المستشار النمساوي يزور إسرائيل وسط توترات بسبب حزب يميني متشدد

منشور 10 حزيران / يونيو 2018 - 12:26
المستشار النمساوي سباستيان كورتس
المستشار النمساوي سباستيان كورتس

وصل المستشار النمساوي سباستيان كورتس الأحد، إلى إسرائيل في مستهل زيارة تستمر ثلاثة أيام، في محاولة على ما يبدو لإنهاء الأزمة الدبلوماسية التي أثارها الماضي النازي لحزب يميني متشدد مشارك في الائتلاف الحكومي.

تجدر الإشارة إلى أن “حزب الحرية” أسسه نازيون سابقون بعد الحرب العالمية الثانية، ولدى زعيمه نائب المستشار هاينتس-كريستيان شتراخه اتصالات مع جماعات يمينية متطرفة.

وشكل كورتس حكومة مع حزب الحرية، الشريك الأصغر، في كانون أول/ديسمبر، وقاطعت إسرائيل بعد ذلك جميع الاتصالات مع وزراء الحزب وأصدرت تعليمات للمسؤولين الإسرائيليين للعمل فقط مع الموظفين المدنيين في وزارات الحزب.

ومن المقرر أن يزور كورتس، وهو سياسي ينتمي إلى يمين الوسط يتخذ موقفاً متشدداً حول قضايا الهجرة، نصب “ياد فاشيم” لضحايا الهولوكوست في القدس، كما سيلتقي ناجين من الهولوكوست ويزور المدينة القديمة في القدس غدا.

كما من المقرر أن يلتقي غدا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ويبذل كورتس جهوداً لإصلاح العلاقات مع إسرائيل. وفي خطاب في آذار/مارس لإحياء ذكرى ضم ألمانيا النازية للنمسا عام 1938، تعهد بمكافحة معاداة السامية بجميع أشكالها ودعم الاحتياجات الأمنية لإسرائيل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك