الموظف اليمني فقد ثلث راتبة خلال شهر فقط

منشور 25 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 02:05
 استفحال ظاهرة الفقر في اليمن حيث بات أكثر من ٢٢ مليون انسان بحاجة الي مساعدات إنسانية عاجلة،
استفحال ظاهرة الفقر في اليمن حيث بات أكثر من ٢٢ مليون انسان بحاجة الي مساعدات إنسانية عاجلة،

اوضح تقرير مؤشرات الاقتصاد اليمني أن العملة اليمنية الريال فقدت ٤٤ في المئة من قيمتها خلال شهر واحد فقط مما تسبب في تصاعد كبير في أسعار السلع الأساسية في اليمن والتي ارتفعت بمتوسط بلغ ٣٠ في المئة.

وأكد التقرير الصادر عن مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي أن الموظف اليمني فقد ثلث القيمة الحقيقية لمرتبه الشهري خلال شهر واحد وأكثر من ثلثي المرتب مقارنة ببداية اندلاع الحرب في اليمن مطلع ٢٠١٥م.

وسجلت محافظة مأرب الأعلى سعرا في المواد الأساسية في حين جاءت العاصمة اليمنية صنعاء في المرتبة الاخيرة، الأخيرة كانت هي الأعلى سعرا في بيع المشتقات النفطية واسطوانات الغاز المنزلي.

وأشار التقرير الذي يرصد أسعار السلع الأساسية والمشتقات النفطية والمتغيرات الاقتصادية لاسيما في المدن الرئيسية تحت عنوان " انا جائع " الي استفحال ظاهرة الفقر في اليمن حيث بات أكثر من ٢٢ مليون انسان بحاجة الي مساعدات إنسانية عاجلة، وظهرت مؤشرات المجاعة في أكثر من محافظة يمنية.

يذكر ان مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من اجل اقتصاد يمني ناجح وشفاف ويسعى الى التوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية والحكم الرشيد ومشاركة المواطنين في صنع القرار، وإيجاد إعلام حر ومهني، والتمكين الاقتصادي للشباب والنساء.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك