن تصديها لصواريخ إسرائيلية في ريف دمشق الغربي مساء الثلاثاء أطلقها الطيران الإسرائيلي فوق الأراضي اللبنانية، وتم إسقاطها معظمها، واقتصرت الأضرار على مخزن ذخيرة وإصابة ثلاثة جنود بجروح.

وأضافت المصادر أن الجيش الإسرائيلي نظم بعد فشل الهجوم الأول، موجة ثانية من الغارات والقصف الجوي باستخدام مقاتلات F-35 Adir الحديثة.

 ونشر الحساب الرسمي للجيش الإسرائيلي على "تويتر" تغريدة جاء فيها: "جرى تفعيل نظام الدفاع الجوي للجيش ردا على إطلاق صاروخ مضاد للطائرات من سوريا".

من جهته ذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن صواريخ إسرائيلية انطلقت فوق الأراضي اللبنانية واستهدفت الريف الغربي والريف الجنوبي الغربي لدمشق، وأن عددا من الصواريخ أصاب مستودعات أسلحة لـ"حزب الله" أو قوات إيرانية.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك